الرئيسية / أخبار اليمامة - الثقافة / حياة د. الفالح في الطب من الرياض إلى هايدلبرغ



حياة د. الفالح في الطب من الرياض إلى هايدلبرغ

حياة د. الفالح في الطب من الرياض إلى هايدلبرغ

2019/01/17
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    استأنف مركز حمد الجاسر الثقافي نشاطه المنبري في دارة العرب بعد إجازة الفصل الدراسي الأول بمحاضرة للدكتور فالح بن زيد الفالح، تحدَّث فيها عن أبرز التحولات لمسيرته العلميّة والعمليّة، وأبرز التّحدّيات التي تضمّنتها، مما يفيد منها المبتعثون بوجهٍ عام والمشتغلون في القطاع الصّحيّ بوجهٍ خاص، والتي سردها في كتابه «حياة في الطب: من الرياض إلى هايدلبرغ». وأدار المحاضرة د. يوسف عسيريّ، وكان ذلك في يوم السبت 6 جمادى الأولى 1440ه، الموافق 12 كانون الثاني (يناير) 2019م.

وركّز الدكتور الفالح في محاضرته على أربعة محاور؛ وهي: النشأة الأولى في بلدته الخَبْرَاء في القصيم قبل أن ينتقل إلى الرياض وتأثره بالحدث الأول وهو افتتاح المدرسة واختياره ضمن 12 شاباً بدؤوا الدراسة من الثاني الابتدائي حتى الرابع الابتدائي، ومن ثم رحلته إلى الرياض والتحاقه بمدرسة «الأهلية» حتى أنهى الخامس الابتدائي، ثم الذهاب إلى المعهد العلمي في ثاني تمهيدي في النهار ومساءً في مدارس وزارة المعارف، ثم انتقاله إلى مدرسة اليمامة الثانوية، وتخرّجه فيها عام 1960م ومن ثم بداية البعثات إلى أوروبا.

ثم تحدث عن بداية النقلة في الدراسة في ألمانيا ودراسة اللغة الألمانية في معهد جوته بألمانيا، وكيفية التعايش مع ما أسماها بالصدمة الحضارية الناتجة عن الوضع المختلف في التعليم المختلط والانفتاح الذي كان جديداً على جيل الستينيات، ذلك الجيل الذي كان له أثر كبير في نهضة الوطن.

وقال إن الهدف من تأليف هذا الكتاب هو توثيقٌ لمسار الحياة الطبية والنظام الصحي والنظام التعليمي الطبي، وللتحولات التي عاشها هذا الجيل، ولخص فيه الحياة بأسلوب سرد قصصي رائع بين مدينتين: مدينة الرياض التي اعتبرها مدينة النشأة، ومدينة هايدلبرغ التي قضى فيها 8 سنوات لتلقّي تعليمه الجامعي في الطب، وعودته إلى الرياض لمدة سنتين للعمل في مستشفى طلال بن عبدالعزيز (مستشفى الملك عبدالعزيز الجامعي حالياً) الذي بناه على النمط الألماني، وكان غايته من العودة إلى الرياض هو التعرّف على الوضع الصحي في المملكة ليكمل فيما بعد تخصصه في الدراسات العليا.

ثم تحدّث المحاضر عن المحور الثاني، وهو تكوّن الوعي السياسي له ولجيله في تلك المرحلة، حيث كانت مصدر ثقافتهم في المرحلة الأولى مكتبة البطحا، وكانت المجلات المصرية واللبنانية هي المجلات المتوافرة في تلك المرحلة، وكان عام 1956م الحدث الأبرز وهو العدوان الثلاثي على مصر، حينما غزت (إسرائيل) بالتعاون مع فرنسا وبريطانيا واحتلت قناة السويس، وذهابه مع زملائه للكلية الحربية للتدريب، وكيف كان له أثر على النفوس والشعور القومي. كما كانت مرحلة الستينيات هي مرحلة الاستقلال والاهتمام بالقضية العربية المحورية وهي قضية فلسطين، وبعدها أحداث الوحدة بين مصر وسوريا، ومسار الانقلاب العسكري في العراق، وتحدث عن الشعور القومي الذي تكوّن في تلك المرحلة، وتأثير عبدالناصر في تكوين الشعور القومي له ولجيله، حتى بعد سفره للدراسة في ألمانيا، حيث كان يتابع هناك إذاعة صوت العرب ومقالات محمد حسنين هيكل، التي كانت تتُرجم في الجرائد الألمانية، حتى جاء الحدث المهم عام 1967م، وصدمة النكسة التي جعلتهم يفكرون أكثر ويراجعون ثوابتهم، ثم بدأ التغيير بالوعي السياسي.

وانتقل الدكتور الفالح إلى الحديث عن المسار الأكاديمي وتغيّر دراسته من العربية إلى الألمانية في مرحلة البكالوريوس، ثم الإنجليزية في الدراسات العليا.

واختتم محاضرته بالحديث عن البحث العلمي وقصة النجاح قبل أن يترقى لأستاذ مساعد، ودراسته عن وباء فيروس الكبد (ب)، وكيفية التحصين، ودور اللجنة التي تشكلت بتوجيه من الملك فهد في الثمانينيات من القرن الماضي، وفي عهد الوزير فيصل الحجيلان رحمه الله، حيث أجرى المحاضر حينها دراسة بعد حصر الدراسات السابقة، ووجد أن السعودية تنتمي إلى الدول عالية الإصابة، حيث إنه ما بين 5 - 10 % من السكان مصابون بهذا المرض، مشيراً إلى أهمية توافر الإرادة السياسية والإدارية لاستكمال الدراسات الطبية، حيث وجه الملك فهد في 1988م بتشكيل لجنة لمكافحة الوباء وتشكيل برنامج بحثي، وبعد إجراء البحث تم إدخال الفحص عام 1989م، وبدأ مكافحة الوباء والجهود التي بذلوها للقضاء عليه، وكان هناك تحسن كبير، مؤكداً على ضرورة الاهتمام بالبحث العلمي. ثم فُتح المجال للمداخلات من قبل المختصين في المجال الصحي والأسئلة التي تفضل بالرد عليها.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة