الرئيسية / أخبار اليمامة - فن / على مغني الأوبرا الحذر من تناول الشيكولاتة والآيس كريم!



على مغني الأوبرا الحذر من تناول الشيكولاتة والآيس كريم!

على مغني الأوبرا الحذر من تناول الشيكولاتة والآيس كريم!

2018/04/12
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    تعتبر أماني الحجي أول مغنية أوبرا كويتية وأيضاً على مستوى الخليج.. اختارت هذا الفن باعتباره يمزج بين الغناء والأداء التمثيلي التعبيري. مثلت الكويت في عدة حفلات ومهرجانات وملتقيات عربية وعالمية واستطاعت أن تبهر الجمهور أينما كان بحنجرتها ومرونة صوتها في تقديم السبرانو. التقينا لنتعرف على نجاحها الأخير مع أوركسترا بوخارست التي قدمت أجمل العروض في الكويت:

* كما عودتِ الجمهور هناك دائماً لديك الجديد والمميز، ماذا عن آخر حفلاتك الأوبرالية؟

- أقيم حفل أوبرالي كبير أوركسترا بوخارست فلهارمونيكا في شهر مارس في دار الأوبرا بمركز جابر الأحمد الثقافي.. وكان حفلاً مميزاً باعتبار أن أوركسترا بوخارست تعتبر من أقدم المؤسسات الموسيقية في أوروبا الشرقية تأسست عام 1868. كما أن العرض كان بقيادة المايسترو البروفيسور جورج أنيسكو، ما أعطى العرض تميزاً.

كما حالياً أقوم بالتحضير للمشاركة في مهرجان الرماية السنوي الذي سيقام في شهر يونيو القادم بمشاركة فنانين كويتيين وسيتم خلال الحفل تسليم مصر راية المهرجان في دورته القادمة. ستكون مشاركتي عبارة عن لوحة عن قدماء المصريين مقتطفات من أوبرا عايدة.

* وماذا عن مشاركتك في تقديم حفل أوبرالي في تركيا؟

- شاركت في حفلتين في تركيا خلال شهر يناير الماضي، حيث تم ترشيحي من قبل السفارة الكويتية في تركيا ضمن تنظيمها لمهرجان حافل. الحفلة الأولى كانت على المستوى الرئاسي، حيث قدمت حفلاً بدار الأوبرا الرئاسية بمناسبة الافتتاح الرسمي والحفل الثاني على المستوى الدبلوماسي. كان اللافت هو الحضور الكبير الذي أثنى على مشاركة الكويت خاصة فيما يتعلق بالغناء الأوبرالي وأبدى الجمهور إعجابه بالسبرانو والمقطوعات التي قدمتها مع الفرقة.

* بما أن الغناء الأوبرالي عبارة عن لوحة تمثيلية غنائية، هل فكرت في خوض تجربة التمثيل؟

- لم أفكر في التمثيل لأنه ليس مجالي ولكن يمكن تقديم قصة حياة أحد مشاهير الغناء الأوبرالي في العالم باعتبارها شخصيات عالمية بارزة في هذا الفن.

* ما زال السباق بين برامج الهواة لاختيار الأصوات المميزة مستمراً، لماذا لا يكون هناك برنامج متخصص للأصوات الأوبرالية؟

- هذه الفكرة قائمة بالنسبة لي خاصة عندما أشاهد برامج الهواة بأنواعها.. بحيث يكون برنامج مسابقات لاختيار أفضل صوت أوبرالي لأن هناك أصواتاً جميلة ومواهب مميزة في الكويت وغيرها من الدول العربية... فمثلاً لدي أصوات جميلة بين طالباتي في معهد الموسيقى وتحتاج إلى مساحة للإبداع وتقديم الدعم ولكن الأنظار تتجه نحو الغناء الشرقي والطربي ولا بد من منح الفرصة لمواهب الفن الأوبرالي ببرنامج على غرار ذا فويس.

وأظن عندما يفتح باب برنامج مسابقات أجمل صوت أوبرالي ستكون هناك مشاركات كبيرة...

* هل السبب في عدم انتشار الفن الأوبرالي هو عدم المعرفة التامة بهذا النوع من الغناء؟

لقد تغنت الفنانة الراحلة أسمهان بهذا النوع من الغناء، وفيروز وماجدة الرومي بطريقة عربية حققت النجاح. كما أن دولاً خليجية افتتحت دار للأوبرا ولعل عُمان من أول الدول وكذلك في الإمارات وفي الكويت وسيتم افتتاح دار أوبرا في المملكة العربية السعودية.. كل ذلك يدعم هذا الفن ويفتح المجال لمعرفة تفاصيله وآلياته كونه يختلف عن فنون الغناء الأخرى.

وكان إنشاء دار الأوبرا بالكويت فخراً لنا بأن يحتضن مركز جابر الأحمد الثقافي هذا الصرح الكبير لدار أوبرا على أعلى المستويات وتقديم كبار الفرق العالمية على خشبته عروضهم.

نتمنى أن يكون هناك فريق أوبرالي خليجي يقدم مقطوعات عالمية وأيضاً خليجية وعربية أي المزج بين الشرق والغرب وسيكون ذلك أداة للتعريف بالغناء الأوبرالي على الصعيد المحلي والعربي والعالمي خاصة عند تقديم عروض بدول العالم.

* ما تعريفك للغناء الأوبرالي؟

- هو غناء راقٍ وفن مميز له آليات خاصة تعتمد على قدرة الصوت وقوته ومرونته والإحساس في تقديم عرض تمثيلي غنائي.

* ما مدة الغناء الأوبرالي التي يستطع المغني تقديمها بخلاف الطرب الغنائي المعروف؟

- تعتمد مدة الغناء الأوبرالي على إمكانات الصوت وقوته، ومرونة الأداء، بشكل عام يمكن أن يستمر المغني الأوبرالي مدة ساعة أو ساعة ونصف في أوروبا وبعض المحترفين من المشاهير مثل بافاروتي يمكن أن يقدم ساعتين من الغناء الأوبرالي. أما على المستوى العربي ساعة من الغناء الأوبرالي.

* كيف تتعاملين مع طلبتك؟

- أحرص أن يطبقوا ما يتم تدريسه لهم من أساسيات وأصوليات الغناء والموسيقى.. وأشجعهم دائماً على الالتزام بالغناء الصحيح والفن الراقي ولا سيما في ظل موجة الأغاني الهابطة وتدني المستوى الفني في وقتنا الحالي. ويجب أن يكون هناك مثل أعلى في هذا الفن أمثال بافاروتي، وماريا كالاس ليكون لدى الشخص دافع للنجاح والتعلم.

كما أقدم لهم النصيحة للحفاظ على الصحة العامة وصحة الصوت كما تعلمته وما اكتسبت من خبرة، حيث إن الغناء الأوبرالي يحتاج إلى صحة جسدية لمواصلة الغناء مع الاهتمام بالطعام فمثلاً هناك ممنوعات يجب عدم تناولها مثل الشوكولاتة قبل الغناء والابتعاد عن تناول الأكلات الحريقة والمخللات والآيس كريم.

* ماذا عن الشهرة وكيف تعاملت معها؟

- الشهرة والأضواء جميلة لكن يجب أن تكون دافعاً أكثر للعطاء وتقديم المزيد من الأعمال الناجحة والحفاظ على المستوى الذي يعجب الجمهور وليس للتباهي والاستعراض. فالشهرة شعور جميل يعطي سعادة للفنان خاصة عندما يقف على المسرح أمام الجمهور.

* كلمة أخيرة للجمهور؟

- أتمنى أن يزداد انتشار الغناء الأوبرالي خليجياً وعربياً وأن نرتقي بهذا الفن كسائر الفنون الأخرى وأن يكون لدينا ثقافة بالفن الأوبرالي الذي يعد من أرقى الفنون الذي يحتاج لدراسة وتدريب مستمر وتطوير لإمكانات الصوت.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة