الرئيسية / أخبار اليمامة - رياضة / منتخبنا يواجه البرازيل.. وشعارهم: لا مستحيل



منتخبنا يواجه البرازيل.. وشعارهم: لا مستحيل

منتخبنا يواجه البرازيل.. وشعارهم: لا مستحيل

2018/10/11
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    ستكون الجماهير السعودية على موعد مع بطولة ودية عالمية من أعلى طراز بوجود عديد من نجوم السامبا والتانجو المشهورين عالمياً والمعروفين في كل بقاع الأرض. ساعات قليلة وتنطلق مباريات بطولة سوبر كلاسيكو الودية بمشاركة منتخبنا السعودي المستضيف ومنتخبات العراق والأرجنتين والبرازيل، حيث يحتضن ملعبا جامعة الملك سعود بالرياض وملعب مدينة الملك عبدالله بجدة فعاليات هذه البطولة الودية. ويترقب عشاق المستديرة في العالم أجمع القمة الكبرى التي تجمع منتخب البرازيل بنظيره المنتخب الأرجنتيني وذلك في ختام البطولة.

لقاء الافتتاح

تنطلق مواجهات الجولة الأولى من بطولة سوبر كلاسيكو الودية بلقاءين، يجمع الأول منهما منتخبي العراق ومنتخب الأرجنتين، وذلك في تمام الساعة التاسعة من مساء هذا اليوم الخميس على ملعب نادي الهلال بجامعة الملك سعود بمدينة الرياض.

ويعتبر هذا اللقاء هو أول لقاء يجمع بين المنتخبين في تاريخهما، ويدخله المنتخب العراقي استعداداً قوياً لكأس آسيا المقبلة التي ستقام في شهر يناير القادم بالإمارات، بينما يدخله المنتخب الأرجنتيني وسط غياب بعض عناصره المؤثرة وعلى رأسهم أسطورته ميسي إضافة إلى نجميه دي ماريا وأغويرو، ومع ذلك فإن بعض العناصر المهمة والمشهورة ستكون موجودة في اللقاء وعلى رأسهم نجم يوفنتوس الإيطالي ديبالا الذي بمجرد وصوله لمدينة الرياض يوم الإثنين الماضي بادر بالتعبير عن سعادته بذلك عبر صورة له من مقر إقامته بأحد فنادق الرياض غرد بها في حسابه الشخصي بتويتر لتحظى بتفاعل غير مسبوق وصل إلى أكثر من 80 ألف رد وإعادة تغريد ومفضلة خلال الساعات الأولى من نشره للتغريدة.

الصقور والسامبا

تنتظر الجماهير السعودية بشغف انطلاقة الأخضر السعودي في البطولة الودية وذلك عندما يقابل نظيره المنتخب البرازيلي بطل كأس العالم خمس مرات وذلك في تمام الساعة التاسعة من مساء يوم غد الجمعة على ملعب نادي الهلال بجامعة الملك سعود بمدينة الرياض.

ويشارك المنتخب البرازيلي في هذه البطولة مدججاً بنجومه الكبار والمعروفين وعلى رأسهم نيمار نجم باريس سان جرمان الفرنسي، وكوتينيو ومالكوم نجمي برشلونة الإسباني، وفيرمينو نجم ليفربول الإنجليزي، وكاسميرو نجم ريال مدريد الإسباني وغيرهم من النجوم.

بينما يدخل الأخضر السعودي هذا اللقاء بقيادة مدربه الإسباني خوان بيتزي الذي أجرى بعض التعديلات في العناصر المختارة، حيث أعاد اللاعب المخضرم حسين عبدالغني للتشكيلة بعد غياب طويل جداً عن الأخضر السعودي علماً بأن أول مشاركة لهذا اللاعب المخضرم مع منتخبنا كانت قبل أكثر من 20 عاماً وها هو يعود الآن مجدداً لصفوفه، كما استبعد المدرب بعض العناصر التي شاركت في كأس العالم الأخيرة مثل محمد السهلاوي وعبدالله المعيوف وفهد المولد وغيرهم.

ويعتبر هذا اللقاء هو اللقاء الخامس في تاريخ لقاءات المنتخبين ضد بعضهما بعضاً، حيث كان اللقاء الأول في عام 1988م في كأس أستراليا الودية وانتهى اللقاء بفوز البرازيل بثلاثة أهداف لهدف، ثم كان اللقاء الثاني في عام 1997م في كأس القارات بالرياض وانتهى اللقاء بفوز البرازيل بثلاثة أهداف نظيفة، وفي اللقاء الثالث الذي أقيم عام 1999 في كأس القارات كذلك اكتسح المنتخب البرازيلي منتخبنا السعودي بثمانية أهداف لهدفين في اللقاء الذي أقيم في المكسيك، بينما كان آخر لقاء جمع المنتخبين عام 2002م وانتهى بفوز البرازيل ودياً على الأخضر السعودي بهدف نظيف في اللقاء الذي أقيم في الرياض.

الصقور والأسود

تنطلق الجولة الثانية والأخيرة من بطولة سوبر كلاسيكو الودية يوم الإثنين المقبل وتحديداً في تمام الساعة التاسعة مساءً على ملعب نادي الهلال بجامعة الملك السعود بالرياض، حيث سيحتضن حينها ثالث لقاءات البطولة والقمة العربية التي ستجمع الصقور الخضر منتخبنا الوطني بأسود الرافدين المنتخب العراقي الشقيق.

ويسعى الإسباني بيتزي مدرب منتخبنا السعودي والمدرب السلوفيني كاتانيتش مدرب المنتخب العراقي إلى الاستفادة من هذا اللقاء في تجهيز منتخبيهما لكأس آسيا المقبلة.

ويقف التاريخ بشكل واضح مع المنتخب العراقي في تاريخ مواجهات المنتخبين، حيث تقابل المنتخبان في 33 لقاء ما بين لقاءات رسمية وودية، استطاع الأخضر السعودي أن يكسب منها 10 مباريات بينما كسب المنتخب العراقي 15 لقاء. أما 8 لقاءات فقد انتهت بالتعادل، والمفارقة بأن المنتخب السعودي لم يكسب نظيره العراقي في أي لقاء ودي، حيث تقابلا 5 مرات انتهت 3 منها بالتعادل بينما فاز المنتخب العراقي في مواجهتين.

كلاسيكو الأرض

يطلق عشاق المستديرة على اللقاءات التي تجمع المنتخب البرازيلي بنظيره الأرجنتيني بكلاسيكو الأرض، لما تحمله لقاءاتهم من تنافس شرس ووجود ضخم للنجوم وتاريخ طويل من المواجهات يعود لأكثر من 100 عام.

وستكون الجماهير موعودة مع كلاسيكو آخر في تمام الساعة التاسعة من مساء يوم الثلاثاء المقبل على أرض ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة يجمع بين منتخبي البرازيل والأرجنتين في ختام مباريات البطولة الرباعية الودية.

ويعتبر اللقاء هو الأول بينهما منذ أكثر من عام عن آخر لقاء جمع المنتخبين وكان أيضا لقاءً ودياً وانتهى بفوز المنتخب الأرجنتيني بهدف نظيف.

ويفتقد المنتخب الأرجنتيني في هذا اللقاء بعض عناصره المؤثرة التي سبق الحديث عن غيابها، وعلى العكس تماماً يدخل المنتخب البرازيلي بكامل نجومه تقريباً وعلى رأسهم النجم الكبير نيمار.

ومن المتوقع أن يحظى اللقاء بحضور جماهيري كبير يتجاوز الخمسين ألف مشجع، إضافة إلى متابعة عشرات الملايين للقاء من خلف شاشات التلفاز.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة