الرئيسية / أخبار اليمامة - تحقيق / دليلكم الشامل لتحويل رمضان إلى فرصة للصحة والرشاقة



دليلكم الشامل لتحويل رمضان إلى فرصة للصحة والرشاقة

دليلكم الشامل لتحويل رمضان إلى فرصة للصحة والرشاقة

2018/06/07
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    شهر رمضان الكريم شهر العبادات الدينية الجليلة والعادات الاجتماعية الأصيلة التي يشتاق إليها كل مسلم فضلاً عن كونه فرصة لتصحيح الأوضاع الغذائية الضارة التي نسير عليها طول العام رغم أن هناك من يجعل الطعام أيقونة الشهر الكريم متناسياً الأضرار الصحية التي قد تعود عليه، ناهيك عن زيادة الوزن نتيجة للإفراط في تناول السكريات والأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية..

* الإفطار الثابت شرعاً أفضل إفطار من الناحية الصحية..

* شرب 8 أكواب من الماء بين الإفطار والسحور ضروري للجسم

* هذه مكونات وجبة السحور المثالية....

* الرياضة مهمة ولكن بعد ساعتين من الإفطار

* ما هو النظام الصحي السليم للحامل والمرضع في رمضان؟

* نصائح ذهبية للمدخنين تخفف عنهم التوتر العصبي

* كيف يصوم مريض السكري؟ وماذا يأكل؟ ومتى؟

* متى يصوم الأطفال وكيف؟

الإفطار الصحي

الدكتور هشام فاروق العامري استشاري التغذية العلاجية والرياضية عضو الجمعية الأمريكية لدراسة السمنة عضو الجمعية المصرية البريطانية للسمنة والنحافة والمستشار الطبي لمجلس إدارة اتحاد السباحة المصري يؤكد أن الإفطار الصحّي يتفق مع الهدي النبوي: ابتداء بحبتي تمر، ثمّ كوب من الماء أَو اللبن، ثم بدء الإفطار مع طبق ساخن من الشوربة، السلطة ثم الوجبة الرئيسية. ويبقى الاعتدال في تناول الطعام هو العامل الرئيسي في الصحة الجيّدة.. ويضيف: هذا الإفطار يليّن المعدة ويدفئها بعد نهار طويل من الصوم، ويعوّض السوائل التي خسرها الجسم ويحضّر الجهاز الهضمي لاستيعاب كامل الوجبة.

وينصح الصائم للتغلب على العطش بالحرص على شرب كمية كافية من الماء، واجتناب الأغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الملح والبهارات والتوابل، وتناول كمية معقولة من الخضار والفاكهة الطازجة، كما يحض على ممارسة رياضة المشي يومياً، بعد تناول الإفطار بساعتين لهضم الطعام.

وهو ينصح بأن تكون وجبة السحور غنية بالنشويات البطيئة الامتصاص كخبز القمح الكامل، والأرز لأنها تساهم في المحافظة على مستوى السكر في الدم، وفي الحصول على الفيتامينات والمعادن الأساسية للحفاظ على الصحة الجيدة خلال شهر رمضان المبارك.

الإقلال من القهوة

إذا كنتم تحبون شرب القهوة خلال شهر رمضان المبارك، فعليكم بتناول كوب من القهوة بعد ساعة أو ساعتين من تناول إفطار متوازن وصحي، وكي تسيطروا على كمية السعرات الحرارية التي تتناولونها خلال شهر رمضان المبارك، انتبهوا إلى كميات الطعام التي تتناولونها خاصة الحلويات. يمكن مثلاً أن نأخذ نوعاً واحداً من الحلوى التي نحبها كل يوم بحيث لا تتجاوز القطعة مقدار حجم ثلاثة أصابع.

ويمكنك ممارسة رياضتنا المفضلة قبل موعد الإفطار بساعة مع الحرص على شرب كمية وافرة من السوائل عند الإفطار وتناول طعامنا ببطء كي نعوض المغذيات الضرورية لأجسامنا.

وتناول وجبة خفيفة في الليل والسحور يجنبنا تناول الطعام باستمرار خلال الساعات بين الإفطار والسحور، ويمكن تحضير حلويات ذات سعرات حرارية منخفضة في المنزل من خلال استعمال الحليب القليل الدسم والقشطة قليلة الدسم، واستعمال كمية معتدلة من الزيوت والسكر، إضافة إلى خبز الحلويات بدل قليها أو حتى تناولها نيئة.

ومن الضروري أن تحتوي كل وجباتنا على النشويات كالأرز، والبطاطس والبرغل الأسمر التي يمتصها الجسم ببطء وبالتالي تعمل على تعديل نسبة السكر في الدم لفترة تمتد من 4 – 5 ساعات، وكذلك اللحوم والبقوليات والبيض ومنتجات الحليب الغنية بالبروتينات. إذ إن البروتينات ضرورية لتجديد خلايا الجسم وتمنح الشعور بالشبع وبالتالي تخفف من الرغبة في تناول كميات كبيرة من الحلويات.

نصائح للمدخنين في رمضان

يعد المدخنون أكثر الفئات التي تعاني المشكلات في شهر رمضان الكريم بسبب حالة التوتر والعصبية الشديدة التي تسيطر عليهم طوال فترة الصيام بسبب فقدهم للنيكوتين، وبعضهم يلجأ للنوم هرباً من متاعب البعد عن «السجائر».

هذه نصائح تساعدهم في التغلب على الحالة المزاجية السيئة والاستمتاع بصوم هادئ.

1 - الحرص على الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم والمغنسيوم (التمر، الكريز، الخس) لأنها تهدئ الأعصاب وتحد من تأثير النيكوتين بالجسم.

2 - الأسماك التي تساعد في ضبط الحالة المزاجية السيئة الناتجة عن نقص النيكوتين في الدم.

3 - تناول الطعام الغني بكل من فيتامين (ج) و(أ) والفوليك مثل عصير البرتقال الطبيعي الغني بفيتامين (ج) والحبوب الكاملة الغنية بفيتامين (أ).

4 - يعد التمر بديلاً مناسباً للمدخنين؛ حيث إنه قادر على تحسين حالتهم المزاجية، وإزالة التوتر المتراكم طوال اليوم نتيجة لنقص الكافيين والنيكوتين وأيضاً السكريات.

5 - الابتعاد عن الوجبات السريعة التي تحتوي على الأحماض الدهنية المشبعة.

6 - من الآثار الإيجابية للرياضة أنها تقلل من رغبة الجسم في النيكوتين، فضلاً عن تنظيم ضربات القلب والتنفس، وتنقية الدم من أي شوائب ضارة.

7 - أكد عديد من الدراسات على أنه يمكن استخدام السواك كبديل للسجائر، نظراً لأن المتوقفين عن التدخين يشعرون بقلق وتوتر عند انعدام وجود أداة شبيهة للسيجارة في اليد والفم، ولذلك فإن نسبة المتوقفين عن التدخين في رمضان قد تبلغ ما بين 40 إلى 50% في حين أن 75% منهم يعودون للتدخين في فترات الأعياد تزامناً مع انقضاء رمضان وحلول عيد الفطر.

8 - تجنب تناول الأطعمة التي تؤدي لارتفاع ضغط الدم مثل الأطعمة المالحة، كالمخللات، فالتدخين يرفع ضغط الدم وهذا عامل كبير جداً في الإصابة بالعصبية والصداع اللذين سوف يشعر بهما المدخن في صيام شهر رمضان.

9- تقسيم الوجبة على عدة وجبات يساعد على تشتيت الدماغ نسبياً عن التفكير في التدخين.

تغذية الحامل في رمضان:

نصائح للحامل في رمضان:

الدكتورة ولاء جودة إخصائية أمراض النساء والتوليد بمجمع رامه الطبي بالرياض تنبه السيدات الحوامل إلى أن طول ساعات الصيام قد يؤثر بالسلب على صحة الأم الحامل إذا لم تتبع نظاماً غذائياً يوفر لها احتياجاتها اليومية من العناصر الغذائية والسوائل الكافية، فمن المستحب أن تأخذ السيدة الحامل ثلاث أو أربع وجبات خلال الفترة ما بين الإفطار والسحور تشمل جميع العناصر اللازمة للجسم من بروتينات وكربوهيدرات وأملاح معدنية، أما بالنسبة لوجبة الفطور يجب التعجيل بها ومن الأفضل أن تبدأ بمواد ترفع السكر في الدم بسرعة مثل التمر والحليب ثم بعد ذلك بساعة يمكن تناول الوجبة الرئيسية التي تحتوي على بروتين ضروري وسلطة وشوربة.. ومن الممكن تقسيم هذه الوجبة إلى قسمين حتى لا تشعر الحامل بالامتلاء الزائد الذي يصاحبه إحساس بالانزعاج وكي تعطي فرصة لشرب كميات كافية من الماء المهم جداً (8 أكواب كبيرة) في الفترة من الفطور إلى السحور حتى تتجنب الحامل أعراض الجهاز البولي (مثل عدوى الجهاز البولي أو تراكم الأملاح) نتيجة نقص السوائل من الجسم بسبب الصيام، ويجب أن تكثر الحامل من تناول الفاكهة والخضراوات التي تحتوي على نسبة من السوائل مثل الخيار والبطيخ مع الابتعاد تماماً عن الأملاح الزائدة والتقليل من الكافيين.

بالنسبة لوجبة السحور يجب أن تتأخر قدر المستطاع وأن تحتوي على بروتين ونشويات بسيطة كما في الخبز الأسمر أو البطاطا لأن النشويات البسيطة تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم خلال فترة الصيام بالنهار، ما يمنع حدوث انخفاض في مستوى السكر في الدم، كما يفضل الابتعاد تماماً عن الحلويات واستبدالها بالفواكه والمكسرات غير المملحة.

- يجب تخطيط حمية الحوامل بحيث تضمن النمو الكامل والصحي للجنين والتغذية الكافية للأم وذلك بالحفاظ على الوزن المناسب والمرغوب به دون إحداث نقص في العناصر الغذائية البانية لأنسجة جسم الجنين كالكالسيوم والبروتين.

- تحتاج إلى زيادة الاهتمام بتغذيتها للحفاظ على صحتها وصحة جنينها. 

-يجب أن تُحدث الحامل التي تستطيع صيام شهر رمضان المبارك بعض التغيرات في نمط غذائها اليومي لتجنب حرمانها أو حرمان جنينها من أي عنصر من العناصر الغذائية اللازمة لهما.

- يتم توزيع وجبات الحامل الصائمة على ثلاث وجبات، وجبة متوسطة عند الإفطار، ووجبة ثانية بعد أربع إلى خمس ساعات من وجبة الإفطار، ثم وجبة السحور والتي يفضل أن تكون متأخرة ما أمكن ذلك.

- ضرورة أن تحتوي الوجبات على المجموعات الغذائية الخمس من نشويات وألبان وفواكه وخضراوات ولحوم والتركيز على تناول الأطعمة الغنية بالألياف لأنها تساعد على التخفيف من الإمساك.

- يجدر الإشارة هنا إلى أهمية تناول 3 - 4 أكواب من الحليب ومشتقاته كاللبن والشنينة خلال فترة الإفطار بحيث يتم تناول هذه الحصة مع الوجبة أو بين الوجبات لتوفير عنصر الكالسيوم اللازم لبناء العظام.

- توصي الدراسات بضرورة تناول كميات كافية من الخضراوات (2 - 3 أكواب طازجة أو مطبوخة) مثل الجزر والبركولي والكوسة والسبانخ.

تناول 2 -4 حبات صغيرة من الفواكه وخصوصاً البرتقال والموز والتمر والتين والزبيب.

- التركيز على استهلاك الحبوب بشكلها الكامل وغير المقشور مثل القمح والأرز البني والخبز الأسمر والفريك والبرغل لأن هذه الأغذية غنية بفيتامينات «ب» المركبة وبعض المعادن وغيره من المواد المهمة لتطور الجنين ونموه.

- تناول كميات كافية من البروتين (نحو 120-150 جراماً في اليوم) من اللحم أو الدجاج أو السمك من بعد الفطور وحتى السحور.

يفضل عدم الإكثار من تناول الأطعمة الدسمة مثل الكنافة والقطايف لأنها تسبب عسراً في الهضم. 

- تجنب الأطعمة التي تعطي سعرات حرارية غير مفيدة (فارغة) مثل الشبس والحلويات والسكاكر ووجبات الغذاء الجاهزة الغنية بالمواد الحافظة والأملاح والدهون.

- يساعد المشي لمدة ساعة بعد وجبة الإفطار الحامل في أشهرها الأخيرة على التقليل من الإمساك ويحافظ على وزنها من الزيادة غير المرغوبة.

ولأن الدين الإسلامي دين يسر ويهتم بصحة الأم فقد أحل الإفطار للأم الحامل إذا ما شعرت بأي خطورة على نفسها أو على جنينها.

حالات يمكن للحامل الإفطار بها في رمضان:

1 - أنيميا الحمل الشديدة: التي تتطلب تناول العلاج (حبوب الحديد) إضافة للأطعمة الغنية بالحديد وفيتامين ج والعناصر الغذائية الأخرى.

2 - التهاب الكلى: الذي يستوجب تناول كميات كبيرة من السوائل وخصوصاً الماء إضافة إلى العلاج.

3 - انخفاض أو ارتفاع ضغط الدم: الذي يتم تنظيمه من خلال أخذ العلاج بأوقات منتظمة أو تناول الأطعمة المالحة لرفع ضغط الدم.

4 - السكري بنوعية الأول والثاني: خاصة إذا ما انخفض السكر إلى دون 70 ملغم/100ملليتر من الدم.

5 - القيء المتكرر: عندما تزداد عدد مرات القيء عن أربع أو خمس مرات يومياً بحيث يصبح منهكاً للحامل ويضعفها ويتسبب في حالة جفاف تستدعي تعويض ما تم فقده من السوائل والأملاح المعدنية والعناصر الغذائية الأخرى.

تغذية الأم المرضعة في رمضان:

- يتكون حليب الأم بشكل أساسي من البروتينات والدهون والكالسيوم وسكر اللاكتوز.

- عند تكوين الحليب الطبيعي في جسم الأم فإن هذه العناصر لا تأتي مباشرة من الغذاء الذي تتناوله، بل من مخازن المواد الغذائية في جسمها.

- إذا كانت الأم تتمتع بصحة جيدة وتحرص على اتباع نظام غذائي متوازن ومتكامل في الفترة التي تسبق رمضان وفي وجبتي الإفطار والسحور فإن ذلك سيضمن لها ثبات نسبة المغذيات في حليبها.

- بالنسبة لكمية الحليب فذلك يعتمد بشكل أساسي على كمية السوائل التي تشربها الأم، لذلك تنصح المرضعة بالإكثار من شرب السوائل مثل الحليب واللبن والعصائر الطبيعية الغنية بالفيتامينات.

- محاولة التقليل من المجهود العضلي قدر الإمكان أثناء النهار حتى تتمكن من الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من السوائل والسعرات الحرارية.

مريض السكري في رمضان..

نصائح وإرشادات مهمة يجب عليه اتباعها:

هل يؤثر الصيام على مريض السكري؟ يتم إفراز هرمون الأنسولين مع التغذية في الأشخاص الأصحاء، ما يعزز تكوين الجلوكوز في الكبد والعضلات.

أثناء الصيام ينخفض مستوى السكر في الدم، ما يقلل من إفراز هرمون الأنسولين وفي الوقت نفسه ترتفع مستويات الجلوكاجون (هرمون يفرز من خلايا ألفا الموجودة في البنكرياس في حالة انخفاض مستوى السكر في الدم ويرفع نسبة الجلوكوز) والكاتيكلومين (هرمونات تفرز بواسطة الغدة الكظرية ومنها الأدرينالين)، ما يؤدي إلى تكسير الجليكوجين (جزيء متعدد الخلايا يستخدم في تخزين الطاقة وينتج من تكسيره الجلوكوز).

في الأشخاص الأصحاء يتم حدوث التوازن بين الصيام ومستوى السكر في الدم عن طريق بعض الهرمون التي تعمل على تنظيم مستوى الجلوكوز.

في المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الأول قد يفشل الجلوكاجون في أن يرتفع ليواجه النقص في نسبة السكر في الدم، كما يقل أيضًا إفراز الأدرينالين في الأشخاص المصابين به من النوع الأول نتيجة للاعتلال العصبي اللا إرادي، وكذلك انخفاض نسبة السكري في الدم.

في المرضى الذين يعانون من نقص الأنسولين الشديد لفترات طويلة قد يؤدي إلى زيادة تكسير الجليكوجين والحمض الكيتوني، ما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم وارتفاع الحمض الكيتوني أيضاً.

في المرضى الذين يعانون من مرض السكري من النوع الثاني يكون إنتاج الحمض الكيتوني غير شائع على عكس مرضى النوع الأول.

الأطعمة المناسبة لمرضى السكري في رمضان

- يجب ألا يختلف إفطار مريض السكري عن الطعام الصحي المتوازن من أجل الحفاظ على كتلة الجسم ثابتة.

- هناك بعض الأخطاء الشائعة لدى بعض مرضى السكري في رمضان مثل: تناول كميات كبيرة من المواد الكربوهيدراتية (الأرز، المعكرونة) والدهون أثناء وجبة الإفطار وهذا يجب تجنبه، حيث يؤدي إلى تأخير عملية الهضم والامتصاص، لذا يفضل تناول الكربوهيدرات أثناء وجبة السحور.

- يوصي أيضاً بتناول كميات كبيرة من السوائل حتى لا يؤدي إلى حدوث الجفاف.

• إليك قواعد إفطار مرضى السكري

- قم بتقسيم وجباتك إلى 3 وجبات يومياً بدلاً من وجبتين.

- احرص دائماً على وجود وجبة خفيفة في حالات الطوارئ: قم بوضع أقراص من الجلوكوز معك أو 6 قطع من الحلوى في حقيبتك دائماً، لتجنب الإصابة بانخفاض معدل السكري في الدم، إذا شعرت بالجوع أو بالدوار قم بأخذ وجبة خفيفة، يحدث انخفاض معدل نسبة السكري في الدم نتيجة لبذل مجهود عنيف، أو لأخذ دواء السكري بكميات كبيرة.

- تناول مزيد من المياه: يعمل ارتفاع نسبة السكري لديك على فقد مزيد من المياه، فتشعر بالعطش، ويصبح جلدك جافاً ومتشققاً، ما يجعلك أكثر عرضة لحدوث التهابات الجلد، قم بشرب مزيد من المياه ليصبح جلدك رطباً.

- اختر الكربوهيدرات بعناية: إصابتك بمرض السكري لا تعني خفض نسبة الكربوهيدرات تماماً، ولكن عليك تقليل نسبة الكربوهيدرات، واختيار الكربوهيدرات التي تتكسر ببطء مثل: الحبوب الكاملة، الفاصوليا، يمكنك أيضاً تناول الخضراوات الطازجة، الفاكهة، والمكسرات، قم باستشارة طبيبك الخاص لتحديد الكمية الصحيحة من الكربوهيدرات التي يمكن أن تتناولها..

- لا للملح: يجب عليكِ تقليل نسبة الملح في الطعام، للحفاظ على ضغط الدم منخفض، وكذلك الحفاظ على كليتيك، استبدل الملح بالتوابل، وابتعد عن الأطعمة المحفوظة، واستبدلها بأطعمة طازجة، لمن هم أكثر من 50 عاماً يجب عليهم الحصول على 1.500 ملل من الملح أي ما يعادل ملعقة ملح صغيرة.

- اختر طعامك بعناية: ليس هناك أطعمة محددة لمرضى داء السكري يمكنك تناول ما ترغب فيه، ولكن عليك تجنب الأطعمة الملأى بنسبة عالية من الدهون، ويمكنك استبدالها بزيت الزيتون، استمتع بتناول التوت، والأسماك التي تحتوي على الأوميغا 3 والخضراوات الورقية.

هل يؤثر الصيام على الحامل المريضة بالسكري؟

- يعمل الحمل على زيادة مقاومة الأنسولين في الجسم، وزيادة إفراز الأنسولين، وخفض إخراج الأنسولين من الكبد.

- ارتفاع نسبة السكري في الدم يؤدي إلى حدوث بعض التشوهات الخلقية للجنين، ومن المحتمل زيادة نسبة حدوث الوفيات للجنين.

- في حالة الصيام يجب أن تحصل على رعاية كاملة قبل الحمل للتأكد من مستويات السكري في الدم.

- يجب أن يزيد معدل زيارات الطبيب أثناء شهر رمضان، وتحصل على غذاء مناسب يصفه الطبيب والالتزام بجرعة الأنسولين.

بعض التوصيات العامة لمرضى السكري وإرشادات خاصة في رمضان

بعض النصائح المهمة التي يجب على مريض السكري في رمضان اتباعها:

- الاهتمام بتناول الدواء في الموعد المحدد، وعدم تخطي جرعة الدواء.

ممارسة الرياضة بانتظام، واتباع حمية غذائية خاصة لدى مرض السكري من النوع الثاني.

- الحرص على تناول كميات كبيرة من الماء حتى لا تصاب بالجفاف.

- تحدث مع طبيبك بشأن العلاج الدوائي، وتغيير خطة العلاج في رمضان.

- معرفة أعراض انخفاض مستوى السكري في الدم والإسعافات الأولية اللازمة في حالة الإصابة بها.

 صيام الأطفال في رمضان.. 

يرى الدكتور إبراهيم عبد الله إخصائي التغذية الإكلينيكية أن لرمضان عند الأطفال بهجة خاصة وهي تزداد مع الزيارات العائلية المتبادلة والتجمع على مائدة الإفطار، والكثير من الآباء والأمهات يتساءلون دائماً، ما هو السن المناسب لبدء تعويد الطفل على الصيام؟

يجيب: صيام الطفل مرتبط بمرحلته العمرية وحالته الصحية والجسدية، وفي حال صيام الأطفال يتعين على الأهل الاهتمام بوجبتي السحور والإفطار، وأيضاً توفير الكمية اللازمة من السوائل للطفل الصائم، مع تدريبه وتعويده على العادات الغذائية الصحية، فمع بهجة الأطفال الصغار بشهر رمضان ورؤية أسرهم حول مائدة الفطور والسحور، تتساءل الأمهات بشأن السن المناسب لصيام الطفل، خاصة أن شهر رمضان الكريم يأتي في فصل الصيف الحار، وللخروج من دوامة التساؤل والحيرة، يقوم الأهل بتدريب الطفل منذ سن السابعة على الصوم لساعات قليلة في النهار تزداد كل عام حسب عمره، وهي طريقة يقول الخبراء إنها جيدة خاصة إذا كانت متزامنة مع عادات غذائية صحية، ومن الناحية الطبية، يقول بعض الأطباء عن الصيام ليس له أي مخاطر صحية على الأطفال في سن العاشرة من العمر، لكنهم يشيرون في الوقت نفسه إلى أن بعض الأطفال قد يعانون نقصاً مفاجئاً في سكر الدم، وهو ما يستدعي إفطارهم فوراً، ويؤكد أطباء الأطفال وإخصائيو التغذية العلاجية دائماً على أن يراعى جميع أنواع المكونات الغذائية في الهرم الغذائي والوجبات عالية القيمة الغذائية التي يحتاج إليها الطفل، وشددت على عدم قيام الأطفال أثناء صيامهم بأي مجهود عضلي كي لا يشعروا بالتعب المفاجئ.

نقاط مهمة حول صيام الأطفال

- إجبار الطفل على الصيام قد يؤدي لتكون انطباعات سلبية لديه عن التجربة. 

- رغبة الطفل في الصيام مع عدم قدرته قد تقلل من تقديره لذاته. 

- هذه العوامل تطرح سؤالاً مهماً.. 

- هل صيام الأطفال مفيد صحياً في رمضان بداية؟

قبل الإجابة عن هذا السؤال يجب أن نضع في اعتبارنا حقيقتين أساسيتين: المولى سبحانه وتعالى لم يفرض الصيام على الأطفال قبل سن البلوغ. 

- المنظور الذي ننظر من خلاله لتأثير الصيام على صحة الأطفال هو المنظور الطبي المجرد وفقاً للدراسات العلمية التي أجريت. 

- الآن سوف نجيب عن السؤال حول فائدة الصيام للأطفال من عدمه في نطاق تأثير الصيام في كل من القدرات العقلية والإدراكية، والقدرات الجسدية. 

- أولاً: تأثير الصيام في قدرات الأطفال العقلية والإدراكية: تعتبر فترة الصيام فترة ضغط جسماني، ويصاحبها نقص في معدلات الطاقة في الجسم بشكل عام وفي المخ بشكل خاص؛ لذا فإنه لوحظ أن فترة الصيام يصاحبها انخفاض في قدرة الأطفال على أداء الأنشطة العقلية والإدراكية بكفاءة.

- ثانياً: تأثير الصيام في قدرات الأطفال الجسدية: تُشير الدراسات الطبية التي أجريت إلى أنه بحلول الأسبوع الثالث من رمضان يبدأ معدل أداء الأطفال في بعض التمارين الرياضية التي كانت موضع البحث ينخفض.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة