الرئيسية / أخبار اليمامة - المقالات / نفسي نفسي قبل القيامة!!



نفسي نفسي قبل القيامة!!

نفسي نفسي قبل القيامة!!

2017/04/20
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    المتفحص لحال الحياة والعلاقات الاجتماعية سيجد شبهاً غير مبرر لما ستؤول إليه أحوالنا في الموقف العظيم!.

زلزلة الساعة والحشر كرب وأهوال لا غرابة حينها أن يشتغل كل إنسان بنفسه ويغدو كما قال الله تعالى: (لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ) ويصبح الناس كأنهم سكارى وما هم بسكارى، وتتقطع الأرحام، ومهما استحضرنا من الخيالات والصور لحال الناس حينها فبالتأكيد لن نصل لعمق المشهد كونه خطب جلل وكرب عظيم، فنتفهم أن يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه.

(نفسي نفسي) يوم الدين ردة فعل نقدرها ولكن ما يفوق الواقعية وحسابات الإنسانية والعقل وما لا يُفهم حين يقطع الرحم في الحياة الدنيا، ويتخلى الوالد عن ولده ويهجر فلذة كبده ويتوهم أن وجود حياة جديدة له وذرية من زوجة أخرى أقرب لقلبه تجعله يتنصل عن واجبه وحقوق أبنائه وقبل الحاقة يقول: نفسي وشأني وراحتي ورضاي فوق الجميع، وذات الحمل تُسقط حملها بمزاجها وتقتل نفساً نكاية بزوج أو تهرباً من المسؤولية في الدنيا قبل الآخرة!، وسكارى الدنيا بلا هم ولا سكرة خوف.

..لا أدري هؤلاء الذين قامت قيامتهم قبل الموقف العظيم ترى بأي حال سيواجهون الحساب؟ وماذا ستكون أعذارهم في يوم كل أنبياء ورسل الأمم حين سيقصدهم الناس ليشفعوا لهم عند ربهم كل واحد منهم من آدم إلى عيسى ابن مريم عليهم السلام سيقولون: (إن ربي قد غضب اليوم غضباً لم يغضب قبله ولن يغضب بعده مثله) وكل سيقول: نفسي نفسي، إلا خير الأنبياء والمرسلين - صلى الله عليه وسلم - يقول: أمتي أمتي، فيشفع للمؤمنين والمسلمين.

العظة في طيات الكلام وخير ختام صلوا على خير الأنام، نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

a1jm@hotmail.com

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة