الرئيسية / أخبار اليمامة - رياضة / الدوري ينادي الهلال.. والأهلي يتعلق بالآمال..!



الدوري ينادي الهلال.. والأهلي يتعلق بالآمال..!

الدوري ينادي الهلال.. والأهلي يتعلق بالآمال..!

2018/04/12
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    لا يفصل بين الهلال والمحافظة على لقبه كبطل للدوري السعودي للمحترفين سوى الفوز على ضيفه الفتح مساء هذا اليوم.. بينما يحتاج الأهلي من أجل تحقيق لقب الدوري إلى الفوز على ضيفه أحد مع تعثر الهلال أمام الفتح. الهلال أمره بيده، أما الأهلي فهو بحاجة إلى خدمة تاريخية من الفتح تهديه لقباً ما زال يتمسك بأمل تحقيقه.

ساعات تفصلنا عن معرفة بطل الدوري السعودي للمحترفين، هل يحسم الهلال الأمور، أم أن للفتح كلمة أخرى، كلمة ستحول اللقب من الرياض إلى جدة، ومن الهلال إلى الأهلي، كل ذلك سيتضح مساء هذا اليوم، حيث سيسدل الدوري أستاره، ويعلن عن بطله، في مشهد لم يحدث في تاريخ الدوري منذ عام 1990م..!

قمة سلبية ومثيرة..!

انتهت قمة الدوري السعودي للمحترفين في الجولة الماضية بالتعادل السلبي بين المتصدر الهلال ووصيفه المستضيف الأهلي في مباراة كان لحارسي الفريقين كلمة في انتهائها بالتعادل السلبي.

ورغم خلو المباراة من أي هدف إلا أنها كانت قمة مثيرة للغاية شهدت عديداً من الفرص الخطيرة للفريق، وبالذات من الجانب الهلالي والذي فرط في حسم الدوري، حيث كان فوزه باللقاء يعني تتويجه بلقب الدوري دون النظر لمباريات الجولة الأخيرة المقبلة.

وقدم حارس الهلال الحارس العماني الدولي علي الحبسي وحارس الأهلي حارس منتخبنا السعودي محمد العويس أداءً لافتاً في المباراة، وانقذا عديداً من الأهداف المحققة، وفي حالة حسم أي فريق لبطولة الدوري لمصلحته فإن ما قاما به في المباراة الماضية سيكون سبباً مهماً في تحقيق اللقب.

وأشعل مدرب الأهلي فتيل النقاشات في مواقع التواصل الاجتماعي والبرامج الرياضية الفضائية إثر استبداله مهاجم الأهلي الهداف السوري عمر السومة قبل نهاية اللقاء بثلاثين دقيقة في تغيير أغضب اللاعب كثيراً وجمهور فريقه وأراح الجانب الهلالي من هداف خطير ومتمكن.

وصعب الأهلي من مهمته في حصد اللقب، حيث بات ينتظر خدمة من فريق الفتح في الجولة الأخيرة تتمثل في تعطيل الهلال، على العكس من الهلال والذي يحتاج للفوز على الفتح من أجل حسم الدوري دون النظر للقاء الأهلي وأحد.

بقية النتائج

ضمن النصر المقعد المؤهل للملحق الآسيوي إثر تعادله بهدف أمام مستضيفه الفتح، في مباراة شهدت أخطاء تحكيمية كارثية تضرر منها الفتح تمثلت في احتساب هدف غير صحيح للنصر وتجاهل ثلاث ركلات جزاء للفتح.

وضمن القادسية البقاء في الدوري السعودي للمحترفين ونجا رسمياً من لعب مباريات ملحق الهبوط، وذلك إثر فوزه بأربعة أهداف لهدف على ضيفه أحد والذي سيلعب لقاءي ملحق لتحديد بقائه مع الكبار أو الهبوط لدوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى.

وتعادل الرائد مع مستضيفه الفيحاء بثلاثة أهداف لكل فريق، وبالتالي فإن الرائد سيلعب هو الآخر لقاءي ملحق لتحديد بقائه أو هبوطه.

وحقق الاتحاد أول انتصار بالدوري على أرضه بعد 3 أشهر من التعثرات وذلك إثر فوزه على ضيفه الاتفاق بأربعة أهداف لهدفين.

وتقدم التعاون خطوة للأمام إثر فوزه على ضيفه الشباب بهدفين لهدف قد تجعل من مركز الشباب نهاية الدوري هو الأسوأ له في تاريخ الدوري السعودي للمحترفين، بينما حقق الباطن فوزاً مستحقاً على حساب ضيفه الفيصلي بثلاثة أهداف لهدف.

واستمر الفارق نقطة

بتعادل الهلال والأهلي في قمة الجولة الماضية استمر الفارق بينهما في صدارة الترتيب نقطة واحدة فقط لمصلحة حامل اللقب الهلال، ورفع الهلال رصيده إلى 53 نقطة جمعها 15 انتصاراً وثمانية تعادلات وهزيمتين مواصلًا صدارته الترتيب، بينما رفع الأهلي رصيده إلى 52 نقطة جمعها من 15 انتصاراً كذلك وسبعة تعادلات وثلاث هزائم مواصلًا احتلاله للمركز الثاني.

وحافظ النصر على المركز الثالث برصيد 41 نقطة، وفي المركز الرابع يأتي الفتح برصيد 36 نقطة، وتقدم التعاون إلى المركز الخامس برصيد 34 نقطة، وتراجع الفيصلي إلى المركز السادس برصيد 34 نقطة كذلك.

وبرصيد 33 نقطة لكل فريق يأتي الفيحاء في المركز السابع والاتحاد في المركز الثامن والاتفاق في المركز التاسع، وفي المركز العاشر يأتي الشباب برصيد 30 نقطة بفارق الأهداف عن الباطن صاحب المركز الحادي عشر، وفي المركز الثاني عشر يأتي القادسية برصيد 25 نقطة.

وفي المركز الثالث عشر يأتي الرائد برصيد 21 نقطة، ثم أحد في المركز الرابع عشر والأخير برصيد 18 نقطة، وسيلعب كل فريق منهما لقاءين مع صاحبي المركزين الثالث والرابع من دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى لمعرفة من سيكون في الدوري السعودي للمحترفين الموسم المقبل.

الجولة الأخيرة

تقام مباريات الجولة 26 والأخيرة من الدوري السعودي للمحترفين مساء هذا اليوم الخميس في سبعة ملاعب، وستكون خمسة لقاءات منها دون فائدة كبرى سوى لعملية تحسين المراكز، حيث تم حسم موضوع المقاعد الآسيوية، وتم حسم موضوع من سيلعب لقاءات المحلق مع أصحاب المركزين الثالث والرابع من دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى.

وتنطلق مباريات الجولة في تمام الساعة السادسة وأربعين دقيقة من مساء هذا اليوم بلقاء يجمع الاتفاق صاحب المركز التاسع بضيفه التعاون صاحب المركز الخامس على ملعب ستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام.

وفي تمام الساعة السادسة وخمس وخمسين دقيقة مساء يلتقي النصر صاحب المركز الثالث بضيفه القادسية صاحب المركز الثاني عشر على ملعب ستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض في لقاء يسعى من خلاله النصر إلى رد اعتباره بعد خسارة الدور الأول.

وفي تمام الساعة السابعة مساءً يلتقي الباطن صاحب المركز الحادي عشر بضيفه الفيحاء صاحب المركز السابع وذلك على ملعب نادي الباطن بحفر الباطن، وفي التوقيت نفسه يلتقي الفيصلي صاحب المركز السادس بضيفه الشباب صاحب المركز العاشر على ملعب مدينة المجمعة الرياضية بالمجمعة.

وفي تمام الساعة السابعة وخمس دقائق يلتقي الرائد صاحب المركز الثالث عشر بضيفه الاتحاد صاحب المركز الثامن وذلك على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة.

أما آخر لقاءين في الجولة، بل وآخر لقاءين في الدوري، فهما الأهم على الإطلاق، من خلالهما سنعرف من هو بطل الدوري السعودي للمحترفين.

لقاءا القمة

تتجه كل الأنظار إلى ملعب نادي الهلال بجامعة الملك سعود بمدينة الرياض وملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بالشرائع بمكة المكرمة لمتابعة لقاء حامل اللقب ومتصدر الترتيب الهلال بضيفه الصعب فريق الفتح صاحب المركز الرابع، ولقاء صاحب المركز الثاني الأهلي بضيفه أحد صاحب المركز الأخير، وذلك في تمام الساعة الثامنة وأربعين دقيقة من مساء هذا اليوم الخميس، حيث سينطلق اللقاءان في وقت واحد.

يدخل الهلال هذا اللقاء بهدف واحد فقط وهو الانتصار ولا سواه، ومتى ما تحقق ذلك فإن الهلال سيكون هو بطل الدوري السعودي للمحترفين، بغض النظر عن نتيجة لقاء الأهلي وأحد والذي يبدو أن الأهلي لن يجد صعوبة في حسمه لمصلحته لفارق الإمكانات، ولكنه سيكون فوزاً بلا معنى متى ما فاز الهلال على الفتح.

يعي الهلال صعوبة المهمة، فالفتح من الفرق المتطورة في الدور الثاني واستطاع أن يصعد من مراكز المؤخرة للمركز الرابع وكان باستطاعته أن يتقدم للمركز الثالث بنهاية الدوري لو لا أخطاء الحكم المؤثرة في لقائه السابق ضد النصر.

وبالنظر لآخر 6 لقاءات خاضها الهلال والفتح بالدوري وهي اللقاءات التي خاضها الفريقان في الشهرين الأخيرين، نجد أن الفتح استطاع أن يكسب 4 لقاءات ويتعادل في لقاءين، بينما لم يكسب الهلال سوى 3 لقاءات وتعادل في لقاءين وخسر لقاء، وبالتالي فإن الفتح خلال هذه الفترة أفضل نتائج ومستوى من نظيره الهلال.

الفريقان تقابلا في نهاية الدور الأول وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي، وهي النتيجة التي لو تكررت لطار اللقب على الهلال، كما أنها النتيجة التي يأمل الأهلي من الفتح أن يفعلها.

ويعاني الهلال من هبوط حاد في مستوى لاعبيه الأجانب وتحديداً الفنزويلي ريفاس والمغربي بن شرقي وتذبذب مستوى الأرجنتيني سيروتي والسوري عمر خربين رغم ظهور بعضهم بمستوى لا بأس به في اللقاء الأخير، في المقابل فإن الفتح يملك أوراقاً أجنبية قدمت مستويات كبيرة مثل الزامبي سالاتا والتونسي عبدالقادر الوسلاتي والبرازيلي بيدرو.

في المقابل فإن الأهلي يعول على صاحب المركز الرابع الفتح آمالًا كبيرة في تعطيل الهلال، ويستضيف الأهلي في توقيت مباراة الهلال والفتح نفسه ضيفه أحد، ولن يجد صعوبة في تجاوزه وربما بنتيجة كبيرة، ولكن من أجل أن يحسم اللقب فهو بحاجة إلى خدمة تاريخية يقدمها له صاحب المركز الرابع، وحينها سيتحول اللقب من الرياض إلى جدة..!

ورغم أن لقاء الفريقين في الدور الأول قد انتهى بالتعادل الإيجابي بهدفين لكل من أحد والأهلي، إلا أن الظروف الآن تغيرت، فالأهلي ازداد قوة، وأحد تراجعت مستوياته ونتائجه، واحتمالية فوزه على الأهلي ضعيفة جداً، ولكنها واردة، وحينها ربما يكون أحد قد قدم خدمة تاريخية للهلال متى ما خسر أمام الفتح..!!

وفي حالة تعادل الأهلي مع ضيفه أحد، وفوز الفتح على مستضيفه الهلال، فإن رصيد الهلال والأهلي سيصبح حينها 53 نقطة لكل فريق، ولكن سيتوج الهلال بطلًا لأفضلية الفوز في المواجهات المباشرة (فاز ذهاباً على الأهلي بهدفين دون رد وتعادل إياباً بدون أهداف)، ولكنه سيناريو مستبعد إلى حد كبير.

اختبار للرابطة..!

ستكون رابطة دوري المحترفين أمام حالة هي الأولى لها منذ بدء إشرافها على تنظيم الدوري، وأشرفت الرابطة على تنظيم الدوري والإشراف عليه منذ موسم 2008 / 2009م، ومنذ ذلك الوقت لم يصادف أن الدوري يحسم في الجولة الأخيرة سوى في حالتين ولكنهما مختلفين عن الحالة التي سنشهدها اليوم، حيث إن كلا الحالتين الماضيتين كان الحسم في الجولة الأخيرة ولكن في لقاء واحد، حيث لعب الهلال وضيفه الاتحاد في الجولة الأخيرة من موسم 2008 / 2009م وكان الفائز منهما سيتوج بلقب الدوري بينما التعادل في مصلحة الاتحاد والذي فاز حينها على الهلال وحسم اللقب لمصلحته، أما الحالة الثانية فكانت في موسم 2011 / 2012م حين تقابل الشباب ومستضيفه الأهلي في الجولة الأخيرة وكان التعادل أو الفوز يحسم اللقب للشباب بينما الفوز يحسم اللقب للأهلي وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق ليذهب اللقب للشباب.

أما في حالة اليوم فاللقب قد يحسم في أحد لقاءين، واستعدت رابطة دوري المحترفين لهذا الحدث، حيث ستجهز حفلي تتويج بكامل فقرات الحفل، مع وجود نسخة للكأس في كلا الملعبين، وهي بلا شك تجربة مثيرة وجديدة، إما أن تفشل الرابطة في تنفيذها أو تنجح وهو المتوقع.

ويعيد التاريخ نفسه إلى قبل 28 سنة، حيث إنه في دوري 1990م وفي الجولة الأخيرة من الدوري لعب الهلال ضد الرائد، ولعب الأهلي ضد الرياض، وكان الهلال يكفيه الفوز على الرائد من أجل تحقيق اللقب، بينما كان الأهلي بحاجة إلى الفوز على الرياض مع تعثر الهلال أمام الرائد، ولكن هذا الأمر لم يحدث، حيث أمطر الهلال شباك الرائد بثمانية أهداف تاريخية كان نصيب أسطورة الهلال سامي الجابر ستة أهداف منها، ليطلق عليه لقب سام 6.

الخامس عشر أم الرابع..!

تشير سجلات تاريخ الدوري السعودي بأن الهلال يتزعم هذه البطولة برصيد 14 بطولة حققها، كانت الأولى منها في موسم 1977 م وهو الموسم الذي انطلق فيه الدوري في نسخته الأولى، وحقق بعد تلك النسخة 13 نسخة كان آخرها الموسم الماضي 2016 / 2017م والتي حققها بأرقام قياسية.

الهلال بتحقيقه 14 نسخة يأتي في المركز الأول، ويتقاسم النصر والاتحاد المركز الثاني برصيد 7 نسخ لكل فريق، وفي المركز الرابع يأتي الشباب بتحقيق 6 نسخ، ثم الأهلي في المركز الخامس بتحقيق 3 نسخ ويأمل في تحقيق النسخة الرابعة. وفي المركز السادس يأتي الاتفاق بتحقيق نسخة واحدة، ثم الفتح بتحقيق نسخة واحدة وكانت النسخة التاريخية موسم 2012 / 2013م.

وفيما يخص الملاعب التي تم حسم الدوري عليها، فإن أمام ملعبي الهلال بجامعة الملك سعود وملعب مدينة الملك عبدالعزيز فرصة تاريخية ليصبحا من الملاعب التي تم حسم الدوري عليها، وهي الملاعب المعروفة بمدينتي الرياض وجدة والدمام، إضافة إلى ملعب نادي الحزم بالرس الذي حسم عليه الهلال إحدى بطولات الدوري، وملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء الذي حسم عليه الفتح بطولة الدوري آنفة الذكر.

صراع الهدافين

يبدو أن المهاجم التشيلي روني فرنانديز لاعب فريق الفيحاء هو الأقرب لتحقيق لقب هداف الدوري السعودي للمحترفين هذا الموسم، حيث يتصدر ترتيب الهدافين برصيد 14 هدفاً وتبقى لفريقه لقاء ضد الباطن ربما يستطيع من خلاله زيادة رصيده خصوصاً بأن المنافسين على اللقب كثير وقريبين جداً منه.

وفي المركز الثاني يأتي المهاجم السوري عمر السومة برصيد 12 هدفاً بفارق هدفين فقط عن روني، ويأمل السومة في تسجيل 3 أهداف على الأقل في شباك أحد وهو قادر على ذلك خصوصاً بأن أحد يملك ثاني أضعف دفاع وحراسة بالدوري، وفي حال استطاع السومة فعل ذلك فإنه سيصبح هداف الدوري للموسم الرابع على التوالي..!

وبرصيد 10 أهداف لكل لاعب يتقاسم المركز الثالث كل من محمد السهلاوي والبرازيلي لينواردو مهاجمي النصر، والتونسي أحمد العكايشي مهاجم الاتحاد، والبرازيلي داسيلفا مهاجم الباطن، ومواطنه بيمسارك مهاجم القادسية، ويأمل كل لاعب من هؤلاء اللاعبين الأربعة (إذا استثنينا الغائب السهلاوي) تسجيل 4 أهداف مع توقف روني والسومة عن التسجيل، من أجل تحقيق لقب الهداف ولكنها مهمة في غاية الصعوبة.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة