الرئيسية / أخبار اليمامة - فن / «القصب» أقدم قلم



«القصب» أقدم قلم

«القصب» أقدم قلم

2018/09/06
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    صدق الشاعر حين قال: « تعلم قوام الخط يا ذا التأدُّب ِ.. فما الخط إلا زينة المتأدِّب»، فحسن الخط وجمال رسم أحرفه من الفنون التي تُسْعِد الأعين، فناننا لهذا الأسبوع هو من الخطاطين المميزين الذي تتميز أعمالهم بقدرتها العالية على نقل جماليات الحرف العربي إلى أبعاد أخرى أخاذة، من دون الإخلال بقواعد الخط أو أصالته، إنه الخطاط السعودي«حسن رضوان»، الشهير ب «عابد»، الذي التقته مجلة «اليمامة»، وكان لنا هذا الحوار:

r لكل طريق بداية، فكيف ومتى كانت البداية الفنية ل «حسن رضوان» مع الخط العربي؟‏

- دخولي عالم فن الخط العربي سبقه حبي الشديد لفن الرسم، وكان ذلك في مرحلة الدراسة الابتدائية والمتوسطة، وبعد تخرجي من المرحلة الثانوية ودخولي للدراسة الجامعية وأثناء تصفحي في كتب فن الخط.. كنت أستمتع بالنظر لحروف ولوحات الخط العربي أيّما استمتاع، فزاد تعلقي أكثر بعد أن عرّفني أحد الأصدقاء على الأستاذ «كريم معطاء»، والذي كان له بعد الله عز وجل الفضل الكبير في مسيرتي الفنية، والأستاذ «نافع التحيفاء» والذي نهلت منه حسن الخط وعلمه، وها قد صرت خطاطاً.

r حبذا لو حدثتنا قليلاً عن الأدوات التي تستخدمها في عملك؟

- هناك نوعان من الأدوات التي أستخدمها: الأولى منها أدوات كلاسيكية وهي التي يستعملها أغلب الخطاطين منذ مئات السنين وحتى الآن مثل «القصب» قلم الكتابة وهو من خشب والبعض يطلق عليه اسم البوص، والحبر العربي وهو مصنوع من مواد طبيعية، والورق وهو كذلك مصنع بطريقة يدوية ومن مواد من الطبيعة، وهناك أدوات مرافقة ومساعدة تستخدم كذلك في صنعة الخط العربي مثل السكين الخاصة لتهذيب أقلام الكتابة والمقطّ وغيرهما من الأدوات. أما الثانية فهي أدوات حديثة كالألوان والفرش والألواح والمعدن المستخدم في التشكيل والنحت. في اعتقادي أن الفنان لا ينحصر فكره وأداؤه في فنّه في أدوات محددة، فكلما اتسعت وزادت الخيارات تجدد الفكر والإبداع لديه.

r في ظل الغزو التكنولوجي والعزوف عن كتابة الخط يدوياً، هل حقاً الخط العربي يمرّ الآن بأسوأ فتراته؟

- هذا السؤال يتردد كثيراً على الخطاطين، لكن في اعتقادي فإن التكنولوجيا بجميع أدواتها ووسائلها وصورها هي عوامل مساعدة ومعينة وليست مهددة لفن الخط العربي، فهي طوعٌ لمن يمتلكها، فأنا أنظر للفن من جانبه الفني الإبداعي وليس التقني، فأنا من يفكر وليس الحاسوب كمثال، وأنا لا أرى أنه يمر بفترة سيئة بالعكس، هو متوهج جداً، ولا أبالغ إن قلت إنه يعيش فترة رائعة من التألق والتميز والانتشار، ربما هذا التخوف في حقيقته لم يخرج من الخطاط نفسه، إنما من غيره من محبين الخط أو المتسلقين فيه.

r وكيف يمكننا إذن معالجة هذا الأمر؟

- فن الخط بحر مليء بالكنوز، كل ما تحتاجه هو الغوص في أعماقه، واستخراج هذا المكنون من الكنوز والجواهر، وللأسف التقصير هو من الفنان وليس قصوراً في البحر.

r ما الذي يضيفه اللون إلى اللوحةِ الخطيّة؟

- اللون هو عامل كبير ومعقد، ومن أهم خصائص اللون هو جانب الجذب للعمل الفني والذي يضفي عليه مزيداً من التألق والحياة، فاللون عالم تتماهى معه النفوس والذوات المتأملة والمحلقة في نسائم الحرف وطيب رائحته كما هي نسائم الأزهار وألوانها، فتهفو طرباً له القلوب والأبصار، اللون عالم زاخر.

r بصفتك محكماً في عدة مسابقات للخط نظمتها وزارة التعليم، هل مدارسنا تعاني من نقص المنهجية الواضحة لتدريس الخط العربي وتعليم قواعده؟

- «حرمت مدارسنا من فن هو حضارة»، كنا نستشرف الخير في توجه الوزارة أكثر لفن الخط فإذا بنا نحرم أكثر وأكثر بحذف المنهج تماماً، كنا نتطلع لتطوير المنهج وطرقه بما يتناسب ويواكب التطور التعليمي والتقني ليصنف فن الخط كفن جمالي، وليس وظيفي فقط للكتابة الدارجة، بحيث يستمتع الطلبة والطالبات به كفن بصري ممتع، والذي يحمل في طياته تجارب وتجليات إبداع الفنان المسلم عبر عشرات السنوات فالخط العربي مبهر، وممارسته ممتعة، كنا نتطلع أن يستلم قيادة هذا الفن متخصصون كي تعلو راية الفن على أيديهم، فهم الأجدر بالتأكيد بحمل هذه الأمانة.

r يقول العرب: «حُسن الخط إحدى الفصاحتين»، وقيل أيضاً إن «الخطُّ الحسَنُ يَزيدُ الحقَّ وُضوحاً»، فماذا يعني جمال الخط وحسن رسمه لك؟

- «الخط العربي حيثما ظهر بهر»، العلاقات الهندسية في الخط العربي علاقات تطرب لها العيون وتستمتع بها، عندما يحسن الخطاط في صنعته فهذا كفيل أن يأسر المشاهد بما يبدعه من جميع النواحي بصرياً ولفظياً، فاللفظ يسمو إذا رافقه جمال الشكل، والحرف ‏بالعربي غني بالإيقاع وباهر بجمالياته.

r من يعجبك من الخطاطين المعاصرين داخل المملكة؟

- قائمة الخطاطين الذين أستمتع بمشاهدة أعمالهم كبيرة، ربما يطول بها السرد فالمملكة زاخرة بالخطاطين المميزين من شرق مملكتنا الغالية إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها، وكل له قدرة وله جهوده ومكانته، وتربطني علاقات واسعة بالكثير منهم، وأسأل الله أن يوفقهم جميعاً.

r ما نصائحك للخطاطين المبتدئين والراغبين في إجادة الخط العربي؟

- هناك نصائح عدة، سأكتفي بذكر بعض منها، والتي أرى أنها الأهم:

1 - اختيار المعلم الحقيقي والذي بدوره سيساعدك في اختيار المنهج المناسب لدراسة هذا الفن.

2 - وضع جدول يومي للدراسة والتدارس والتدريب بشكل جاد ومنضبط قدر المستطاع.

3 - تخصيص وقت للقراءة في الفن، والاطلاع بشكل دقيق على الأعمال الفنية ومنتجيها من القدماء والمعاصرين.

4 - البحث عن أصدقاء في نفس المجال لصناعة رابط فني متين له أثر في التنافس الفني الشريف.

5 - حضور الفعاليات الفنية مثل الندوات والمحاضرات والمعارض وكذلك ورش العمل الخطية والمعارض المحلية والدولية.

6 - المشاركة في المسابقات الخطية والمعارض، فهناك عدة منها منتشر سواء على مستوى جمعيات الثقافة والفنون أو وزارة الثقافة أو وزارة التعليم.

r هل لديك أنشطة فنية أخرى بخلاف فن الخط؟

- أحب فن الزخرفة، وفن الأبرو، وكذلك الفن التشكيلي وبالخصوص التيارات الفنية الحديثة منه.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة