الرئيسية / أخبار اليمامة - تحقيق / مهرجان ولي العهد للهجن.. الحدث الأكبر في أجندة الرياضة التراثية الأصيلة



مهرجان ولي العهد للهجن.. الحدث الأكبر في أجندة الرياضة التراثية الأصيلة

مهرجان ولي العهد للهجن.. الحدث الأكبر في أجندة الرياضة التراثية الأصيلة

2018/09/06
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    إعداد: أحمد الهليل

في أجواء تنافسية وحماسية تفوح بعبق أصالة الماضي ومستقبل الحاضر وفي طابع تراثي أصيل، وبطموح لا سقف له من أجل التميز والفوز بالناموس، لا يزال ميدان عاصمة المصايف «الطائف» يواصل فعاليات مهرجان ولي العهد لسباقات الهجن والذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد -حفظه الله- والذي يهدف إلى تأصيل تراث الهجن، وتعزيزه في الثقافة السعودية والعربية والإسلامية، ويعتبر الأقوى من نوعه في المنطقة من حيث ضخامة الحدث، وقيمة الجوائز التي بلغت 45 مليون ريال على مدى 40 يوماً حيث كانت بداية الانطلاقة لهذا الكرنفال الكبير من الفترة من 11 أغسطس 2018م، حتى يوم الجمعة 21 سبتمبر 2018م، مهرجان ولي العهد للهجن يعد الحدث الأهم والأكبر في أجندة الرياضة التراثية الأصيلة كونه يحمل اسماً غالياً على قلوبنا جميعاً ومن خلال ضخامة الجوائز المقدمة حيث أشعل أجواء الحماس والتنافس بين ملاك الهجن من أبناء المملكة العربية السعودية وأبناء دول الخليج المشاركين في هذا الحدث الكبير من خلال الدعم الكبير والجوائز القيمة، حيث تعد أكبر محفز لملاك الهجن في المملكة ودول الخليج العربي والدول العربية، ويأتي هذا المهرجان ضمن الرعاية والعناية الخاصة التي يوليها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان لقطاع الإبل وتطويره وفق رؤية طموحة تواكب مكانة المملكة العربية السعودية وتطلعات أبنائها، وتحقق تطلعات ملاك الهجن وعشاق هذه الرياضة في جميع مناطق المملكة، كما أنه يمثل نقلة نوعية كبيرة لمسيرة هذه الرياضة العريقة في موطنها الأصلي وبين جمهورها ومحبيها وعشاقها، لتكون الوجهة الأولى على مستوى العالم اهتماماً وتنظيماً لرياضة الهجن العربية الأصيلة التي لم يتخلَّ عنها أبناء الوطن العربي بشكل عام وأهل الجزيرة العربية بشكل خاص حيث ارتبطت حياتهم منذ أمدٍ بعيد بسفينة الصحراء، وما نشاهده اليوم في هذا الحدث التاريخي والثقافي والاجتماعي هو بلا شك فرحة كبيرة لملاك ومضمري الهجن، في المملكة والخليج العربي بشكل عام، انطلاقاً من البحث عن الرزق إلى الحفاظ على سلالات الهجن الأصيلة في موطنها، وتأصيل هذه الرياضة التراثية في الثقافة السعودية والعربية، إضافة إلى ما يسهم به المهرجان في تشجيع ملاك الهجن ومحبيها للنهوض بالمنافسة والعناية والاهتمام بالأصايل وهو بلا شك تجسيد لاهتمام القيادة الرشيدة بهذا التراث الأصيل الذي كما أسلفنا يمثل مصدر رزق وثروة وطنية لأبناء المملكة والخليج ككل.

إن الفضل الكبير بعد الله سبحانه في تحقيق وتميز هذا المهرجان الكبير يعود للدعم اللا محدود من سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهم الله ورعاهم بما ينعكس إيجاباً بالنفع لملاك الهجن حيث تم دعم هذا المهرجان بجوائز مجزية وبكافة الإمكانات من أجل تطوير وازدهار هذه الرياضة التراثية الأولى رياضة الآباء والأجداد، ولا ننسى الجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد السعودي للهجن من قبل كل العاملين بمختلف لجان المهرجان وعلى رأسهم سمو الأمير فهد بن جلوي رئيس الاتحاد السعودي للهجن من خلال جهود ومتابعة سموه التي أضفت على اللجان والمشاركين روح التفاني والإخلاص والسعادة وإبراز طابع ما تحظى به الهجن السعودية من الاهتمام بالسباقات والميادين حيث قدموا وما زالو يقدمون نموذجاً في روح التعاون والتناغم التي أنتجت وأعطت صوراً مشرفة عن هذا المهرجان العملاق والمميز حتى يكون بهذه الصورة المشرفة التي شاهدها الجميع وكلنا فخورون بها.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة