الرئيسية / أخبار اليمامة -الأدب الشعبي / رعى الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز



رعى الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز

رعى الحفل الختامي لمهرجان الملك عبدالعزيز

2017/04/20
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    رعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله الحفل الختامي لمهرجان الملك عبد العزيز للإبل في لهذا العام 1438ه وذلك في موقع المهرجان في الصياهد الجنوبية للدهناء. وقد شرف خادم الحرمين الشريفين مقر المهرجان وضيوفه كل من جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وسمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي عهد دولة الكويت، وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس أمناء مؤسسة زايد للأعمال الإنسانية رئيس مجلس أبوظبي الرياضي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية بدولة قطر، ومعالي الشيخ سعد بن محمد السعدي وزير الشؤون الرياضية بسلطنة عمان، وقد كان في الاستقبال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ومعالي الأمين العام المكلف لدارة الملك عبدالعزيز المشرف العام على مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل الدكتور فهد بن عبد الله السماري وعدد من المسؤولين. كما وصل في معية الملك المفدى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالإله بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين، وصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع. وقد أقيم حفل خطابي بدأ بآيات من الذكر الحكيم ثم كلمة للأمين العام المكلف لدارة الملك عبدالعزيز المشرف العام على مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل د. فهد بن عبد الله السماري، وبعد ذلك كرم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالعزيز آل سعود حيث سلم حفظه الله درع شكر وعرفان تكريماً لسموه، تسلمه نيابة عنه صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن مشعل بن عبدالعزيز، ثم ألقى الشاعر المقدم مشعل بن محماس الحارثي القصيدةالتالية:

الشعر مهما بلغ ما والله يزوده

ذكرٍ يجي قبل ذكر الله سبحانه

سبحانه المعتلي عن وصف معبوده

جل جلاله تعالى واعتلى شانه

ذكرٍ يخل الحسود يموت بحسوده

وشكرٍ يزيد النعم من وافر احسانه

وازكى سلام وتحيه منه مردوده

على رفيع المقام وسابق ازمانه

يقتادنا الشعر للمرقاب ونقوده

ونكرم اهله وله شكره وعرفانه

شعشع شروق الاصيل ونسنس ورده

يا حي هالمهرجان وحي ضيفانه

البل عطايا الله اللي فيه مشهوده

في موقعٍ حولت بالخيل فرسانه

يوم ان ابو تركي ارسى الدار بجهوده

على ظهور المطايا وحّد اوطانه

اليوم عود به التاريخ لسعوده

معواد حرٍ شهر بالنصر جنحانه

مليكنا اللي غَذاه وفتل زنوده

عبد العزيز ورباه ووسع بطانه

سلمان راس الملوك وساسه جدوده

واللي حما ملك ابوه وورث جدانه

ما يحكم بشرع حكم الله ويسوده

غيره، ولا غيره الا ابوه واخوانه

اهل العقيده نمور الدين واسوده

عيال عبد العزيز اللي لهم خانه

وحمد وريث الوفا والعز ووفوده

وعيال زايد سنام المجد واركانه

تنصى المعاني صباح وتعبر حدوده

الى تميم المكارم وسط ديوانه

معقودةٍ بالثنا بالكف ممدوده

ليمين قابوس وليمناك يا عمانه

حنا خليج العرب وابناه وجنوده

لا عودت للصحيح ومال ميزانه

البيت مرفوع سقف البيت بعموده

والمركب اللي دحم بالموج ربانه

عقب العواصف علينا ذعذت نوده

عليه درب السلام وظل قبطانه

الشرق الاوسط والاقصى يبرم عقوده

والغرب كله رسوله هز ميدانه

هذا الامام الهمام الناصر حشوده

مع اولياه العهد واعوانه اعوانه

النايف محمد ابن الليث وسنوده

سلمان مرهن عليه وكاسب رهانه

ولي ولي عهده اكبر حمل ما يكوده

اليا نطحها الصعاب وموت عدوانه

نجد المسمى هلا يا ضيف من جوده

يقولها الفعل والتاريخ بلسانه

يا ضيف ذاك الحجاز اللي من عدوده

مليار مسلم نهل وازداد قرآنه

والكسوه اللي على الاثنين مرجوده

شرقية المملكه للخير خزانه

والثالثة للشمال اللي شمخ طوده

بايدي شمال الرجال وقوة ايمانه

والا جنوب الوطن لا تنشد وروده

فخر الوطن والشرف باسمه وعنوانه

قبايله والعوايل كل معدوده

منا عليهم سلامٍ عد عربانه

اللي ورا الحد في يمناه باروده

واللي على الحد واللي دون بنيانه

شعبٍ ثبت ما اختلف عن ماضي عهوده

سنة نبي الله الغرا وقرآنه

امبايعينٍ بها والخالق شهوده

انه على العهد لاهل العهد ما خانه

ما دامت عداك دام الروح موجوده

يا قبلة المسلمين ونبض شريانه

يا طيبه ومكه ودهناه ونفوده

يا ربعه الغالي ويا كل صمانه

فيك الحسا والقصيم وحرة حيوده

وشعابته والرياض وفيض غدرانه

عسير يا موطني وتهامة السوده

على شواطي بحورك كل مرجانه

من البحر للبحر زرعه ومحصوده

لاجا وسلما وشامه لين نجرانه

حمر النعم جيش ابوه مرسم حدوده

النفط والغاز والفسفات والدانه

تاريخها ما نخشه في بطن دوده

يضرب بمرسومها سلمان واعلانه

هي مربط الصبر والشدات وصموده

والدار ما ينبنى من دون سيسانه

عمق التراث الأصيل محرك وقوده

من لا يصونه ما هو متعدي مكانه

كم من صروحٍ بليا ساس مهدوده

ولا فيه ساسٍ بليا دار وديانه

دورات بعض الزمن للدار محموده

دروسها والعبر تستاهل اثمانه

ونفديه باغلى كنوز الارض ونذوده

لوكان نمشي بها الاقدام حفيانه

ينهض بالامه رجل يثبت بها وجوده

وانا اشهد انه نهض واللي ثبت عانه

سلمان قلب الاسد وشهوده عضوده

ومخلابه المستطير وحد نيبانه

يا سيد العُرب والاسلام وسدوده

عز الله انك تسد الدين ديانه

وعدوك مأدبه ومبيح سدوده

ومحولٍ هامته من بين كرعانه

يوم العروبه نختك وجتك مضهوده

من العنا والبلا والموت شبعانه

قلت ابشري بالسعد ريانة العوده

ما انتيب والله وانا سلمان منهانه

وقفت لك وقفةٍ للمجد وخلوده

يشوف منها الضرير وتبصر اعيانه

وتليتها من حبال الفرس وقيوده

تلة فرس مقرنه للخيل بعنانه

صبوا لها البن الاشقر واحرق العوده

العود الازرق نهار الحرب دخانه

من فوهة بندقه لا كز عبروده

للمعتدي طلقةٍ من بين حجانه

طهران خذها وخذ للحرب مردوده

حنا هل الحرب يا طهران وايرانه

بعد التوت واستوت بالسوط مجنوده

لعل فيها مطيعٍ شور عمّانه

يسمع عليها الامر وينفذ بنوده

واكبر مشعوذ عليها تسمع لعانه

شمطا وعوبا ومقلوعه ومجحوده

والله لتبطين يا طهران زعلانه

والا فلسطين ماكولٍ من كبوده

وانتي سبايب بلاه وسم لبنانه

شيٍ فعلتيه ما تفعل به يهوده

الدين خربان والاخلاق خربانه

يالله بنصرٍ يعم وتثبت وكوده

وحنا بعد من وراه ودون وكدانه

من صحصح العالمين وفزز رقوده

يا سيدي غيرك انت ومن علا شانه

ناطحت راسٍ براس الدوله العوده

لين انطقت لك بعدها كل شيطانه

من سحر هاروتها يا منقض عقوده

انفث عليها بعون الله وحصانه

دارٍ على مرتبتك ونجمك صعوده

دون الجدي ما هقيت ولا انت بوزانه

يهناك يمناك سيف الحق مجروده

سميت به يا سمو عرشه وتيجانه

بيض الليال اسطعت بك وانطفت سوده

يا سود الايام بدلناك سلمانه

بعد ذلك سلم خادم الحرمين الشريفين وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الأولى للشاعر خلف بن هذال العتيبي، بعدها ألقى الشاعر ناصر الفراعنة قصيدة نبطية بعنوان (ملك الحزم)، ومنها:

يا سلام الله سلامٍ ينبه الغافين ويصح الرقود

يا سلام الله سلامٍ من جبل صنعا إلى باب السلام

يا سلام الله على سلمان بن عبد العزيز آل السعود

الملك ابن الملك ابن الامام ابن الامام ابن الامام

يا وريث الجود يا محزم عيال العود في الستة عقود

يا سليل العز واهل الصارم المهتز في يوم الزحام

يا سنام المجد يا نوٍ من المنشا سنا برقه يقود

يا ملاذ القوم يا حوتٍ سبح غبة بحر بقعا وعام

يا ضنا بكر ابن وايل والعقايل من حنيفه والبدود

يا ضنا ولد المريدي مانعٍ يوم الاحداث الجسام

ويا هزيف الرايح الوسمي ويا عزم الصبا في عقل عود

يا ضياء الكوكب الدري ويا خيط الفجر ويا ريح الخزام

يا ذرانا الرحب يا حامى حمانا من الحدود ليا الحدود

يا حجاب المملكه يا درعها الضافي بساعات الصدام

ابو فهد يا عزنا لا عسكر الداخن على روس الحيود

بو فهد يا حرزنا لا صيح الصايح معصبة المعام

جعل راسٍ ما يشوش اليا سمع طاريك يرعى فيه دود

وجعل غمرٍ ما يلبي لا دعا داعيك يا كله الجذام

يا منار الحق في دار الهدى أرض النموره والاسود

يا حزام الشعب حنا لك ليا شبت شبايبها حزام

إلى آخر القصيدة ذات النسج الرائع وتضمين الشاعر لغة فارسية ترجمها بعد الإلقاء وكانت مصدر اهتمام بالغ.ثم شاهد خادم الحرمين الشريفين والضيوف عرضاً ميدانياً لنماذج من الإبل الفائزة بالمركز الأول بجائزة الملك عبدالعزيز لمزايين الإبل في فئات المئة والخمسين والثلاثين، ونماذج من المركز الثاني في فئة المئة.

بعد ذلك أعلن أسماء الفائزين بالجائزة، وسلمهم خادم الحرمين الشريفين جوائزهم. ومن ثم شاهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والحضور عرضاً مسرحياً تاريخياً بعنوان (الإبل حضارة) يحكي أبرز المحطات التاريخية لعلاقة الإبل بتاريخ الجزيرة العربية وتاريخ المملكة والمستقبل، بعد ذلك أقيمت العرضة السعودية.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة