• إلا أنا وأنا!

    إلا أنا وأنا!

    نغالب الأنا ونغلبها تارة وتغلبنا أخرى، وبمقدر نجاحنا في التوازن معها ننجح في الحياة؛ فعندما نكتب موضوعاً ذاتياً لا بأس أن تأخذ الأنا حقها لكن حين يكون الأمر مشتركاً فللآخرين كما لنا. المدهش أن (أنا) ضمير يمثل جزءاً من كل وكأن (نا) التي تسمى في النحو الدالة على الفاعلين جزء مناأكمل القراءة »
  • ليلة الانقلاب

    ليلة الانقلاب