«يا دي الكسوف»!

«يا دي الكسوف»!

2018/08/09
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    في شهر العسل، كان الزوجان يجلسان في شرفة جناحهما الفندقي الفخم، في منطقة سياحية ساحرة.. وكان القمر ثالثهما وقد اكتمل بدرًا في منتصف الشهر القمري.

أشارت الزوجة بيدها إلى القمر وسألت زوجها وهي تتكئ على كتفه: ما هذا يا حبيبي؟ قال : هذا القمر يا قمر.

دارت الأيام.. ومضت السنوات وبردت حرارة المشاعر وتبخرت نفحات الرومانسية..

كان الزوجان في شرفة منزلهما في لقاء أصبح نادرًا.. كانت السخونة من نصيب القهوة التي يجرعانها.. وكان البدر يطل من خلال فروع النخلة .. فقالت له: ما هذا يا عزيزي؟ قال بغضب: القمر بكبره لا ترينه؟ يبدو أنكِ شِخْتِ وتحتاجين إلى نظارات طبية!

قبل أيام مضت – يوم 27/ 7/ 2018 بالتحديد- شاهدنا «القمر الدموي» أو خسوف القمر الذي استمر 103 دقائق، ليكون بذلك الخسوف الأطول زمنًا خلال القرن الحالي.

واكتسب «القمر الدموي» اسمه من اللون الأحمر، الذي يظهر فيه خلال فترة الخسوف، إذ يمر القمر عبر الظل المظلم للأرض، وهو ما يجعله يكتسي باللون الأحمر.

ويبدو أن قصص القمر انتقلت من العشاق إلى نكد الأزواج وتوتر الحياة الرقمية اللاهثة في هذا الزمان.

زعموا أن أحدهم خرج إلى شرفة بيته لمشاهدة القمر المكسوف فسألتْه جارتهم: خير يا جار؟ قال –ببراءة أو خبث ؟- : لا شيء.. أريد التمتع بالقمر.

ومن سوء حظه، أن زوجته سمعتْ كلامه، رغم أنها منهمكة في كنس الصالة بمكنسة كهربائية، يشبه هديرُها صوتَ دبابة ضخمة في قلب معركة حقيقية.

المهم أنه لا يعلم إلا الله إلى أين سيخرج المسكين من غرفة العناية المشددة!

ومن مفارقات اللهجة المصرية اللطيفة، أنها تشير إلى الحياء بكلمة «كسوف». فيقولون: اتكسفت.. أي: خجلت.. فهل اقتبسها أبناء الكنانة من كسوف القمر في ذروة «دمويته» لأن الخجل يصبغ وجه صاحبه بحمرة واضحة؟

ومن مفارقات عربان العصر، أنهم ينكصون على أعقابهم رجوعًا إلى ظلمات الجاهلية .. فيحلف كبار المنافقين إنهم رأوا صورة طاغيتهم على القمر.

مع أن الإسلام سبق عصور التقدم العلمي بتحريره البشر من الخرافة.. فقد وقع خسوف شمسي يوم وفاة الطفل إبراهيم -ولد النبي صلى الله عليه وسلم- فتحدث الناس عن ذلك بما ترسب لديهم من إرث الجاهلية القريبة، عن الربط التعسفي بين الكسوف والخسوف وبين موت العظماء، فقال عليه الصلاة والسلام مقولته الرائعة الخالدة: إِنَّ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لا يَنْكَسِفَانِ لِمَوْتِ أَحَدٍ وَلا لِحَيَاتِهِ ، فَإِذَا رَأَيْتُمْ فَصَلُّوا وَادْعُوا اللَّهَ.

وضحايا الطاغية سيصدقون كذبة تجلِّيه المفترى على وجه القمر، لأنهم يشعرون أنه وراءهم وراءهم.. وكأنه لا يكفيهم منه ومن زبانيته أنه يجبرونهم على مشاهدة النجوم في عزِّ الظهيرة - وهذا تعبير شائع في كثير من البلاد العربية كنايةً عن شدة الظلم والبطش.

ولهذا لا تعثر على أي أثر لخرافة الديكتاتور الذي يصل جنونه إلى النجوم والكواكب والأقمار، إلا في ظل النظم القمعية الشرسة..

وفي كوريا الشمالية يقام احتفال رسمي سنوي في يوم محدد تزعم الأبواق والطبول فيه أنه يوم ظهور صور الطاغية على سطح القمر..

والويل لمن يشرد أو يغفو لحظة خلال الحفل.. فالمجنون يتفنن في قتله (قتل زوج عمته بمدفع مضاد للطائرات)! ..

ولا أستبعد أن يفرض الطغاة رسومًا على ضحاياهم، لأنهم شاهدوا الكسوف وتمتعوا بمنظره في ظل سلطاتهم الوحشية.. وغرامات على الذين تخلفوا عن المشاهدة لأن نصيبهم من الوطنية ضئيل...

وأختم بطرفة تنصف الزوجات في حكايات الناس مع القمر..

يحكى أن الزوجة يئستْ من استجابة زوجها لأبجديات النظافة الشخصية.

في ليلة مقمرة كادت رائحة قدميه تسبب لها الإغماء.. قالت: هل ترى القمر؟ قال: أجل.. فلستُ أعمى.. خير؟ قالت: رائحة جواربك وصلت إليه!!

واكتفى الراوي بهذا فلم ينقل لنا ما حلَّ بهذه المسكينة، ربما دعمًا منه لأسلوب النهايات المفتوحة في الروايات والقصص .

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة