الرئيسية / أخبار اليمامة - السياسة / كوريا الشمالية: تصعيد باليستي



كوريا الشمالية: تصعيد باليستي

كوريا الشمالية: تصعيد باليستي

2017/05/18
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    أطلقت كوريا الشمالية مطلع الأسبوع صاروخاً باليستياً، حلّق نصف ساعة وبلغ ارتفاعاً غير معهود، قبل سقوطه في بحر اليابان. ويشكّل إطلاق الصاروخ تحدياً لمون جي إن الذي نُصب الأسبوع الماضي رئيساً لكوريا الجنوبية، متعهداً الحوار مع الشمال، فيما تتجمّع وحدات بحرية أمريكية ويابانية وأوروبية لتنفيذ مناورات في المحيط الهادئ.

واعتبرت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أن التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية تنبع من «حال جنون الارتياب» لزعيمها كيم جونغ أون. وأكدت أن واشنطن ستواصل «تشديد الخناق» على بيونغيانغ، مستعينة بضغط دولي وبعقوبات جديدة محتملة. ورأت أن ذلك ليس وسيلة ليكسب كيم لقاءً مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

واعتبر خبراء أن اختبار الصاروخ يُظهر مدى أطول بكثير من الصواريخ التي اختبرتها كوريا الشمالية سابقاً، ما يعني أنها على الأرجح طوّرت برنامجها الصاروخي، منذ تجربة نفذتها في فبراير الماضي. والتجربة تأتي بعد أسبوعين على إطلاق بيونغيانغ صاروخاً سقط بعد دقائق على إطلاقه، في رابع تجربة فاشلة على التوالي مارس الماضي. وأعلن الجيش الكوري الجنوبي أن الصاروخ حلّق ل700 كيلو متر تقريباً، فيما ذكرت وزيرة الدفاع اليابانية تومومي إينادا أنه بلغ ارتفاعاً تجاوز ألفي كيلومتر، مرجّحة أن يكون طرازاً جديداً من الصواريخ. وأضافت أن الصاروخ سقط في بحر اليابان على بعد نحو 400 كيلو متر من الساحل الشرقي لكوريا الشمالية. ولفت ناطق باسم الحكومة اليابانية إلى أن الصاروخ حلّق 30 دقيقة، متهماً كوريا الشمالية بانتهاك قرارات مجلس الأمن.

وأعلنت قيادة الجيش الأمريكي في المحيط الهادئ أنها تقوّم طراز الصاروخ، مستدركة أن المسافة التي قطعها «لا تتوافق مع صاروخ باليستي عابر للقارات». لكن بلوغه ارتفاع ألفي كيلومتر يعني أنه يتجاوز قدرات صاروخ متوسط المدى اختبرته بيونغيانغ بنجاح في شباط الماضي. وقال جوناثان ماكدويل من «مركز هارفرد سميثسونيانن للفيزياء الفلكية»: «إذا كان هذا التقرير صحيحاً، فهذه التجربة تكشف صاروخاً جديداً بعيد المدى. وهذا مقلق». ويُعتقد بأن الدولة الستالينية تطوّر صاروخاً عابراً للقارات يحمل رأساً نووياً، ويطاول الولايات المتحدة. وتعهد ترامب منعها من تحقيق ذلك.

وأعلن البيت الأبيض أن ترامب لا يمكنه أن يتخيّل أن روسيا مسرورة بالتجربة الصاروخية، بعد «سقوط الصاروخ في منطقة قريبة جداً من الأراضي الروسية، وأقرب لروسيا من اليابان. واعتبر أن ذلك بمثابة نداء لكل الدول من أجل تشديد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.وأقرّ ناطق باسم الكرملين بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قلق من التجربة الصاروخية. لكن وزارة الدفاع الروسية أكدت أن مسار الصاروخ كان يبعد مسافة كبرى عن أراضي روسيا، ولم يشكّل تهديداً لها. وأشارت إلى رصد عملية الإطلاق وتعقب الصاروخ ل23 دقيقة، قبل أن يسقط في بحر اليابان على بعد نحو 500 كيلو متر قبالة ساحل روسيا. وقال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إن وزيرَي الخارجية الياباني والكوري الجنوبي أجريا اتصالاً لمناقشة إطلاق الصاروخ وعقد الرئيس الكوري الجنوبي مون جي إن، أول اجتماع لمجلس الأمن القومي، معتبراً أن إطلاق الصاروخ يشكّل «انتهاكاً سافراً» لقرارات مجلس الأمن.وزاد: «على رغم أن كوريا الجنوبية ما زالت مستعدة لاحتمال إجراء حوار مع كوريا الشمالية، فإن ذلك لن يكون ممكناً إلا عندما تُظهر كوريا الشمالية تغييراً في موقفها».

وحذرت باريس من أن بيونغيانغ تمثّل «تهديداً خطراً» لأمن العالم، فيما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية أنها تدرس كل الوسائل المتاحة لديها لحرمان كوريا الشمالية من الاستفادة من النظام المالي العالمي، لكبح برنامجيها النووي والصاروخي. لكن الصين التي عارضت التجربة الكورية الشمالية، كرّرت دعوتها إلى «ضبط النفس» لتجنيب المنطقة «تفاقم التوتر».

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة