زجاج

زجاج

2019/02/07
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    شهدَ الخليِّ وغسلين المحبينا

مسّاكِ بالخير، ماذا لو تمسينا؟

جئنا لبابك خطّارين فالتفتي

يفديك أكرم ما أبقيته فينا

جئنا نبوح بما فينا فأولنا

عذر، وآخرنا عتبى فذوقينا

جيزان، نحن على الأبواب لا وصلت

بك المواصيل أن نهفو فتجفينا

نعم خفافٌ وكل الريح تأخذنا

وكل من غمزتْ بالغيّ تغوينا

تشيّخَ الحب فينا من طفولتنا

شيخاً عصياً وأتباعاً عصيينا

قولي سفاهة أطفال فغايتهم

يكسرون زجاج العمر لاهينا

قولي كما شئتِ واحتالي لعزتنا

تخيري اللغةَ العليا ولومينا

لا نحسن الحبَّ؟! ندري. إنما قسماً

لم نقض أعمارنا إلا محبينا

يارب (عاضيةٍ) أرخت عصائبها

على النهار، وهبّتْ في ليالينا

كنا إذا طلعتْ نصطف أفئدة

على التراب مجانينا مجانينا

كدنا نصلي على آثار خطوتها

لكن تخلت، فأكرمنا نواصينا

إنّا، لكِ الله، لم نخذل شمائلنا

ويعلم الله لا نحيا مساكينا

ولا نؤرجح في الذكرى تنهدَنا

هو الفراق ومزقنا العناوينا

ماذا (نحِنّ)؟ ولا كف تودعنا

ماذا (نعود)؟ ولا صدر يدفّينا

نستغفر الله عما تفعلين بنا

أي العذابات ما جربتها فينا؟

نعم نسافر. لا نأوي على قلق

نحن الكبار وإن كنا مَطاعينا

رضيتِ؟. أهلاً، ولن نغدو ملائكة

غضبتِ؟. أهلاً، ولن نغدو شياطينا

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة