الرئيسية / أخبار اليمامة - تحقيق / الأمير محمد وضع المملكة في الطريق الصحيح



الأمير محمد وضع المملكة في الطريق الصحيح

الأمير محمد وضع المملكة في الطريق الصحيح

2018/07/05
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    بمناسبة الذكرى الأولى للبيعة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد نقف جميعاً وقفة اعتزاز وفخر بما أنجزه وحققه هذا الأمير الشاب من بنية تحتية وتطور أذهل العالم بقفزاته، فما تحقق من مشاريع تنموية هي الأكبر في تاريخ المملكة، فإنجازات الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - من الصعب إحصاؤها، سواء في الداخل أو الخارج فهي لا تحصى، هذه الإنجازات لا ينكرها إلا جاحد.. فهي إنجازات يلمسها المواطن والمقيم على هذه الأرض الطاهرة، فما تحقق منها بفضل الله من إقامة مشروعات كبرى سيشعر بها ويستفيد منها الأجيال الحالية والقادمة بإذن الله، فجميعنا شاهد عيان على بناء هذه المشروعات الجبارة التي تمت في وقت شهد لها العالم بأنها إعجاز.

وأيضاً لا ننسى اختيار الأمير محمد بن سلمان ضمن أقوى عشر شخصيات تأثيراً في العالم حسب ما أعلنته مجلة «فوربس» الأمريكية مؤخراً لهو أكبر دليل على المكانة المرموقة التي تحتلها المملكة عالمياً، خاصة أن الأمير الشاب كان ضمن قائمة تحمل رؤساء دول كبرى وشخصيات عالمية مرموقة وبارزة.

ففي ظل احتفالات المملكة بهذه المناسبة التقت «اليمامة» مع رجل الأعمال الشيخ نبيل بن محسن الرشيدي رئيس مجلس إدارة شركة توب سنتر الذي أكد أن ذكرى البيعة للأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - تجديداً للولاء والانتماء في وقت يستحضر فيها أبناء هذا الوطن الرؤية الثاقبة للمملكة العربية السعودية وإستراتيجية التطوير والبناء التي حققت قفزات تنموية في شتى المجالات بقيادة ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله ورعاه - وقد عبر رجل الأعمال الشيخ نبيل بن محسن الرشيدي عن تقديره الكبير واعتزازه بالجهود المتميزة والمبادرات الناجحة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في جميع المجالات التي أسهمت في رفعة المملكة وتطورها، وأن سموه - حفظه الله - يقود مرحلة متميزة جداً في مسيرة المملكة نحو التطوير والتنمية عبر رؤية سموه 2030م. وقال الشيخ نبيل بن محسن الرشيدي: إن الذكرى السنوية الأولى لبيعة سمو الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد هي بيعة مباركة تمت في أفضل الأماكن في قصر الصفا بمكة المكرمة، على بعد أمتار قليلة من بيت الله الحرام وكعبته المشرفة، وفي رمضان، وجميع المسلمين يترقبون ليلة القدر المباركة.

ففي ذلك المكان المقدس توافد العلماء والمفكرون والمواطنون لمبايعة الأمير الشاب، وعاهدوه على السمع والطاعة، في المنشط والمكره، وهي البيعة التي أعلنت بوضوح أن المملكة انحازت إلى جيل الشباب، واختارت المستقبل وقررت تجديد مؤسسة صناعة القرار بدماء شابة، تمتلك رؤية طموحة، وتعمل على الوصول إلى مستقبل زاهر، ولا سيما أن تلك البيعة التاريخية تزامنت مع تعيين مجموعة من الأمراء الشباب، في وظائف قيادية، وإتاحة الفرصة أمامهم كي ينهلوا من معين سابقيهم ويرتقوا من خبراتهم الكبيرة وهذا كله يؤكد صواب رؤية الملك بضرورة تجديد دماء القيادة وتمكين الأجيال الشابة من مواقع القرار، لصقل مواهبهم وإضفاء إسهاماتهم على دفة القيادة.

فكل المؤشرات كانت تشير بوضوح كبير إلى صواب اتخاذ تلك الخطوة الاستثنائية، فالأمير المحبوب محمد بن سلمان - حفظه الله - أثبت في وقت وجيز أنه يملك رؤية طموحة، تستشرف المستقبل، وتستصحب الماضي والحاضر وتركز على تحقيق أهداف كبيرة وعظيمة لتحديث الاقتصاد وتطوير المجتمع السعودي وتعزيز الوضع السياسي فكانت رؤية المملكة 2030 وثيقة تاريخية فريدة وفق تصورات واضحة تنبع من الواقع الذي تعيشه بلادنا الغالية، ابتعدت عن الخيال المفرط والتصورات غير المنطقية، وحددت بوضوح أهمية استنباط مصادر جديدة للدخل بدلاً من الاعتماد على النفط كمصدر وحيد للدخل. وتوطين التقنية وتوفير الفرص الوظيفية للشباب السعودي.

وخلال عام واحد من تولي الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - تم تدشين مشروع «مدينة البحر الأحمر» ومدينة المستقبل «نيوم» ومدينة «القدية» الترفيهية. وكثير من القرارات الحاسمة والتاريخية لتطوير اقتصادنا الوطني، وأيضاً قرارات تاريخية حظيت بها المرأة السعودية لمساعدتها على الانطلاق في فضاء العمل التجاري وإزالة جميع العقبات التي كانت تعترضها، وحماية جميع حقوقها، وسياسياً أيضاً هناك قرارات قوية أصبحت المملكة جزءاً لا يتجزأ عند اتخاذ القرارات الدولية التي تخص المنطقة، ويأخذ برأيها في جميع القرارات الدولية المهمة.

أما عن مجال عمله فقد حدثنا الشيخ نبيل الرشيدي عن سلسلة مراكز توب سنتر فقال: انطلقت سلسلة مراكز توب سنتر في تقديم خدماتها منذ عام 2016م وهي امتداد لخبرات دامت أكثر من ثلاثين عاماً في مجال البيع بالجملة والتجزئة، وتعتبر إحدى الفروع التابعة لمجموعة شركات نبيل محسن الرشيدي، التي تمتلك فرعاً في البحرين باسم ماستر بوينت وتخصصت في تجارة الملابس الجاهزة، والأحذية والأواني المنزلية والعطور والإكسسوارات والمواد الكهربائية، واستطاعت توسيع فروعها لتشمل العديد من مدن المملكة العربية السعودية «الرياض - جدة - ينبع - القريات - جازان - نجران» - الطائف - الدمام - حائل - بيشة».

وما زالت مستمرة في نشر فروعها في إطار إستراتيجيتها التي تهدف إلى تغطية جميع مناطق المملكة بإذن الله تعالى.

وقال الشيخ نبيل الرشيدي: لا شك أن طريق الألف ميل يبدأ بخطوة ولتطوير حاضرنا لا بد أن نضع رؤية واضحة لمستقبلنا.. فبالأمس كانت بدايتنا بمركز واحد للتسوق أما اليوم فلدينا مجموعة من أكبر المراكز والأنشطة التجارية في المملكة. قائمة على أسس صلبة تطبق أحدث النظم الإدارية، متطلعين من خلالها إلى التوسع محلياً وإقليمياً بكل المستويات نظاماً وإدارة وانتشاراً، كما أن نظرتنا للنجاح تتعلق بقياس رضاء عملائنا وتلبية تطلعاتهم واحتياجاتهم، نحن مازلنا نواصل السعي لتحسين أدائنا وإيجاد الأفضل لذا أدعو الله عز وجل أن تواصل شركة توب سنتر، مسيرتها والمساهمة في ازدهار اقتصادنا الوطني وتعزيز التنمية لأبنائنا ومجتمعنا المستقبلي مع تمنياتي للجميع بالتوفيق.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة