الرئيسية / أخبار اليمامة - رياضة / محمد بنيس: وينسون السومة مرة أخرى..



محمد بنيس: وينسون السومة مرة أخرى..

محمد بنيس: 
وينسون السومة مرة أخرى..

2019/02/14
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    ..من الصعب جداً أن نصدق أن الهلال أمام الفيصلي كان يرغب في الفوز.. أحياناً كثيرة كنت أحس أن لاعبي الأزرق يرتدون السموكينغ والبابييون ويلعبون الكرة بالشوكة والسكين.. وكان التعادل أكثر من عادي تحت مظلة - الفار -.. وكأن فارق النقاط الخمس شكل عبئاً ثقيلاً كان لا بد من تخفيف وزنه. وفي حالة أية خسارة سيصبح صفراً و..العودة إلى بداية الألغام والمجهول.. وبقدر ما أنا متأكد من قوة وإمكانات الهلال.. بقدر ما أتآكل أمام اندهاشي حول.. لماذا لعب الهلال بهذه الطريقة وبهذا الاستسهال.. وبهذه الرغبة اللارغبة.. لماذا؟

..أذكر الأزرق أنه سيواجه خصوماً تقاتل من أجل المنافسة مثله وتتوفر على إمكانيات جيدة.. وسيواجه خصوماً تطورت وستتعزز أكثر بعد الشتوية وأكثر من ذلك أن هذه الأندية.. أندية الوسط أو أندية الظل تعتبر الفوز على الهلال بطولة وتعتبر عرقلة الهلال صفحة تاريخية.. وتبذل وستبذل أقصى ما في وسعها لذلك سواء بالقتالية والشراسة أو بالتكثل الدفاعي القاتم.. ومن أجل هذه الظروف كان الهلال في حاجة إلى فوارق نقاط تجعله يواجه هذه الأعاصير ضمن وضع مريح وليس تحت ضغط نفسي مسترسل إذا علمنا قيمة الواجهات الأخرى التي يتواجد فيها كالعربية والآسيوية.. لذلك فإن أي إهدار حالي لنقاط أمام أندية على الميدان هي في المتناول يعتبر تراكما لمزيد من الضغط النفسي أو إرهاق لما يسمى باللياقة النفسية.. ولعل رئيس الهلال يعرف الحكاية.. بل يعرف كل الحكايات..

* * *

..بعد أن نسي كارينيو السومة وكان هذا النسيان أحد الأسباب في إقالته..جاء مدرب آخر اسمه بيليتش وكرر نفس الخطأ ونسي السومة.. وترك له المساحات.. هدف الرأس الأول كان السومة في مساحة خلفية وعندما قفز كان متوازيا مع مدافع الاتحاد.. هذا التوازي دوما يمنح أفضلية للمهاجم أما الهدف الثاني الذي صنعه فأين كان وكيف راوغ.. وكيف مرر.. فهل يمكن أن نتصور أن أي مدرب في العالم يترك لاعبا خطيرا جداً في حجم السومة هكذا من دون مراقبة ومن دون مضاعفة هذه المراقبة.. ولقد قمت بالاشارة إلى حالة وليس قصدي التلميح بإقالة بيليتش فهذا شأن رئيس إتحاد جدة الجديد.. وكل ما أرمي إليه هو على الأقل وقبل تعزيزات الشتوية الإلزامية يعمل الفريق على عدم الخسارة أولا وثانيا وثالثا.. فالموضوعية تحتم هذا المنطق.. فريق لم يفز في تسع جولات ويقابل الأهلي الثالث في الدوري ومدجج بكل الأسلحة البشرية وفي ديربي متشنج ويعمل بفتح اللعب أو من دونه بالفوز عليه.. وأنا متأكد أن الاتحاد بالروح والجدية التي لعب بهما لو مارس لعبا دفاعيا وبعض الرقابات الفردية اللصيقة لحقق حتما التعادل ولربما اقتنص كرة مرتدة أو طائشة أو استغل خطأ ما بالصدفة.. إنه منطق كرة القدم ومجرد وجهة نظر اجتهدت في طرحها أما القرار فبيد من يمتلكون ذلك.. ومهما حاولت أن أفتت نزيف الجماهير الاتحادية فهي أكثر مما أتصور ..

* * *

..لقد استعاد الليث الأبيض بعض توازنه وبالتأكيد مع وثيرته الحالية في العمل الجاد سيستعيد توهجه قريباً..

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة