الرئيسية / أخبار اليمامة - فن / أول لوحاتي كانت لفلاحة مصرية



أول لوحاتي كانت لفلاحة مصرية


2018/03/08
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    شارك في إثراء ساحة الفن التشكيلي بعديد من الأعمال المميزة، اعتمد فيها البساطة في التكوين ودمج المشاعر والعاطفة وتخلص من القوالب الجامدة، ورغم مشواره الفني الذي أخذ الحيز الأكبر من حياته إلا أن لديه اهتمامات أخرى مثل العمل النقابي والاجتماعي والتطوعي والسياحي، ضيف هذا الأسبوع هو الفنان التشكيلي الكويتي د.عادل المشعل الذي التقيناه في مدينة السلام «شرم الشيخ».. وإلى نص الحوار:

* أين كانت النشأة؟

- ولدت في الكويت داخل أسرة متواضعة في منطقة المرقاب، وانتقلت للدراسة بمنطقة القادسية فالتحقت بمدرسة سيف الدولة، ومن ثم إلى مدرسة القادسية المتوسطة، وترعرعت وعشت حياتي وما زلت في القادسية حتى الآن، وكانت الكلية الصناعية تقبل الطلاب خريجي المرحلة المتوسطة فالتحقت بها طالباً وكنت متخصصاً في مادة التبريد، وبعدها التحقت بجامعة حلوان المصرية وهناك غيرت التخصص.

* وكم عمرك الآن؟

- احتفلت بعيد ميلادي ال 66 في ديسمبر الماضي.

* كيف تعرف نفسك؟

- لست فناناً تجارياً أمارس الفن للكسب المادي، بل أمارسه بدافع الحب والرقي به، فأنا لا أقلد أحداً، وأحرص على أن يكون هذا الفن ملكي الخاص، أعبر من خلاله عن أحاسيسي، إنه فن أمارسه لتأكيد ذاتي لا للبحث عن الكسب المادي، إنه مهم وضروري في حياتي ولا يمكن أن يمر يوم واحد دون أن أرسم، وليس كل لوحة يجب أن تشارك في معرض، وإنما الأهم أن أعبر عما يجول في خاطري.

* متى بدأت تكتشف موهبتك في الفن التشكيلي؟

- عندما كنت في الصف الرابع متوسط كان لدينا الأنشطة وهي عبارة عن المسرح والرياضة والموسيقى والفن التشكيلي، وكنت أعزف على الأكورديون، وكان مدرس الموسيقى كثير الغياب فوزعونا على الأنشطة وذهبت أنا و 2 آخرين للفن التشكيلي وفي الحصة رسمت أستاذي عبد القادر وأتذكره جيداً كان مصرياً، وقال إننا أفضل من مجموعة التلاميذ عنده فعرض علينا الانضمام لرسم الجداريات وأعطى لكل واحد منا حائطاً لرسم «معركة اليرموك، وغزوة أحد وغزوة بدر» واكتشفنا الهواية وعشقتها أكثر من وقتها.

* من تتذكر من أصدقاء المدرسة؟

- لدي أصدقاء من المدرسة لكن لا أتذكر أسماءهم، ولكني أتذكر أننا كنا نأخذ المصروف وندخره لندخل السينما، وكنا في يوم الخميس نحصل على مبلغ كبير على خلاف باقي أيام الأسبوع.

* هل كانت أسرتك لديها ميول للفن التشكيلي؟

- لا للأسف، لأن الأسرة الكويتية كانت متحفظة وبالتالي ترى أنك يمكن أن تصبح مهندساً أو طبيباً أو محامياً إلا الفن، ولكن الآن يمكنك أن ترى الفن التشكيلي في كل بيت بالكويت.

* هل كانت المشكلة في والدك؟

- والدي كان متفتحاً وعلمني حب الناس والعطاء، ولكن المشكلة كانت في جدي، وفي حياته لم أرسم لوحات وكان الرسم مجرد سكتشات، وعندما توفي جدي في عام 1980م انطلقت في الفن التشكيلي في اشتراكي بأكثر من جمعية.

* ماذا عن عائلتك؟

- والدتي ربة منزل، والوالد يعمل مدير مكتب وزير المالية، وجميع إخوتي اشتغلوا في السلك الحكومي المهني، ولدي 4 أخوان و3 بنات.

* ولماذا اخترت دراسة الكيمياء في المرحلة الجامعية؟

- كان اختيار والدي، وكنت أدرس في كلية العلوم بجامعة حلوان بالقاهرة، وكنت بعد انتهاء اليوم الدراسي أذهب إلى كلية الفنون وأجلس مع الأصدقاء العرب والأجانب والمصريين، كنا دائماً نختار شخصيات لرسمها.

* وهل استقررت بالقاهرة بعد الجامعة أم عدت للكويت؟

- أنا أعشق القاهرة، ورغم أنني عدت للكويت إلا أنني زرت أماكن في القاهرة يمكن المصريين أنفسهم لا يزورونها، وأخذت شقة في منطقة المريوطية بحي الهرم وسط الناس الشعبية الطيبة الذين أعشق الحديث والجلوس معهم، وبالتأكيد روحي قريبة من الشعب المصري لأني أحب المزاح والضحكة.

* ماذا كانت أول لوحة رسمتها؟

- كانت فلاحة مصرية أثناء مرحلة الجامعة بقلم الفحم.

* وما اللوحة المقربة لقلبك؟

- أكثر لوحة أحببتها اشتراها مني الشهيد فهد الأحمد وأهداها لي، كانت اللوحة بعنوان «الحياة» وعبارة عن طفلة وطفل يسيران وتواجهمها صعوبات كالجبال وغيرها. دفع فيها 500 دينار في عام 1980م، وهي أقرب لوحة لقلبي لأنني أعرف الشهيد جيداً، وأنا أحب نادي القادسية وهو كان رئيسه.

* وماذا عن أغلى لوحة بعتها؟

- أغلى لوحه بلغت 2200 دينار كويتي.

* متى اتجهت للسينما؟

- عندما تخرجت من القاهرة اشتغلت في وزارة الإعلام قسم السينما بالتلفزيون الكويتي مع الراحل بدر المضف وعبدالوهاب سلطان لمدة عامين وعملي كان عبارة عن تحميض الأفلام وكنت أستخدم الأحواض وفيها ماء وأضيف عليها مواد كيميائية، وبعدها انتقلت إلى وزارة الكهرباء والماء في مختبر الخلط والدمج وخلط المواد مع الماء.

* لو أصبحت وزيراً للثقافة ما الذي ستفكر به؟

- أنشر الثقافة بجميع أنواعها وأنشر للفن التشكيلي بصورة أكبر، وأعطي مجالاً لجميع الفنون «المسرح والتلفزيون والموسيقى» دوراً مهماً، في دبي والبحرين على سبيل المثال تشتري الحكومة أعمال الفنانين التشكيليين وتوزعها على مؤسسات الدولة تشجيعاً للفنان.

* ما الذي اختلف بالنسبة للفن التشكيلي في الماضي والآن؟

- في أيامنا كان مسموح الرسم بكل أشكاله ما عدا البورتريه ولكن الآن مسموح.

* ما أكثر شيء يسعدك؟

- لمتي مع أهلي وأصدقائي، وأحب الضحك والقفشات.

* وبماذا تحلم؟

- كل شيء حصلت عليه ولكن دائماً أطمع إلى المزيد، وصلت إلى العالمية وعملت معرضاً في باريس وفي إيطاليا وفي القاهرة، وأتمنى أن لا أكره أحداً أو أصبح عدواً لأحد.

* هل تشعر بالغيرة من زملائك الفنانين؟

- إذا هذا الشخص يمثل بلدك ونجح وأنت لم تنجح فتتمنى له الخير والتوفيق وأذهب إليه وأبارك له، «الغيرة والكراهية والحسد» ليسوا طريقي.

* مَن مِن الفنانين التشكيليين يلهمك؟

- هناك مصريون وسودانيون وعراقيون، مثل سنان حسين ومختار وكامل التلمساني، ومن المملكة العربية السعودية فؤاد مغربل، وعملت معرضاً في الخبر منذ 4 أعوام بمشاركة 4 فنانات سعوديات.

* وماذا لمست في الجمهور السعودي؟

- وجدت كماً كبيراً من الفنانين والفنانات، وهذا إبداع أن تصل المرأة السعودية لهذا المستوى من الفن، السعودية غنية بالفنانين المبدعين.

* هل مهنة الفن التشكيلي يمكن أن «تفتح بيتاً»؟

- لا «ما توكل عيش» في الدول العربية.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة