الرئيسية / أخبار اليمامة - 50x50 / د. أمل الهزاني: جامعاتنا بحاجة لإدارات خالية من الحرس القديم



د. أمل الهزاني: جامعاتنا بحاجة لإدارات خالية من الحرس القديم

د. أمل الهزاني: جامعاتنا بحاجة لإدارات خالية من الحرس القديم

2017/08/10
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    * ما الشيء الذي ستصطحبينه معك برحلة ال50 سؤالاً؟

- شاحن الجوال.

* (روشن أمل) كيف استطاع أن يوائم بين العمل الأكاديمي وعضوية عشرات اللجان وأعمال عديدة بخدمة المجتمع؟

- الروشن واسع، ولا يزال فيه متسع.

* صورة الأستاذ الجامعي في الذاكرة الجمعية متعال ومتجهم و«متفاصح»، هل حاولت الدكتورة أمل أن تخرج من هذا القالب؟

- الأستاذ الجامعي غلبان، متعدد المهام ومأكول مذموم.

* (الرقابة) أكثر كلمة يرددها الإعلاميون بتذمر، لو ضمنت لك رفع السقف ماهي الجملة التي ستصرخين بها؟

- الرقابة شاخت، انتقل الصراخ إلى ملعب تويتر.

* لو استيقظتِ صباحاً ووجدت عنوان الصحف الرئيسي عن موت الرقيب بجلطة دماغية، ماذا سيكون عنوان مقالك التالي؟

- تحيا الرقابة الذاتية.

* في عصر – وقريباً من مضارب- السوشيال ميديا تكتبين مقالًا طويلاً كليل امرئ القيس، هل تعتقدين أن القرّاء سيقرؤون مقالاً طويلاً؟

- المفاجأة أنهم يقرأونه!

* هل ترين إمكانية تحويل المناهج الدراسية العلمية إلى مناهج مشوقة بلغة رشيقة جاذبة؟

- هذا أمر بسيط، التحدي هو المناهج اللاصفية.

* لو مُنحت صلاحية وزير تعليم ما أول قرار تتخذينه؟

- استقلال إدارات تعليم المناطق، لبث روح التنافس، مع محاسبية عالية.

* وأول قرار تلغينه؟

- كثير؛ من الطابور وحتى الهيكلة.

* وبرأيك ماذا ينقص جامعاتنا لتلحق بركب الجامعات المتقدمة؟

- إدارات مقدامة خالية من الحرس القديم.

* يتحدث كثير من المبدعين عن الطقوس، أنت ما الذي يلزمكِ لتنجزي نصاً؟

- جنّي الكتابة لا يشترط طقوساً.

* قريباً من تخصصك ما (الجينات الوراثية) التي ينبغي أن يتخلص منها المجتمع ليلحق بالمجتمعات المتقدمة؟

- كثيرة، نحتاج إلى طفرات جينية متعددة.

* في الخطوات الأولى ما الكتاب الذي شكّل منعطفاً في حياتك؟

- تشكيل المنعطف تأثير جمعي ليس بفعل عامل واحد.

* ( الشعراء يتبعهم الغاوون)، أنتم (معشر الكتّاب) من يتبعكم؟

- الكاتب الناجح بوصلة التائهين.

* هل المبدع قلق لأنه يبحث عن الأفضل، أم إنه قلق بالفطرة ويهرب للكتابة طلباً للشفاء؟

- القلق محفز، والكتابة الناجحة تنشطه لا تشفيه.

* صرامة الأكاديمي وجلافة التخصص كيف يمكن تجازوهما لكتابة مقال يشاكس القارئ ويشاغبه؟

- الكتابة الأكاديمية فشلت لأن الجمهور ليسوا طلبة.

* ألا ترين أن أغلب الكتّاب تنازلوا عن بعض قناعاتهم ليكسبوا الجمهور الذي بالنهاية هو من سيفرضهم على الإعلام؟

- الجمهور لا يفرض كاتباً، نجح الكثيرون لأن رؤيتهم خالفت الرأي العام.

* لو وجدت مصباح علاء الدين وسمح لك بتحقيق أمنية واحدة، ماذا ستكون هذه الأمنية؟

- أن تكون لي مئة أمنية.

* فكرة تراودك منذ زمن ولم تستطع الكتابة عنها؟

- الرواية.

* لمن تقول: أعطني حريتي؟

- عقلي ثم عقلي.

* لو لم يكن مشجب (الصحوة) موجوداً، أي مشجب سنعلّق عليه تأخر ركبنا؟

- سنكون بخير بدونها.

* العالمية تمر عبر ماذا؟

- التميز والطاقة التنافسية.

* لو كانت المدن قصائد، أين ستكون ذوائب قصيدتك؟

- الرياض.

* ماذا يريد المثقف من الإعلام، غير (البرستيج) بالطبع؟

- تسويق أفكاره حتى يتحقق له البرستيج.

* ملامح تصطحبينها معك كل صباح كتعويذة تحمي يومك؟

- لا أملك هذه الرفاهية، الصباح مزدحم بالأفكار والعمل.

* هل تخيفك الأسئلة؟

- الخوف من اختفائها.

* شخصية عندما تتذكرينها ترددي: (وفي الليلة الظلماء يُفتقد البدر)؟

- شخصيات وطنية فقدها المجتمع بالموت.

* كأم مم تخشين على أطفال العالم؟

- لست أما بالمعنى البيولوجي، لكني قلقة على الأطفال من التلوث البيئي والصراع المادي والحروب.

* بعد أن رفعت السوشيال ميديا السقف ولم يعد الرقيب هاجساً..هل وجدتِ الحرية؟

- رقيبي الإعلامي لطيف..

* من فتح باب الكتابة الصحفية لأمل الهزاني؟

- أ. عبدالرحمن الراشد ثم أ. طارق الحميد.

* لو عاد بك الزمن لتلك الفترة هل ستختارِين الكتابة أيضاً؟

- نعم.

* مبدعة سعودية تقولين لها: لقد ظلمتِ نفسك كثيراً؟

- المبدعة السعودية مظلومة من الغير وليس من نفسها.

* شخصية تودين لو قدمتِها للعالم لتقولي: هذه/ هذا من علّمني الحب؟

- الحب مبدئياً فطرة، ونتعلمه بالتجارب.

* وأخرى تقولين: هذا من علّمني الكتابة؟

- أيضاً الكتابة مهارة فطرية، تمارينها الإحمائية كانت خلال المنتديات الإلكترونية.

* مبدع مرّ دون أن يتنبه له أحد ..برأيك؟

- انتبهوا له لكن لم يحصل على ما يستحق، وهم كثر.

* المثقف المحلي يتباهى بحفظ قصائد الرحابنة ومظفر النواب وغيرهم، وعند الحديث عن الشعر العامي المحلي يراه هدماً للغة وإيقونة للرداءة، ألا تراه انفصاماً فكريا؟

- من يجرؤ أن يقول إن شعر محسن الهزاني هدماً للغة؟

* ماذا بقي من أحلام وأمنيات الطفولة؟

- البراشوت، لم أجرب البراشوت حتى الآن.

* لو فاجأتكِ بمنتصف هذا الحوار وقلت لك: عرّفي نفسك للقراء بجملة واحدة؟

- إنسانة عادية.

* في تمرد البدايات الصحفية، من الذي شعرت ِأنه يعاملك بأبوة ومازلتِ مدينة لإنسانيته؟

- بل بأخوة، رؤساء تحرير الشرق الأوسط.

* مكان تهربين إليه من ضجيج الحياة؟

- المسبح.

* خبر يهم العالم وتمنيت لو كتبتِ مانشيته الرئيسي؟

- اكتشاف خريطة الجينوم البشري.

* مؤلِف ترين أن وجود اسمه على الغلاف كافياً كي تقتنيه؟

- تركي الحمد، سعد الصويان.

* علم البكتريا والرقابة هل حدّا من تحلقيك ككاتبة أم رتباه فقط؟

- لم أتعثر، حتى الآن..

* ما الشيء الذي لم تجديه في المادة العلمية ووجدته في المقالة؟

- المرونة في الرأي.

* هل تخافين من سؤالٍ يطلب منك أن تقولي ما تعرفي وما لا يُقال؟

- لا، لن أجاوب وحسب.

* على مقربة من السؤال الأخير: ما الذي يشغل بالك الآن؟

- مراجعة الأخطاء المطبعية.

* مساحة تترك لك فرصة لاختيار 3أسماء وتوجهين لها رسائل قصيرة؟

- لا يوجد مساحة، اشترطتم علي الاختصار!

* من يوصلكِ أثناء نقاشه لآخر درجات العصف الذهني؟

- والدي، يعصف ذهني إلى الدرجة القصوى.

* شيء من طفولتك تشعرين بحنين دائم إليه؟

- رائحة عذوق النخل.

* لن أًطلق رصاصة السؤال الأخير، فقط أريد أن تطلقي بدلاً منها مانشيتاً لهذا الحوار؟

- حوار لأصحاب القلوب الرقيقة.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة