الرئيسية / أخبار اليمامة - فن / دارين حداد: هذا ما اكتسبته من عالم الطيران وعالم الفن



دارين حداد: هذا ما اكتسبته من عالم الطيران وعالم الفن

دارين حداد:
هذا ما اكتسبته من عالم الطيران وعالم الفن

2018/12/06
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    دارين حداد مضيفة طيران تحولت إلى الفن وقدمت عدداً من الأدوار الفنية بعد أن انتقلت للاستقرار بالقاهرة لدعم موهبتها بشكل كبير.. عن هذا التحول كان لنا هذا اللقاء القصير.. إليكم...

r كيف دخلت المجال الفني؟

- تلقيت عروضاً كثيرة جداً وأنا أعمل مضيفة ولكني كنت أرفض بسبب ارتباطات عملي، ولكن تغير الأمر بعد الثورة لأنني فضلت الاستقرار في مصر واعتزال الطيران نهائياً وامتهان التمثيل، ودرست وأخذت عدة كورسات لإتقان العمل.

r قدمت دوراً جديداً من خلال فيلم علي بابا فما رأيك برد الفعل بعد عرضه؟

- سعيدة جداً بردود الفعل تجاه فيلم «علي بابا» إنتاج السبكي وإخراج وليد الحلفاوي مع كريم فهمي وأيتن عامر ومحمد ثروت وأحمد فتحي، الفيلم أحداثه تدور في إطار كوميدي، والدور مرتبط بالأحداث بشكل كبير وجديد بالنسبة لي.

r مع من تتمنين العمل خصوصاً أبطال الصف الأول بالفن؟

- مع الفنان أحمد حلمي لأنه فنان له كاريزما وفلسفه خاصة جداً في أفلامه وله جمهور عريض، والحلم طبعاً الفنان الكبير الزعيم عادل إمام الشغل معه يفرق كثيراً، وبالفعل عملت معه من قبل في فيلم ناجي عطا الله «وكان وش السعد عليه» وتعلمت منه الكثير.

r دورك بفيلم الفيل الأزرق كان نقطة تحول كبيرة.. صحيح؟

- دوري في فيلم الفيل الأزرق فرق معي كثيراً؛ فمن خلاله تعرف على الجمهور أكثر ونجاحي ارتبط بنجاح الفيلم، ولا تنسي أنني أمثل مع الفنان كريم عبد العزيز فنان كبير وله جمهور عريض والفيلم نجح نجاحاً مبهراً.

r بين عملك السابق كمضيفة والحالي كممثلة ما الفرق؟

- أنا عملت بمهنتين أحبهما جداً، بل وأعشقهما فقد عملت بالطيران نحو 10 سنوات والآن أركز بالفن.

r ما الذي اكتسبتيه من عملك بالطيران والفن؟

- شغلي بالطيران والفن علمني الكثير؛ منها حب الحيادية والبعد عن فرض الرأي بالقوة ولا أقبل أن يتدخل أحد بحياتي ولا أحبذ الدخول بحياة أحدهم فكل شخص مسؤول عن تصرفاته.

r ولكن حياة الفنان ربما تكون مباحة بعض الشيء، ما رأيك في ذلك؟

- نعم مباحة، وهناك متطفلون كثر ولكني أجيب بما يرضيني ولا أعطي لأي شخص الحق في التعمق بداخل حياتي؛ بمعنى لا أعطيه ما يرضيه ولكن ما أرضى به أنا؛ أجابه مختصرة بكلمتين.

r أهم الصفات التي تريها في نفسك بعيداً عن الفن؟

- أنا إنسانة لدي طاقة إيجابية وضد الكآبة وأحب الضحك الدائم ومن يعرفني عن قرب يعي ذلك.

r السوشيال ميديا في حياة دارين حداد؟

- صفحاتي على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة جداً أحس فيها بوجودي في بيتي الثاني، وأنا إنسانة دبلوماسية جداً مع الجميع ولا أحب الدخول في مهاترات.

r دور بملامح غربية تودين تقديمه قريباً؟

- بعيداً عن الشكل أنا أحب أن أعمل جميع الأدوار وتغير الجلد من حين لآخر خصوصاً الأدوار المركبة التي تخرج من موهبتي الكثير ومنها الأدوار الشعبية تستهويني كثيراً، الأدوار الفرعونية، ولا تنسي أنني مازلت بالبدايات والأدوار التفصيل عادة يكون للفنانين الكبار لأن العمل يباع باسمهم.

r حاولت العمل كمذيعة، لماذا؟

- أجريت الكثير من المقابلات في مصر وخارجها وعرض علي العمل ولكني لم أجد نفسي فيه لأني أحلم ببرنامج فني كبير يرضي طموحي.

r هل أنت مع ظاهرة الفنان المذيع؟

- نعم هناك الكثير من الفنانين الذين قدموا برامج وبرعوا فيها مثل الفنان أشرف عبد الباقي والفنان شريف منير لهم خطوط خاصة بهم، ولكن هناك من قدم دور المذيع بشكل كوميدي ترفيهي مثل فيفي عبده وشعبان عبد الرحيم وكل منهم له جمهوره.

r ما الذي يجعلك ترفضين دور، وهل لديك محظورات؟

- نعم وارد جداً أن أرفض أي دور، ولا أحب ما يسمى بمرحلة الانتشار التي تجعلني أقدم أي شيء ولو على حساب قناعاتي، البداية غير المحسوبة أحياناً تكون النهاية لأي فنان، خطواتي في شغلي هي محدد حياتي المستقبلية وأنا لا أحب الندم على شيء، ولكن لو قدمت دوراً غصب عني وبدون اقتناع سوف أندم مستقبلاً.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة