الرئيسية / أخبار اليمامة - فن / لن أقدم ما يخدش الحياء



لن أقدم ما يخدش الحياء

لن أقدم ما يخدش الحياء

2017/08/10
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    القطان في الفن رسالة سامية وأداة للتعبير عن واقع المجتمعات ونقل صور من القضايا المهمة.. فهو عمل ذات مسؤولية يحملها كل فنان. قدمت سناء القطان عديداً من الأعمال وفي كل مرة تجسد شخصيات جديدة لأنها تؤمن بأن التكرار لا يحقق النجاح للممثل. التقينا في حوار حول نجاحها في رمضان الماضي وجديدها في الساحة الفنية:

r بعد مشاركتك المميزة في رمضان الماضي في مسلسل (كحل أسود قلب أبيض) و(اليوم الأسود) هل من أعمال جديدة؟

- هناك عمل جديد مع شركة عامر الصباح، حيث اتفقت على المشاركة في مسلسل درامي وسيكون دوراً جديداً وقصة جديدة أيضاً؛ لأني حريصة على عدم تكرار الشخصيات التي أقدمها؛ لأن الجمهور يحب مشاهدة الجديد من الأعمال والأدوار التي يقدمها الممثل. ولكن أحياناً المخرجين يجدون في ممثل أو ممثلة صورة نمطية لشخصية محددة وبالتالي يختارون الممثل بناء على ذلك، لذا أحرص في كل عمل أن يكون دوري مختلفاً.

r كيف لمست نجاح أعمالك في رمضان الماضي خاصة أن العملين كانا من الأعمال المميزة والأكثر مشاهدة؟

- كانت ردود فعل الجمهور رائعة ويكفي أن العملين من أكثر الأعمال الرمضانية مشاهدة ونجاحاً وهذا أسعدني كثيراً... فالجمهور ذكي ويدرك أهمية بعض المسلسلات وما تقدم من قضايا ومشاكل تهم المجتمع. مسلسل (كحل أسود قلب أبيض) من الأعمال التراثية تميز بما فيه من خطوط متداخلة بين الشخصيات وأحداث كثيرة، وشكل المسلسل حالة مختلفة عن الأعمال التي سبق وقدمتها. العمل من إخراج محمد دحام الشمري وبمشاركة جاسم النبهان وعبد المحسن النمر وبثينة الرئيسي وهبة الدري وفوز الشطي وحسين المهدي ومرام ونور. جسدت في المسلسل دور الزوجة الثانية، الشريكة، وهناك تقاطعات كثيرة في الأحداث بيني وبين مرام وهبة الدري ونور، وفي العمل الكثير من المواضيع التي تثير المشاهد وتلامس الحياة اليومية بشكل حقيقي.

كما أن المخرج محمد دحام الشمري مخرج غني عن التعريف في تقديم الأعمال برؤية صادقة وواقعية كما أنه من أكثر المخرجين المميزين بالبطولة الجماعية التي تخلق من العمل أجواء رائعة.

أما مسلسل (اليوم الأسود) تأليف فهد العيلوة وإخراج أحمد المقلة ومشاركة كل من حسن البلام ومحمود بوشهري وشجون. حمل العمل سمات جديدة في الدراما الكويتية والخليجية، حيث كان دوري عبارة عن سر غامض لامرأة تواجه مشاكل كثيرة ليست لها علاقة بها، ما يؤثر في حياتها بشكل عميق.

r لا نراك في أكثر من عمل أو عملين في رمضان، هل يعني ذلك دقة في الاختيار أم عدم وجود أعمال مناسبة؟

- منذ انطلاقتي في الفن وأنا لا أقدم أكثر من عملين في رمضان، كما أن هناك أعمالاً بعد رمضان، وكثير من الناس تتابع الأعمال بعد رمضان خاصة أن الأعمال الرمضانية تعاد مجدداً على القنوات الفضائية. فمثلاً بعد موسم رمضان سيعرض لي مسلسل (سامحني خطيت) تأليف سحاب وإخراج عيسى ذياب مع جاسم النبهان وشجون وعبد الله بوشهري ومشاري البلام. واعتبر عرضه في هذا الوقت تجربة حلوة. تدور أحداث المسلسل حول فتاة ضريرة يقع حادث لوالدها الذي كتب وصيته للأبناء الذين يبحثون عن مضمون الوصية.

حرصت من البداية على أن ليست محسوبة على أي «غروب» فني لأن فضلت أن أكون مع العامة من الناس وأن ذلك لم يؤثر في مشواري وفي وجودي في عديد من الأعمال.

r هل هناك بعض الأدوار التي ترفضين تقديمها؟

- بالتأكيد هناك أدوار أرفض القيام بها مثل دور المدمنة؛ لأن أنا كأم ومربية أجيال لا يمكن تقديم مثل هذه الشخصيات على الرغم من أنها موجودة في المجتمعات، ولكن لدينا عادات وتقاليد واحترمها. منذ بدايتي الفنية وحتى أسرتي تدرك تماماً ذلك. كذلك بالنسبة للمظهر والملابس احترم عادات وتقاليد مجتمعي والجمهور أحبني من خلال ذلك صورة البنت الخليجية. مع الأسف هناك من يستغل الشهرة في أمور تتنافى مع عاداتنا وطبيعة المجتمع، لأن حياة الفنان الخاصة ملك له والفن هو رسالة ومسؤولية كل ممثل بأن يكون على قدر هذه المسؤولية.

r لماذا ما زلت بعيدة عن المسرح؟

- أنا لست بعيدة عن المسرح، ولكن أدرك أنه يحتاج إلى استعداد وجهد وتعب، وحالياً لست مستعدة لذلك.

r يقال دائماً إن البداية هي التي ترسم طريق الفنان، ماذا عنك؟

- في بدايتي الفنية ظهرت من خلال مسلسل (ثريا) مع الفنانة القديرة سعاد عبدالله، وكان هذا الدور هو البداية الذهبية بالنسبة لي، خصوصاً أن مساحة الدور بالنسبة لي كبداية كانت أمراً رائعاً وتعرف علي الجمهور من خلاله كممثلة، كما أن من يعمل مع فنانة لها تاريخ مثل سعاد عبدالله في بداية مشواره يوضع أمام اختبار مهم وانطلاقة مهمة في طريق الفن.

r ماذا تنصحين النجوم الشباب؟

- من لديه هواية أو موهبة عليه صقلها وتقديمها بالشكل الصحيح دون أن تؤثر على حياته العلمية ودراسته وحياته الاجتماعية، إذ يمكن أن يحقق الإنسان كل ما يتمناه طالما استطاع التنسيق بين كل المسؤوليات. فمن خلال تجربتي لم يؤثر الفن على حياتي، بل استطعت التوفيق بين كل الأساسيات من الدراسة والحصول على الشهادة، وكممثلة وكأم لديها مسؤوليات تجاه الأبناء.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة