«طوفة سوزان»

«طوفة سوزان»

2018/06/07
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    ** قصائدك، رغم الحزن المتدفق من جنباتها، والشعور بالغياب، تبدو كأنها لوحات مرسومة تعطي إحساساً بأن قارئها في غاليري تشكيلي، وهي أيضاً تطفح بالهمّ الإنساني، هل تشعرين أن (ثيمة) ما تشد قصائدك على امتداد الدواوين الستة؟

- أحاول دائماً أن أبتعد بقصيدتي عن أجواء الحزن والكآبة، وأهرب بها ومعها إلى مناطق غير مكتشفة من الدهشة والتي أعتبرها أرض الفرح الأولى، وموئل الألوان الأخير.

على سبيل المثال أنا أحب الفن التشكيلي كثيراً، وأتذوقه جداً، وأعيش في مكتبي الذي أقضي فيه سحابة نهاري محاطة باللوحات التشكيلية، ووراء ظهري في المكتب حائط تزينه عشرات اللوحات بأحجام صغيرة كلها بريشة فنانة واحدة هي صديقتي الشاعرة والتشكيلية سوزان عليوان. ولأن الحائط باللهجة الكويتية يسمى «طوفة» فأنا أسمي ذلك الحائط «طوفة سوزان».. وكثيراً ما أردد أنني أحمي ظهري بطوفة سوزان من كثير من طعنات الحزن الغادرة. والكثير من البهجة التشكيلية التي أعيشها نهاري كله تسلل إلى كتاباتي الشعرية، فأنا في كثير من الأحيان أشعر أنني أرسم وأنا بصدد كتابة قصيدة جديدة. ولا أكاد انتهي منها حتى أجد أصابع قد تلطخت بألوان قوس قزح غير مرئي إلا لمن يجيدون قراءة تلك القصيدة. ولعل في ذلك الهاجس التشكيلي أحد الثيمات التي ربما تجمع قصائد الدواوين الستة دون أن ينفي هذا وجود ثيمات أخرى أفاجأ بها أنا شخصياً كلما أشار لواحدة منها أحد النقاد.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة