الرئيسية / أخبار اليمامة - المقالات / اجعل صمتك كلاماً مفيداً وكلامك صمتاً عن الأذى



اجعل صمتك كلاماً مفيداً وكلامك صمتاً عن الأذى

اجعل صمتك كلاماً مفيداً
وكلامك صمتاً عن الأذى

2018/12/06
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    الإنسان كائن اجتماعي بالفطرة يستأنس بغيره من البشر فوجود مساحة ثقة لديه بآخر نعمة تستوجب الشكر، وإن كان ثمة من يفضّل الاكتفاء بنفسه ويميل للتكتم ويرفض الشريك في حواراته، بل وفي جل أموره، والبعض وأنا منهم يميل لمساحات الورق والسطور والكتابة ويسرُ لها بخلجات نفسه يناجيها ويرتاح لصحبتها، ومهما كان جمال هذا الخيار أو ذاك يظل وجود أذن من لحم ودم تسمعك وتسري عنك وتنصت لك بود لا يعادلها شيء آخر.

يقولون إن المرأة إذا اهتمت أو اغتمت تُحب أن تتحدث وتفضفض وتخرج مكنون خاطرها ولو لم يكن بهدف طلب النصح أو تقديم المشورة فهي تتحدث لرغبة الحديث وحسب، وعلى النقيض الرجل الذي يتقوقع على نفسه وينزوي ويتجنب الحديث إذ ما كان في عز أزمته النفسية ويهرب من الحديث إلى أن يراجع حساباته وأفكاره وقراراته وينتهي وبعدها يسمح أن يُشارك الفكر والنقاش، وهذا الفرق الجوهري بين الجنسين هو مما يسبب مشاكل لا حصر لها حين تبوح المرأة ويلوم أو يفتي أو يتدخل الرجل، والخطأ ذاته حين ينزوي الرجل وتصر المرأة ألا تنتظر وتريده أن يتكلم ويعبر ويقول ما بداخله فتفجر غضبه واستياءه.

ومن الناس من يقول أنا كتوم باقتناع وربما افتخار مع أن الشبه بين رأس وعقل الإنسان والبندق ليس من الذكاء في شيء، فقد يلجأ أحد للصمت حياءً أو إثر صدمة من شخصيات أو مواقف مر بها وحتى هذه لا بد أن تكون عابرة وعليه أن يتجاوزها ولا يعمم تجربة مع شخص على سائر خلق الله.

.. اجعل صمتك يحدثهم عن رزانتك وترفعك عن سفيه الكلام، ويشرح عن وزن وقيمة السكوت عن بذيء الألفاظ والنميمة والغيبة وإفساد ذات البين.

.. واجعل كلامك ذكراً وكل طيب يضاف لميزان الحسنات أو ما به منفعة لك أو لغيرك، كلام لا يزيدك إلا رفعة وقدراً يشهد عليها أهل السماء والأرض.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة