الرئيسية / أخبار اليمامة - رياضة / الهلال فوق حرص بركاني



الهلال فوق حرص بركاني

الهلال فوق حرص بركاني

2018/02/08
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    ..وعاد الزعيم للاكتساح.. شوط ثانٍ أمام الباطن سد عديداً من الجراح المفتوحة..

..كان الهلال في حاجة إلى هذه الانتفاضة.. كان اللاعبون في حاجة إلى استعادة الثقة.. كان المدرب هو الأكثر حاجة إلى هذا الفوز وبهذه الحصة.. وكان الأرجنتيني الجديد في حاجة إلى هذه البداية الموفقة مع فريق ومع كرة جديدة عليه تماماً.. والآن وبعد تعادل بطعم الخسارة لأهلي جدة أمام الاتحاد.. أصبح الهلال يتصدر قافلة الدوري بفارق أربع نقاط.. هل عادت الثقة الشديدة في إحراز اللقب.. هل يعتبر فارق الأربع نقاط مطمئناً لسباق ماراطوني حارق قارب على الانتهاء.. هل سينكفئ الأهلي على نفسه ويستسلم لموسم بلا لقب.. وكثيرة متعددة هي الأسئلة المعلقة كالمطارق فوق رؤوس الأحداث.

..أدهشتني واقعية العقلاء من محللين ومن متابعين وحتى من كثير من عشاق الهلال.. كلهم أجمع أن لقب الدوري لم يحسم بعد حتى ولو بفارق أربع نقاط ثقيلة وغليظة.. ولم يكن أمامي سوى تذكر أن الجميع ذهل أمام تراجع الهلال المسترسل والمخيف في الفترة الأخيرة ثم إقصاؤه من كأس الملك بشكل سخيف.. غير مرض.. وكانت المبررات غير مقنعة.. فكان من الطبيعي أن يتسلل الشك إلى النفوس والحيرة تسيطر داخل الرؤوس..

وكان لا بد أن أعود وأراجع جدول المباريات وأحدق بتأمل فيما تبقى منها.. على أساس الموازاة مع الأهلي لأنه المنافس الأوحد ولأنه الأقرب جداً لوضعه ضمن خانة التوقعات وحسابات نهاية الموسم المعتادة.. واصطدمت بواقع مواجهات شرسة للهلال بإمكان أي توقع أن يفقدها عديداً من النقاط.. واحسبوا معي لقاءات الهلال وجلها ضمن حسابات الواقع بركانية تطفح بالجمر والخوف..

8 فبراير أي اليوم سيصطدم الهلال بديربي النصر.. وإضافة إلى أن النصر خصم تقليدي وتاريخي فإن متغيراته التي تحدث من استجلاب عناصر جديدة ومن تغيير كل الإدارة ومن إقالة المدرب.. فهي عناصر كلها تدعو للحرص وللحرص الشديد..

في 16 فبراير يصطدم الهلال أيضاً بديربي صعب أمام الشباب لا يقل أبداً عن لقاء النصر. وفي 1 مارس سيستقبل الفيصلي فريقاً يقاتل وكل يوم في حال ولن تضمن أي شيء أمامه. وفي 9 مارس سيرحل الهلال لمواجهة الاتفاق المتطور جداً والفاعل جداً.. ودوماً الحرص الشديد ترتفع درجته لحد الخشية.

وسأمر على القادسية مروراً لأؤكد اصطدام الزعيم بمباراة الموسم في جدة أمام الأهلي أمام خصمه الشرس مباشرة.. وهنا قد ينتهي الألم والأمل.. أو ينفرج كل شيء بالنسبة للاثنين معاً.. على أن الهلال سيستقبل بعدها نادي الفتح العنيد في مباراة إما تكون احتفائية أو لتكملة الديكور..

..بينما سيواجه الأهلي أندية الذيل أو الوسط ولعل أقوى مباراة هي أمام التعاون في فاتح مارس القادم... وبالنسبة للطرح الذي تناولته في أعداد سابقة بالنسبة لإفلاس المدرب دياز الفني فهو قائم لأن الفوز على الباطن ليس مقياساً فنياً حقيقياً خصوصاً أن مدربه التجأ لمصيبة الدفاع الخطي ولمصيدة التسلل وأمام فريق يتدفق هجومياً كما يتنفس فقدم نفسه وفريقه لقمة سائغة ومنح مساحات كضوء الشمس من دون عناء وفقط بالكرات الساقطة.. وهو تكتيك متقادم جداً بالتأكيد لن يواجهه الهلال لا مع النصر اليوم ولامع كتيبة كرينيو ولا مع الاتفاق أو الأهلي في جدة..

والآن هل يطمئن عشاق الهلال أم يصابون بالخشية والخوف أحياناً.. بل بالرعب إذا لم تتم السيطرة والانضباط التكتيكيان على الاستحواذ على الكرة من دون فعالية وعلى التدفق الهجومي المستمر الذي يضطر فيه اللاعبون إلى السرعة القصوى التي تنتج الاستعجال وبالتالي التمرير الخطأ والتركيز الخطأ..

.. ومن الغبن أن ننكر على الهلال فوزه الكاسح على الباطن.. لكن من الموضوعية أن نؤكد للهلال أنه مضطر في القادم من المباريات إلى الحرص.. والحرص الشديد..

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة