الرئيسية / أخبار اليمامة - فن / أتيليه جدة يحتضن كبار الفنانين المصريين والسعوديين



أتيليه جدة يحتضن كبار الفنانين المصريين والسعوديين

أتيليه جدة يحتضن كبار الفنانين المصريين والسعوديين

2019/02/07
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    فكرة تراءت لعاشق، فأحب أن يجسدها واقعاً في أرض العروس، كأول بادرة من شأنها أن تضيف لبنة من لبنات العطاء للفن التشكيلي السعودي، خصوصاً أنها تأتي مع الافتتاح الرسمي للمقر الجديد لأتيليه جدة للفنون الجميلة. هذه البادرة تمثلت وتجسدت، في إقامة ورشة فنية لنخبة من الفنانين المصريين والسعوديين، بدأت يوم 2 فبراير، وستفتتح يوم 6 فبراير، وستختتم بإقامة معرض يضم نتاج الفنانين المصريين والسعوديين في هذه الورشة يوم 10 فبراير الجاري.

هذه البادرة خطرت في ذهن الشيخ طلال زاهد، وقبل أن يطلقها للنور، اجتمع مع أحد أهم أعلام هذا الفن، ممثلاً بهشام قنديل، مدير أتيليه جدة، ومعاً خرجا بفكرة أن تكون (جدة) موضوعاً يجمع أبرز فناني هذين البلدين الشقيقين؛ نظراً لما لجدة من خصوصية فريدة، تميزت بها، إبان مصمم نهضتها وبانيها المهندس محمد سعيد فارسي - رحمه الله- بمجسماتها وتصاميمها العالمية.

الورشة ينظمها أتيليه جدة للفنون الجميلة برعاية الزاهدية للثقافة والإبداع على هامش أسبوع الفن في جدة، وبرعاية كريمة من المجلس الفني في جدة برئاسة سمو الأميرة جواهر بنت ماجد، ويشارك فيها من مصر الفنانون: الدكتور عز الدين نجيب والدكتور صلاح المليجي والدكتور أيمن السمري وطارق الكومي وصلاح حماد والدكتور محمد الناصر والدكتور سامي البلشي ومحمد نجيب معين وعلي سعيد والدكتور أشرف زكي والدكتور محمد صبري.

ويشارك من السعودية الفنانون: عبدالله حماس وعبدالله إدريس ومحمد الرباط وخالد الأمير ورياض حمدون وفهد خليف وعلا حجازي وإحسان برهان ومحمد الشهري وعبدالرحمن المغربي ويوسف إبراهيم ونهار مرزوق وسعيد العلاوي.

فلاشات «اليمامة»، تناغمت مع صوت فيروز الصادح في ورشة العمل، والذي أضفى رونقاً جميلاً أضاف لجماليات اللوحات التشكيلية التي تفنن عازفوها على رسمها بأنامل تناغم لغة الوجدان والروح.

وما بين الانتقال من لوحة لأخرى، وثقت عدسة «اليمامة» جملة من التحولات التي تطرأ على معنى اللوحة التشكيلية ودلالاتها، وأيضاً جملة من الاختلاف المتباين بشأن حجم التحولات وتسارعها، وكأن الساحة التشكيلية تشهد صراع تيارات واتجاهات مختلفة تنظيراً وممارسة فنية.

وهذا الأمر يعد أمراً طبيعياً، إذا ما علمنا أن من إيجابيات هذا الملتقى، الجمع ما بين الشباب وأصحاب التجارب المعتقة في مختلف مدارس وميادين الفن التشكيلي على مستوى البلدين الشقيقين.

والراصد لحركة التعاون المثمر ما بين وزارة الثقافة المصرية، ووزارة الثقافة والإعلام السعودية، يجد أن هذا الملتقى نتاج تجربتين سابقتين، وإن كان يمثل التجربة الأكبر والأكثر تأثيراً، مما سبقه من ملتقيات. فقد سبق لدار الأوبرا المصرية أن استضافت 24 فناناً تشكيلياً سعودياً عام 2008م. والتعاون الثاني بين فناني البلدين، تمثل بورشة عمل لفنانين سعوديين أقيمت في اتيليه العرب للثقافة والفنون في القاهرة عام 2016م، بمشاركة فنانين تشكيليين مصريين.

الأمر الذي يعني، أن الالتقاء دائم ما بين الفن التشكيلي المصري والفن التشكيلي السعودي، مع عدم إغفال أقدمية تجربة الفن التشكيلي المصري، الذي يعتبر الأقدم والأعرق على مستوى الوطن العربي، فعمره يتجاوز المائة عام، إذ بدأ منذ تأسيس كلية الفنون الجميلة عام 1908م، بينما الفن التشكيلي السعودي لا يكاد يزيد عمره على الأربعين عاماً، إذ بدأ عام 1398 – 1399ه، وكانت بداياته مع ظهور الدكتور عبدالحليم رضوى ومحمد السليم، إبان رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد - رحمه الله-، للرئاسة العامة لرعاية الشباب.

وإن كان هناك من سبق خرجت به (اليمامة) من خلال حضورها ووجودها الدائم لهذا الملتقى، فهو يتمثل في إقامة معرض يوم 10 فبراير في أتيليه جدة، يتم فيه عرض نتاج الفنانين المصريين والسعوديين من ورشة العمل المقامة حالياً. وإقامة ملتقى مشابه لهذا الملتقى، من حيث عدد المشاركين في القاهرة العام المقبل، حيث سيلتقي الفنانون السعوديون والمصريون على ضفاف النيل في القاهرة؛ لتجسيد التوأمة ما بين الشعبين الشقيقين.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة