الرئيسية / أخبار اليمامة - فن / اسم قصير ومتناغم.. أول أبواب الشهرة



اسم قصير ومتناغم.. أول أبواب الشهرة

اسم قصير ومتناغم.. أول أبواب الشهرة

2018/10/11
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    إعداد: أحمد الغر

خصوصيات أهل الفن كانت ولا تزال من الأمور التي تشغل جمهور الفن دائماً، ويكون لديهم الفضول دوماً لمعرفة وضعهم الاجتماعي وتاريخ بداياتهم وتاريخ ميلادهم، والمهن التي كانوا يمارسونها قبل التحاقهم بدنيا الفن وانضمامهم لقائمة النجوم والمشاهير، ومن بين الأسرار التي يسعى إليها الجمهور أسماء الفنانين الحقيقية، حيث يلجأ الكثير من الفنانين لتغيير أسمائهم، لكثير من الأسباب، أهمها أن أسماءهم الجديدة والمنتقاة بعناية تكون أكثر تميزاً فتساعدهم في سرعة شهرتهم، والبعض يرى أن الأسماء الحقيقية لا تصلح لعالم الفن، ما يضطرهم ذلك لتغييرها بالكامل أو استبدال اسمهم أو لقبهم، وغالباً ما تكون الأسماء الجديدة متوافقة وقصيرة وسهلة للحفظ، من بين المشاهير الذين استغنوا عن أسمائهم الحقيقية واستبدلوها بأخرى، نجد من أهل الفن والطرب: الفنانة فيروز واسمها الحقيقي هو «نهاد حداد»، وصباح «جانيت فغالي»، وأم كلثوم «فاطمة إبراهيم»، ووديع الصافي «وديع فرنسيس»، وشريفة فاضل هى «فوقية محمود»، وسميرة توفيق «سميرة كريمونا»، واسمهان هى «آمال فهد الأطرش»، والعندليب الأسمر عبدالحليم حافظ اسمه «عبدالحليم شبانة»، وشادية «فتوش أحمد كامل شاكر»، أما وردة الجزائرية فلم تغير اسمها الأول، حيث إن اسمها هو «وردة محمد فتوكي»، وفي مجال التمثيل نجد «رمزي محمود بيومي» هو الاسم الحقيقي للفنان أحمد رمزي، وتحية كاريوكا اسمها «بدوية محمد كريم»، وسناء جميل هى «ثريا يوسف عطاالله»، أما مديحة يسري فكان اسمها عند الولادة «هنومة حبيب خليل»، والفنانة نادية لطفي اسمها الحقيقي «بولا محمد لطفي شفيق»، والفنانة ليلي مراد اسمها الحقيقي هو «ليلان زكي موردخاي».

حديثاً.. ومن الأجيال التي تلت من سبقوا، نجد من الفنانين: الفنان نور الشريف «محمد جابر»، وأشرف عبدالغفور هو «عبدالغفور محمد عبدالجواد»، والفنانة بوسي «صافيناز مصطفى قدري»، والفنانة رغدة «رغداء محمود نعناع»، وكمال أبورية هو «عبدالرحيم كمال عبده»، ويسرا «سهير محمد نسيم»، وخيرية أحمد هي «رسمية أحمد إبراهيم»، ورجاء الجداوي هي «نجاة علي حسين الجداوي»، وزيزي مصطفى هي «زينب مصطفى نصر»، وسوسن بدر هي «سوزان أحمد بدرالدين»، وليلى طاهر اسمها الحقيقي «شرويت مصطفى إبراهيم»، وحنان ترك هي «حنان حسن عبد الكريم»، وفيفي عبده اسمها الحقيقي هو «عطيات عبد الفتاح إبراهيم»، ومعالي زايد هي «معالي عبد الله المنياوي»، وسمية الخشاب هي «سمية سعيد السيد»، أما آثار الحكيم فاكتفت بتعديل بسيط للاسم، حيث إن اسمها الحقيقي هو «آثار عبدالحكيم»، وسلوى خطاب هي «سلوى محمد مرسي»، وميمي جمال هي «أمينة مصطفى جمال»، والفنانة اللبنانية المصرية إيمان اسمها «إليزابيت طوروس سركسيان» وهي من أصل أرميني وقد عُرفت باسم ليز سركسيان ومن ثمَّ إيمان بعد أن بدأت التمثيل في مصر، ومثلها الفنانة لبلبة من أصول أرمينية واسمها الحقيقي «نينوشكا مانول كوبليان»، الفنانة نجلاء فتحي اسمها الحقيقي «فاطمة الزهراء حسين فتحي»، والفنانة كريمة مختار اسمها الحقيقي هو «عطيات محمد البدري»، في حين أن البعض قام بإجراء تعديل بسيط على الاسم بحيث اكتفي باسم أو اسمين فقط، مثل الفنان حسين فهمي هو «محمد حسين فهمي محمود»، وإسعاد يونس اسمها الحقيقي «إسعاد حماد جمال الدين»، والفنان حمدي غيث هو «محمود حمدي الحسيني غيث»، وفاروق الفيشاوي هو «محمد فاروق فهيم الفيشاوي»، وسمير صبري هو «محمد سمير جلال صبري»، في مجال الطرب والغناء.. المطربة اللبنانية إليسا واسمها الحقيقي «إليسار خوري»، المطربة اللبنانية يارا اسمها الحقيقي هو «كارلا نزيه البرقاشي»، وأحمد عدوية هو «أحمد مرسي علي».

ومن المواقف الطريفة أن الفنانة المصرية زينة، كشفت عن موقف صادم كان سببًا في تخليها عن اسمها الحقيقي وهو «وسام»، لتعتمد اسماً بديلاً وهو «زينة»، وهو الاسم الذي عرفها به الجمهور، حيث أكدت أنها واجهت مشاكل عديدة مع اسمها الحقيقي في استخراج الأوراق الرسمية، حيث كان يعتقد البعض أنها رجل، وهو ما حدث بالفعل في فترة دراستها الجامعية، عندما فوجئت بأنها مطلوبة لأداء الخدمة العسكرية مما اضطرها لتغيير اسمها لتتخلص من كل هذه المشكلات، في حين كشفت الفنانة آيتن عامر عن اسمها الحقيقي، قائلة: « اسمي في الأوراق الرسمية هو سمر أحمد محمد عبدالغفار عامر، ده لأن والدي قرر تغييره، بعد ما أعدت والدتي هدايا السبوع باسم أيتن، من دون أن يخبرها بتغييره، فأصرت والدتي على ألا يناديني أحد في البيت أومن الأقارب باسم سمر نهائياً، وأن استخدم اسم سمر في المدرسة فقط، وتطور الأمر لدرجة إنه لو وصل خطاب بريدي على البيت، أحيانًا كانت تنسى إن اسمي سمر، وترفض استلامه».

من الملاحظ أن الفنانات والمطربات هن الأكثر تغييراً لأسمائهن مقارنة بالفنانين والمطربين، وقد صدر مؤخراً للإعلامي اللبناني «روبير فرنجية» كتاب جديد تحت عنوان «شو اسمك وثّق»، يوثق فيه فرنجية الأسماء الحقيقية التي حملها بعض فناني الوطن العربي منذ ولادتهم، والدوافع والأسباب التي دعتهم إلى تغيير أسمائهم من أجل الدّخول إلى عالم الشهرة، وقد جاءته فكرة الكتاب من أغنية للفنانة الراحلة صباح تحمل العنوان نفسه، وقد لاقت رواجاً كبيراً لدى محبيها في أواخر السبعينيات، بعد أن قدّمتها في مسرحية بعنوان «شهر العسل»، ومن أجل واقعية ومصداقية أكثر، فقد عمد فرنجية إلى الطلب من الفنانين المذكورين في كتابه بأن يزودوه ببطاقة هوية، أو أي وثيقة رسمية تؤكد محتويات كتابه بعيداً عن أي زعل أو حرج قد يشوب الأمر، الكتاب الواقع في أكثر من 300 صفحة مرفقة بصور فوتوغرافية ونبذة تاريخية عن ماضي كل فنان وبدايته، ليكون بمنزلة مرجع فني للأجيال القادمة، ويستمتع به جمهور هؤلاء الفنانين من مختلف الشرائح العمرية لما يتضمنه من معلومات عنهم. الملاحظ أن تغيير الأسماء لا يقتصر على أهل الفن والتمثيل عربياً فقط، بل يمتد الأمر لفناني السينما والغناء عالمياً، بل ويمتد الأمر إلى بعض الإعلاميين والشعراء والملحنين ولاعبي كرة القدم الذين لجأوا إلى تغيير أسمائهم الحقيقية لأسباب عدة، منها هرباً من صعوبة لفظ الاسم أو إمكانية تحويره بشكل لا يناسب شهرته.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة