الرئيسية / أخبار اليمامة - 50x50 / زمن الوصاية انتهى والمثقفة السعودية قادمة بقوة



زمن الوصاية انتهى والمثقفة السعودية قادمة بقوة

زمن الوصاية انتهى والمثقفة السعودية قادمة بقوة

2018/01/11
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    * من سهام العريشي في كلمتين؟

- تميمة القلب.

* كيف تبدئين يومك؟

- «لك شيءٌ في هذا العالم..فقم!».

* ما حكمتك في الحياة؟

- «وخالق الناس بخلقٍ حسن..».

* ماذا يعني لك المساء؟

- الخلوة بالذات، الذكريات، الكتابة، ومساءلة الروح: هل ما زلتِ كما أنتِ؟

* هل هناك حالة عشق بينك وبين النجوم والقمر؟

- غالباً يفصلني عنها سقف أسمنتي وثريتان. النجوم الحقيقة في روحي.

* بداية الشتاء ماذا تعني لك؟

- عشتُ شتاءين، أحدهما في السعودية والآخر في أمريكا. الأول يرتبط بالكتابة، والثاني يرتبط بالثلوج التي تسقط كشظايا زجاج في القلب.

* نهاية الصيف ماذا تترك في نفسك؟

- لا تترك شيئاً!

* شربتِ من كأس الغربة؟

- لم أكن أراها كأساً، كنتُ أرى أنني الكأس.

* ماذا تعني لك الغربة؟

- الصمود لأجل الحُلم، والذهاب إلى الجامعة في صباحٍ نديّ، وكوب من اللاتيه الدافئ في المكتبة، وجسور بتسبيرج، المدينة التي لو كانت امرأة لاتخذتها صديقتي.

* كيف أثبتِ لنفسك القدرة على التكيف مع المجتمع المختلف؟

- هذا المجتمع المختلف لا يفعل شيئاً. إنه يتركك وشأنك فحسب. يضعك في مواجهة حادة مع ذاتك، جذورك، هويتك، ولماذا أتيت؟ ثم يترك لك خيار البحث عن الأجوبة، أو الهرب.

* أيهما اكتشفتِ بداخلك أولًا موهبة الشعر أو القصة؟

- اكتشفتُ روحي أولاً ثم حضرت الكتابة من كل نهر.

* من اكتشف سرك الأول؟

- العرَّاب.

* ماذا قدم لك؟

- كل شيء وفي كل شيء.

* هل تذكرين شخصاً قدم لك هدية عبارة عن كتاب؟

- كثيرون، الكتاب هو هديتي الأجمل.

* الزواج حضن خصب للإبداع أو كيف ترينه؟

- لا أظنُّ أن للزواج علاقة مباشرة بالإبداع، لأن الإبداع يشقُّ طريقه في الروح كما يشقُّ الضوء عتمة الأنفاق والكهوف. الزواج يوفّر الاستقرار العاطفي الذي ينعكس على التجربة الإبداعية بأكملها.

* من وجهة نظرك ما العلاقة بين الشعر والقصة؟

- الأجناس الأدبية بعمومها هي انعكاس الإحساس بالشيء في هيئة لغة لفظية تقارب الشكل الأصل.

* شاعرك المفضل؟

- هو الشاعر الذي يؤمن أن قيمة الشعر الحقيقية تنبع من المُثل الإنسانية العظمى كالحق والصدق والإبداع والجمال، وأن القصائد لا تُكتب إلا برفيفٍ حسَّاس نقي لأنها هي رسائلنا الروحانية لهذا الوجود الكبير.

* ديوانك الشعري المفضل؟

- «السندباد في سديم الإفك» للشاعر حسن الصلهبي.

* أمسية شعرية لم تشاركي فيها ولكنها لا تنسى؟

- يداك آيتان.

* من الشعراء الذين تتمنين أن تجمعكم بهم أمسية؟

- لا أحب أن أشارك إلا مع شاعر كالذي يقول: «تأبى التهافتَ للبريقِ المستريبِ، وقد تهافت ناهروكْ».

* ديوانك الأول بعنوان «إلا الثواني الخالدة» ما المقصود من ذلك؟

- كلُّ الجهاتِ على حنيني شاهدةْ..

كلُّ الثواني

محضُ ألوانٍ تمرُّ على الظلامِ

سوى الثواني الخالدةْ.

* ما أقرب قصيدك من شخصيتك؟

- لو أنني ألقيتُ قلبي في يديك.

* ماذا أخذ الشعر العربي من الأدب الإنجليزي؟

- التركيز على الصورة بدلاً من الحشو اللفظي الزائد. الشعر الإنجليزي الحديث على سبيل المثال يُعلي من قيمة العبارة المكثفة وانفجارها المدهش في العين والحواس. الشاعر الحقيقي يقرأ في أدب الآخر ولا بدَّ أن يتأثر به. سيفاجئك ربما أن أعظم شعراء القرن الماضي تي إس إليوت بدأ الشعر متأثراً برباعيات الخيَّام.

* نعود إلى مولدك الإبداعي الأول وهو عبارة عن مجموعة قصصية ماذا يعني لك أدب القصة؟

- بالنسبة لي أسمّي السرد ملح الحياة، وأراه الجنس الأدبي الأقدر على مزج كل الفنون الأدبية. شخصياً أبتكر لنفسي بين حين وآخر نفسًا يمزج بين الشعر والسرد –كما هو في المجموعة- وأرفضُ تسميته بهذا أو ذاك، وعلى النقّاد –إن كان ثمة نقّاد- أن يبحثوا في المحاولات الكتابية الجديدة لتسميتها واستقرائها وصياغة نظريات نقدية منها.

* أيها أكثر ثراء الأدب القصصي العربي أو الغربي؟

- الغربي بالتأكيد.

* أيهما استفدتِ منه أكثر؟

- الاثنان معاً. النصوص العربية تحمل فسيفساء المفردات المتوهجة التي لن نجدها في لغة أخرى، والنصوص الإنجليزية تسبّح للفكرة والفلسفة.

* ما أول مجموعة قصصية قرأت من اختيارك؟

- باللغة العربية «ذاكرة الدقائق الأخيرة» لحسن حجاب الحازمي، وباللغة الإنجليزية «المجموعة القصصية الكاملة لفلانري أوكونور».

* قاص سعودي تقرئين له بشغف؟

- قراءاتي محدودة في هذا الجانب.

* قاصة عربية هي اختيارك الأول في معرض الكتاب؟

- كثيرات مثل أميمة الخميس، سهام العبودي، عائشة العبدالله، عهود حجازي، إيمان هادي، ومسعدة اليامي أيضاً.

* «أحببتك لأنك الغموض، لأنني لا أعرف من أنت».. مقولة القاصة والشاعرة العربية غادة السمان أنتَ ماذا تقولين؟

- إننا نتعب ونجهد من أجل الاتصال بالممكن، أما الحب فيأتي كالمستحيل دون أن يكلفنا شيئاً.

* أنطوان تشيخوف قال: (لا يستحق أي شخص في هذا العالم الكريه محبتنا أكثر من أمهاتنا) ماذا تود أن تقول سهام؟

- أمهاتنا نورُ الله في الأرض، حبُّ الأم هو ما سيلهمكَ لحبّ كل الأشياء الجميلة أو لرؤيتها أجمل مما هي عليه.

* «تشبه رائحة أمي .. تشبه شجرة الجنة» عنوان مجوعتك القصصية أي قصصك داخل المجموعة تتفق مع العنوان؟

- قصة «شجرُ الجنَّة».

* من أول شخص قرأ مجموعتك؟

- أمّي.

* ما نصيب زوج المبدعة من إبداعها؟

- كلُّ حرفٍ تنبضهُ وتسطره المرأة يتفتَّح في الحياة كسنبلة مدينة بذهبها اللامع للحقل الكبير.

* ماذا تعني لك الترجمة؟

- هي آلة الزمن التي تطوف بي كل الثقافات واللغات والحضارات، وأمارسها كجزء من هويتي الأدبية لأني أحبُّ أن يشاركني الآخرون دهشة السفر عبر اللغة!

* ماذا ترجمتِ من أعمال أدبية؟

- مقالات ثقافية وفلسفية نُشرت في الصحف وفي مدونتي الإلكترونية «أصابع حرة» وقصائد شعرية متفرقة، وجزء كبير من كتاب الشاعرة الأمريكية كلاوديا رانكين «لا تتركني وحدي».

* ماذا تدخرين في جعبتك من إبداع قادم؟

- أعمل على التركيز على تجربتي السردية وتجربتي في الترجمة.

* أنت مع أن الكتابة موهبة أو حرفة ولماذا؟

- الاثنان معاً. الموهبة هي اللهب الذي يجب أن تنفخ فيه باستمرار كي يتأجج أكثر. كبار الكتاب في العالم ينظرون إلى الكتابة كحرفة. توني موريسون مثلاً كانت تستيقظ يومياً قبل الخامسة فجراً وتكتب حتى يحين استيقاظ أطفالها ثم ذهابها للعمل.

* يقال إن يوسف إدريس ملك القصة القصيرة، فأين الملكة؟

- ليس هناك ملكات، بل مبدعات يتشاركن هماً إنسانياً وثقافياً واحداً ويقطفن الأزهار سواسية.

* ماذا تعني لك الألقاب؟

- لا تعني لي شيئاً.

* الأدب الإنجليزي ماذا شكَّل من هويتك الإبداعية؟

- صنعني منذ البداية وأرسى لديَّ مفاهيم الإبداع وتلقّي الإبداع.

* ماذا قدم لك نادي جازان الأدبي؟

- أشكر لنادي جازان الأدبي مشاركتي في أمسيتين وطباعة مجموعتي القصصية الأولى، وإشراكي في لجنة الترجمة بالنادي.

* قراءتك لما تقدمه المثقفة السعودية؟

- المثقفة السعودية قادمة بقوة. أقرأ لأقلام مبدعة على صفحات فيسبوك وتويتر وبعض المدونات، وهي أقلام أراهن أنها قادرة على المنافسة وتغيير المشهد بالكامل لو استمرت بجدية وأمِنَتْ إحباط كبار الأدباء والنقّاد والمثقفين، لأنَّ أكثرهم لن يسمح للمرأة أن تبدع أكثر منه!

* وصول المثقفة السعودية إلى عدة جوائز مثل جائزة البوكر للرواية ماذا يعني؟

- يعني أن زمن الوصاية انتهى، وأنَّ العقبات التي أعاقت المرأة بدأت تنزاح شيئاً فشيئاً.

* قراءة بسيطة لحال المكتبات في الحرم الجامعي؟

- يُعاب عليها أنها لا تجذب الشريحة المستهدفة وهم الطلاب والطالبات سواء بتفعيل الأنشطة والأصبوحات والمسابقات أو بتقديم كتب ممتعة تلامس اهتماماتهم وعوالمهم، فالمكتبة ليست مجرد مرجع لبحث التخرج!

* أولاً نقول لكِ مبروك الفوز وثانياً جائزة راشد بن حميد للثقافة والعلوم. كيف تنظرين إليها؟

- الله يبارك فيكم، وشكراً للقائمين على هذه الجائزة العريقة، وهذا ليس بمستغرب على دولة الإمارات التي تعيش نهضة شاملة للإنسان والمكان.

* ما علاقتك بالمطبخ وهل فعلًا أن المبدعة فاشلة في المطبخ؟

- المبدعة مبدعة في كل شيء، لكنَّها مسألة أولويات وتنظيم وقت وإعطاء كل ذي حقٍ حقه.

* ما أقرب شيء إلى قلب زوجك؟

- ابتسامتي وابتسامة طفلينا.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة