الرئيسية / أخبار اليمامة - فن / النحات علي الطخيس: ليس كل من ضرب بالمطرقة نحاتاً



النحات علي الطخيس: ليس كل من ضرب بالمطرقة نحاتاً

النحات علي الطخيس:
ليس كل من ضرب بالمطرقة نحاتاً

2018/12/06
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    تعد مهنة «النحت» من أصعب الفنون كونها عملاً جمالياً يتطلب جهداً وصبراً وكفاحاً، هذه المهنة قلة من يجيدها.

ضيف اليمامة اليوم من أبرز من تميز في هذا المجال.. هو الفنان علي الطخيس.

r بدايةً هل لنا بمعرفة أول مجسم نفذته؟

- في البدايات كان أول مجسم يحمل كلمة تبارك الله كان خفيفاً وبسيطاً وشاركت به في معرض وتم اقتناؤه، حيث اقتنته رعاية الشباب، وهذا كان دافعاً لي ثم قدمت مجسم حرف النون، ولا أنسى أن أذكر أنني استفدت من فضل رائد النحت بالمملكة الراحل عبدالله العبداللطيف.

r كيف ترى الاهتمام بفن النحت؟

- إلى فترة ليست بالبعيدة لم يكن هناك اهتمام بالنحت، حيث كان يعتبر ثانوياً لدرجة أن معرضاً أقيم على مستوى دولي وكي يبرز هذا المعرض بشكل شامل تمت دعوتنا للمشاركة بالنحت، حيث خاطبنا مجموعة من النحاتين وجلبنا منحوتات كثيرة وشاركنا بالمعرض، أعمالنا النحتية أعطت المعرض جمالًا مختلفاً والمفاجأة أنه لم تقدم أي جائزة للنحت بالمعرض المذكور رغم أن المعرض تشرف عليه وزارة الخارجية وعند الاستفسار كان الرد المحبط أن النحت مكمل بدون جوائز لكن مع مرور الوقت وبالإصرار منا كنحاتين وتقديم أعمال راقية متميزة فرضنا أعمالنا وأنفسنا ولله الحمد، نشاطات النحت تسير بخطى ثابتة وتزيد وتتوسع، ونحن مقدمون على نشاط واسع جداً جداً، خلال هذا العام أشرفنا على ملتقى الخبر نقوش الخبر للمجسمات الميدانية، كما شاركنا بملتقى المدينة المنورة للنحت وشاركنا وأشرفنا على ملتقى عكاظ للنحت، كما أن لدينا مناسبة كبيرة ستتم قريباً بالرياض.

r ما الذي يزعجك في هذا المجال؟

- مع الأسف توجد شركات تجارية تجلب حديد ستيل يوزع بمياديننا على أنه أعمال نحت بينما هي تكرارية، وتقوم هذه الشركة ببيع الستيل الحديد بمبالغ ضخمة تتجاوز قيمة المنحوتة الرخامية الأصلية ويتكرر في مدينة أخرى وهي مقلدة حرفياً من منحوتة أصلية رخامية.

r كيف تقيم الإقبال على الورش النحتية؟

- هذه الورش تطلب حسب نشاطات وقناعات الجهات نفسها لأن مثل هذه الورش والدورات تحتاج إلى تجهيزات مختلفة عن ورش الرسم التي لا تحتاج إلا إلى أقلام ألوان بسيطة ولوحات ومكان مكيف فقط، لكن النحت يحتاج إلى عدد وأحجار ومكان مهيأ وكشافات ضوئية وإضاءة قوية تكليف دورة نحت واحدة تغطي أكثر من خمس دورات رسم ومع ذلك الإقبال طيب عليها لكن من الضروري أن تقام مثل هذه الدورات تحت مظلة جهات راعية.

rكنحاتين أنتم تحت مظلة من؟

- ليس هناك أية جهة حكومية أو جمعية، نحن تحت مظلتها لكننا نأمل في القريب العاجل أن تكون لنا جهة ولتكن مثلًا وزارة الثقافة وتكون هناك أقسام مختلفة لكل نشاط مثال المسؤول عن التصوير الزيتي والمسؤول عن النحت وهكذا شريطة أن يكون ذلك المسؤول ممارساً وواعياً بالنشاط الذي هو مسؤول عنه.

r كم يصل عدد النحاتين السعوديين المحترفين للمهنة؟

- ليس كل من ضرب ضربة أو ضربتين بالمطرقة أو الإزميل يقال عنه نحات؛ النحات هو من مارس النحت لسنوات طويلة وأنتج أعمالاً وله مجسمات ميدانية بمعنى له نشاط ملموس، لكن تقول عن نفسك نحات وأنت متقوقع في بيتك لا أحد يرى أعمالك، عدد النحاتين لا بأس به لكن ليسوا كثراً، ونأمل في القريب العاجل أن يزداد العدد مع ازدياد النشاط.

r ماذا عن تفرعات النحت؟

- تفرعات النحت كثيرة، وللأسف الشديد أغلب الناس يطلق على النحت كل شيء مجسم، مثال هناك من يطلق على الخزف والسراميك والأخشاب والألمنيوم ولحام الحديد نحتاً، بينما النحت بشكل أدق هو الإزالة وهو الكشط هو أن تزيل زاوية معينة لا تستطيع إرجاعها كما كانت مرة أخرى، لكن في اللحام من الممكن إذا انكسرت زاوية يتم تلحيمها من جديد، وقمة النحت أن تكون قادراً على تحديد متى تزيل تلك الزاوية أو تبقيها تخدمك أو لا، هذه قمة النحت.

r ماذا عن اقتناء أعمالك؟

- أغلب أعمالي أحاول أحتفظ بها كي أدعم متحفي الذي سأقيمه في القريب العاجل، سيكون متحفاً للفنون في الدوادمي، سيضم قرابة 150 لوحة زيتية ومنحوتات وأعمالاً لعدد من الفنانين على مستوى المملكة والوطن العربي والأجنبي إضافة لقطع نحتية تلقيتها كإهداءات، ولست من الذين يحرصون على بيع أعمالهم إلا في أضيق الحدود.

r هل لك مجسمات بالمدن العربية؟

- لي مجسمات في أغلب المدن العربية، أول نشاطاتي كانت الملتقيات الدولية للمجسمات الميدانية كانت عام 1998م في ملتقى النحاتين العرب بالأردن، لي مجسم أمام أحد البنوك في عمان الأردنية قمت بإنجازه بالملتقى هناك، وفي عام 1999م شاركت بمناسبة بصبوص بلبنان اشتغلت مع مجموعة من النحاتين الأجانب عملت مجسم حروف معروض هناك والشيء نفسه في مسقط ودبي ثلاث مرات أو أربع وفي السويداء 2008م مجسم ميداني هناك إضافة لنقوش الخبر وملتقى المدينة المنورة وسوق عكاظ كلها لي مجسمات ميدانية فيها لا تقل عن 200 مجسم إضافة لعمل بعض المجسمات الخاصة لرجال أعمال أو مهتمين بالفن يطلبون إنجازها لهم لي مجسم من هذه النوعية في مدخل المركز السعودي مركز عبدالله القصبي أيضاً مجسم خاص بالدمام ومثله بجدة، كما أعتز بأغلب مشاركاتي الدولية في احتفالات المملكة، مثال مشاركات وزارة التجارة في سوق إكسبو اليابان شاركت هناك بعشر قطع، كذلك الأسبوع الثقافي السعودي بمصر كذلك بينالي بنجلادش، وكثير من المشاركات التي لا أستطيع ذكرها لضيق المساحة.

r ماذا عن الجوائز التي حققتها؟

- الجوائز ولله الحمد كثيرة ولا يمكن حصرها علماً أنني لا أهدف من مشاركاتي إلى الحصول على الجوائز، أتذكر منها جائزة بينالي أنقرة الأوروبي الآسيوي الأول عام 2006م بتركيا كذلك جائزة في بينالي مسقط الثاني وفي 2012م كنت من ضمن المكرمين في مؤتمر وزراء الثقافة الخليجيين جائزة الإبداع الخليجي والبقية كما قلت لا يتسع المجال لذكرها.

r ماذا عن معارضك الشخصية وعددها؟

- أقمت أربعة معارض شخصية أولها في الرياض عام 1408ه في مركز الفوطة سابقاً والمعرض الثاني 1409ه بجدة والثالث كان 1418 ه بجدة والرابع 1420ه بالرياض وأستعد حالياً لإقامة المعرض الخامس الذي أجهز له.

r كيف ترى الدعم الإعلامي للفنانين من قبل وسائل الإعلام؟

- للأسف الشديد الصحفي يريدني كفنان أنا الذي أطرق بابه أكثر من مرة حتى يحاورك، لا يبحث عنك أو عن المادة، بجد يريد كل شيء جاهزاً لماذا لا يحضر لي في ورشتي ليرى حجم المعاناة كي يخرج هذا المجسم الجميل، يرى معاناتي عند تقطيع الأحجار، الصحفي يعطيني الأسئلة ويقول بكل استهتار إذا خلصت احضرها لي بالجريدة أو البيت، أتمنى خصوصاً من قبل الإعلام المرئي أن تقوم القناة بالحضور لموقع النحات من الجبل وقت التكسير وتقطيع الصخور يتعايش معه ليرى بأم عينيه حجم تعب ومعاناة النحات قبل خروج تلك التحفة الجميلة لا يطلب صوراً جاهزة فقط.

r كيف ترى أسعار المجسمات؟

- للاسف الشديد نواجه موجة جديدة من الشباب الجدد الذين خرجوا بدون مجهودات وبدون تعب أو ركيزة أو أساس صحيح في المهنة، يقومون برفع الأسعار بشكل مبالغ فيه، فهل يعقل شخص حديث بالنحت خبرته قليلة يقارن نفسه وأعماله بفنان له أكثر من ثلاثين سنة بالمجال المقتنى! يضع أكثر من ألف علامة استفهام حول سعر المجسمات التي تكون قريبة من بعض رغم فارق الخبرة والجودة تجد الفنان صاحب الخبرة لثلاثين سنة حريصاً على عدم رفع السعر بينما أبو خبرة خمس سنوات أنا أريد هذا المبلغ أو لن أبيع!

r هل ترى ضرورة إيجاد أماكن مخصصة للنحت والفنون الأخرى؟

- يفترض من الجهات المهتمة بالثقافة أن تقوم بدراسة واضحة ودقيقة لأنشاء أماكن للعروض الرسمية والعروض الدائمة والوقتية ومعارض المناسبات تتبناها، كما يجب أن تكون هناك جهة معينة تدعم الفنان؛ ويتمثل الدعم في شراء أعماله كاقتناء كي تزين بها القطاعات الحكومية بدلًا من اللجوء لشراء واقتناء المستنسخ للأسف الشديد بعض الجهات أو المؤسسات المعنية بالدعاية والإعلان تقوم بتسلم مشاريع تجميل وزارات أو مطارات وتقوم لأجل الربح بالاتجاه للفنانين غير المعروفين (أنصاف الفنانين) وتشتري منهم لوحات بسعر 500ريال ثم تقوم بعمل مستنسخات منها توفر وتكسب ولا تبحث عن الفنان الحقيقي لأن همها الأول والأخير الربح فقط لا جودة أو مكانة الفنان.

r كيف ترى نظرة المجتمع للنحت؟

- نعم كانت هناك نظرات سابقة تجاه النحت لكنها تغيرت مع مرور الوقت.

r نصيحتك لمن رغب دخول لهذا المجال؟

- النحت جادة طويلة صعب صعب جداً جداً أن يستمر فيه إلا صاحب النفس الطويل؛ لأنه هو المعيار أو المحك للوصول للمراد، من الصعب الوصول بسرعة والحصول على جوائز دون عناء وبذل ونشاط وتميز، إذا فكرت هكذا لا تدخل مجال النحت لأنك لن تصل.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة