الرئيسية / أخبار اليمامة - 50x50 / مادام بيتي حقيبة لن أشعر بالأمان!



مادام بيتي حقيبة لن أشعر بالأمان!

مادام بيتي حقيبة لن أشعر بالأمان!

2019/01/10
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    r قمر الشام أم قمر الزمان؟

- أعتز بهما حد البكاء.

r لكل من اسمه نصيب فماذا كان نصيبك من اسمك؟

- كنت ومازلت أستمد الضوء والحياة والأمل من أمي - رحمها الله.

r متى استقاد قلبك لغواية الشعر؟

- أنا التي أغويته، هناك في رحم أمي كتبت أول قصيدة بدليل أنها ظلت في المشفى تعاني من نزيف الحروف.

r كيف تنظرين لبداياتك؟

- أفخر بها لشدة صدقها، سأعترف لك بشيء لأول مرة، المطرب يجرب صوته في الحمام، أنا كنت أقرأ القصائد أمام المدفأة متخيلة أن «دبو» المازوت هو المايك..

r علام يُطل الناظر من نافذة قصيدتك؟

- لا أعرف، لكنني أحب أن تكون فضاء كل من ينظر إليه يرى فيه نفسه.

r هنالك نساء يكتبن بعقولهن، وأخريات بقلوبهن فأيهن أنتِ؟

- أترك قلبي وعقلي جانباً لأكتب بعقول وقلوب الآخرين فتقمصت حتى الريح والوردة

r متى ترضى عنك ربة الشعر؟

- كلما التقطت فكرة جديدة فتنتظر مني أن أدهشها.

r ومتى تخاصمك؟

- حين تكون نفسيتي متعبة، على عكس مايقال إن الألم هو الذي يخلق الإبداع.

r أين تقفين بين «الفصيح والمحكي»؟

- في الخط الفاصل والواصل بينهما.

r لكل نبي آية، ولكل طموحٍ غاية، فما غاية طموحك؟

- صار الأمان غاية طموحي، ومادام بيتي حقيبة لن أشعر بالأمان.

r ما أهم أولوياتك؟

- لم تعد لدي أولويات بعد أمي، الذكريات الجميلة موجعة أيضاً.

r هل أنت متصالحة مع واقعك؟

- جداً ولكن هل الواقع متصالح معنا هنا تكمن القصيدة.

r هل تهمك الشهرة؟

- أصبحت الشهرة حملًا ثقيلاً بحيث أصبحت حياتك في مهب الفيسبوكيين الذين ينسفون تاريخ المشاهير «ببوست».

r أيهما يحفزك أكثر كشاعرة: الإلهام أم الأحلام؟

- الفكرة المبتكرة مثلًا حين ابتكرت مصطلح «دعش» في نهاية 2013. وقلت أخشى أن نطلق على السنة القادمة «أربدعش» ودائماً تتحقق رؤيا قلمي.

r قراء، نقاد، شعراء، أيهم تهتم قمر الجاسم لتفاعلهم مع نصها أكثر؟

- أحب أن أكتب للجميع ليس على طريقة السهل الممتنع، بل الجمع بينهما بواو العطف.

r متى يكون الشاعر مخلصاً للقصيدة؟

- حين يكون مخلصاً لنفسه، ومقتنعاً أن نجاح الآخرين ليس عقبة في طريق تحقيق أحلامه وإيصال صوته.

r الجغرافيا تقسمنا، والتاريخ يخدعنا، فماذا يفعل الإعلام؟

- يضعنا بينهما لذا نزداد تقسيماً وخداعاً وموتاً.

r كيف ترين واقع الإعلام العربي من منطلق النقد؟

- يشبه الواقع المؤلم.

r هل يمكن القول إن مواقع التواصل أصبحت سلطة خامسة؟

- سَلطة أولى بفتح السين، لا رقيب عليها ولاحتى الضمير، حيث أصبحت «فطس» بدل رحمه الله، و«الله ياخدو» بدل الرحمة عليه.

r أين تكمن خطورة الإعلام عبر مواقع التواصل؟

- في الأشخاص الذين يبثون الطاقة السلبية في كل شيء، والموت في عز الحياة.

r ما هو نصك الشعري الذي وجد تفاعلًا من المتلقي أكثر من غيره؟

- أخشى إن ذكرت نصاً من غيرة الآخرين في كتبي التسعة.

r هل جربتِ مفارقة بحور العمود وخليله نحو خيول النثر وصهيله؟

- جربت كل فرصة أستطيع من خلالها التحليق ولو بكلمة.

r المتابع لإصداراتك يلاحظ غرابة ما تختارين من أسماء لها، فهل هذا أسلوب لتشويق للقارئ؟

- أختار ما ينبئ عن الفحوى، وقال النقاد إنها بمنزلة الرأس من الجسد.

r مفردات الحزن والموت، قاسم مشترك بين أغلب الإبداعات الأدبية العربية، فهل المعاناة شرط حتمي للكتابة؟

- الموهبة هي الشرط الحتمي للإبداع.

r أيهما أضيق: قلوب الأدباء أم جيوبهم؟

- واقعهم أضيق من قلوبهم وجيوبهم ومن فضاء قصائدهم.

r لأيهما تهتمين أكثر، عين الرقيب أم نقد الأديب؟

- قلوب المُحبين.

r ما أغلى ضريبة تدفعها الشاعرة؟

- جميعنا ندفع ضريبة وجودنا في زمن الحروب والانقسامات.

r علام يراهن حرفك، تفرده أم تمرده؟

- على إثبات وجوده في حقول الأوهام؛ لأن الأوهام مثل الألغام تؤدي إلى الدمار الشامل نفسه.

r هل وصلت لما تطمحين إليه أم لما تقدرين عليه؟

- الوصول يعني النهاية.

r بم تعرفين الصداقة؟

- صديقي من يقاسمني همومي وفرحي أيضاً، ولا يرمي بالعداوة من رماني بل يصلح بيني وبينه..

r هل تؤمنين بالصداقة بين الرجل والمرأة؟

- أؤمن بالصداقة نفسها لأنها المُنقذ لأي طرفين حتى بين الأخوة، بين الآباء والأبناء، الإنسان والحيوان.

r ماذا عن أصدقاء الوسط الأدبي؟

- الصداقة الحقيقية لا تتعلق بالوسط المحيط بها ولو كانت في وسط مليء بالأوبئة، ولو كانت في العالم الافتراضي..

r «أصدقاء جيدون وكتب جيدة وضمير نائم! تلك هي الحياة المثالية كما يراها مارك توين»، فكيف تراها قمر الجاسم؟

- فنجان قهوة في حديقة منزلنا أنا وأمي في سورية.

r يقال إن الحياة عبارة عن توازن بين ما تستحوذ وما تترك، فإلى أي الكفتين تميل حياتك؟

- كفة الترك «طابشة».

r يقول نيتشه: «القناعات الراسخة أكثر خطورة على الحقيقة من الأكاذيب»، فهل تغيرت قناعاتك تجاه أمر ما يومًا ما؟

- قناعاتنا تتغير كثيراً لأن الناس تغيروا.

r متى تغدو العزلة خياراً؟

- على مواقع التواصل، لا أحب أن يضموني إلى مجموعات، ولا حتى المجموعة الشمسية.

r سمي لنا نقطة تحول في حياتك كشاعرة؟

- مناظرتي مع الشاعر الكبير عبد الرحمن الشمري.

r المرأة العظيمة تلهم الرجل، أما المرأة الذكية فتثير اهتمامه، فماذا عن المرأة الشاعرة؟

- تخيفه، مع أنها هي التي أثثت لغته كأم.

r ما مفتاح قلب الرجل؟

- أضحك عندما يقولون معدته، بخاصة أنه يحب الأكل في المطاعم أكثر بعد الزواج.

r المرأة بالنسبة للرجل مرآة ينظر من خلالها إلى مجده، فماذا يشكل الرجل بالنسبة للمرأة؟

- مرآة تنظر من خلالها المرأة الناجحة إلى جمالها بدون مساحيق تجميل!

r إذا كان الحب وقود الكتابة، فما وقود الحب؟

- لكل شخص وقود خاص به بين «المال، الجمال، الروح، العقل»، المهم أن يدفئ ولا يحرق، وألا ينفد..

r يكره الرجال المرأة سليطة اللسان، فمن تكره النساء؟

- الكذب، لذا قام شعراء الأغنية بكتابة أغانٍ لتمجيد الكذب، والمفارقة أن المرأة هي التي تغنت بها.

r متى يغمرك الخوف؟

- في العتمة، هل سمعتِ عن قمر يخاف من العتمة؟

r ومتى تملؤك الثقة؟

- عندما أقرأ قصائدي القديمة والتي يعتقدون أنها كتبت في الأحداث الحالية.

r ما أغلى أحلامك؟

- التي لم تتحقق بعد.

r يقول آينشتاين: «الشخص الذي لا يرتكب أي أخطاء لم يجرب أي شيء جديد!»، فما أعظم أخطاءك؟

- لا أعرف كيف أتعلم من أخطائي وأعظمها الثقة بالآخرين.

r شيء لا يعرفه الناس عنك وتحبين إخبارهم به؟

- أتمنى لو يخبروني هم ما لا أعرفه عني.

r سؤال تمنيت لو سألتك إياه؟

- كيف تتعاملين مع وحدتك؟ سأقول لك: نبكي معاً.

r صديق تحبين دعوته إلى فنجان قهوة وقصيدة؟

- أنت.

r رسالة توجهينها عبر خمسين في خمسين لكل من:

r مروة حلاوة:

- أعتز بك كشاعرة عربية سورية.

r سلطان العميمي:

- أعدتم الروح للشعر وكونتم لنا عائلة في كل العالم.

r والدتك «سعاد نعمة»:

- اشتقت لك...

r سوريا:

ياجبل مايهزك ريح.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة