القدس

القدس

2018/09/13
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    المسجد الأقصى اغتصبه أعداء الإسلام، والعرب لا حول لهم ولا قوة، كان بيننا وبين الأعداء مسافات حضارية تتطلب الصبر والمثابرة على اللحاق بالركب، والشعر الشعبي يكتب للقدس لأنه هم من هموم الشعراء:

يا جريحة: الزمن سلمه غريب

ما لقينا للفرح موضع قدم

صار فينا طبع يخجلنا الحبيب

ونتشرف بالعدو رغم الألم

عندنا من طاح يا ويل القليب

هو تحملها نجا راع البهم

وين نلقاها مصيبتنا قريب

وين نشكي ظلمنا دامه حكم

لا مشاعر لا حسيب ولا رقيب

علمنا واصل عربنا والعجم

من كذا صارت أمانينا تخيب

من كذا صرنا بكل شيء نتهم

سالفتنا كلنا وسط اللهيب

العدو جانا على الصدر وجثم

قدسنا كم صار له منا سليب

وش عملنا غير تنكيس العلم

راحت الخمسين واستوطن غريب

وأهلها راحوا إلى حضن الوهم

يا جريحه: اشربي كأس الحليب

واتركينا من سواليفٍ تهم

من تغير لين هالعالم يغيب

والسواد اللي طغى ينكس عدم

عندها بس صبحنا يصبح قريب

والفرح بالقدس يوصل للقدم

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة