الرئيسية / أخبار اليمامة - فن / عشقت الخيل فأنتجت من خلالها أجمل أعمالي الفنية!



عشقت الخيل فأنتجت من خلالها أجمل أعمالي الفنية!

عشقت الخيل فأنتجت من خلالها أجمل أعمالي الفنية!

2019/02/14
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    تأخذ لوحاته بعداً جمالياً عميقاً، فيتجلى حسه الفني في الكثافة والأطباق اللونية الخفيفة، وبمعايير دقيقة وتفاصيل لونية ساحرة يرتاد منصة الإبداع بثقة وثبات، هو من ثلة الأفذاذ الذين وهبهم الله نعمة الجمال الروحي ورهافة الحس المعنوي فتغلغلوا في عالم الفن، إنه الفنان السعودي «محمد الرباط»، عضو بيت الفنانين التشكيليين، صمم عديداً من أغلفة الكتب والملصقات والشعارات لبعض الجهات الحكومية والمناسبات الرياضية والمؤسسات الخاصة، جدارياته تزين أماكن عديدة في المملكة، كما شارك في تقييم عدد من المسابقات التشكيلية ومسابقات رسوم الأطفال والخط العربي، كما شارك في عديد من المعارض المحلية والخارجية، ونال عديداً من التكريمات والجوائز، منها على سبيل المثال لا الحصر.. جائزة مسابقة «لوحة وقصيدة» لسوق عكاظ عام 2010م، وجائزة المركز الأول في مهرجان الجنادرية (1422) وغيرها، التقيناه وكان لنا معه هذا الحوار.

كيف كانت بدايتك في عالم الفن التشكيلي؟

- بداياتي في علم الفن كانت بعد تركي للعمل الصحفي، وهي بداية التوجه للساحة التشكيلية من خلال وجودي في بيت الفنانين التشكيليين بجدة، والمشاركة في المعارض المقامة في ذلك الحين وبعض من المناسبات المحلية. أما أول انطلاقة فنية فعلية لي فكانت من خلال معرض مشترك بين جدة السعودية والإسكندرية المصرية أقيم في مدينة الإسكندرية برعاية أمين مدينة جدة السابق «محمد سعيد فارسي»، وعموماً فإن كل المراحل التي مرت منها تجربتي متناغمة، وكل واحدة أسست للأخرى، وهي مفتوحة على كل الاحتمالات.

r عملت كرسام كاريكاتير في عدد من الجرائد والمجلات، لكن ما الذي أبعدك عن فن المتاعب (الكاريكاتير)؟، وهل كان من الصعب أن تستمر في الكاريكاتير إلى جانب التشكيل؟

- تجربة العمل الصحفي كانت في بداية تخرجي كمعلم لمادة التربية الفنية، حيث عملت كرسام كاريكاتير وقصص الأطفال والموتيفات والرسوم التعبيرية للقضايا المختلفة والبورتريه في كل من صحيفة المدينة وعكاظ ومجلة مجتمع السلامة ومجلة النادي الرياضية ومجلة سمارك، وكانت تجربة غنية بالخبرة تعلمت منها الكثير، وساعدتني في انتشار اسمي في المجتمع. ولكن ما كان بداخلي أكبر من بقائي في العمل الصحفي، فوجدت ضالتي في الفن التشكيلي ومساحة أكبر للتعبير دون  تكلف أو تكليف.

r لك جداريات عديدة تزين أماكن عديدة في المملكة، إلى أي مدى يختلف فن الجداريات عن الرسم على لوحة محدودة الأبعاد؟، أي صعوبة يجتازها وأي متعة يعيشها الفنان حين يبدع في جداريته؟

- فن الجداريات مختلف عن  اللوحة الصغيرة وله تقنيات وطرق تعامل مختلفة نوعاً ما، من إعداد وخامات وأبعاد للسيطرة على مساحات كبيرة، لذلك تكون هناك حسابات مختلفة يغلب عليها التكلف، وأحياناً المصنعية لخروج العمل بشكل مرضٍ.

r تجيد استخدام الحروف في لوحاتك، تدخلها بنوع من الحداثة إلى اللوحة فتزيدها بهاءً، حدثنا قليلاً عن توظيفك للحرف العربي في لوحاتك؟

- الحرف له صوت ونغمات عزفت عليه في مرحلة من مراحل ممارستي الفنية، وما زال بعض من أثرها باقياً إلى اليوم. درست الخط العربي بمعهد الخط العربي بالرياض، ثلاث سنوات وغلبت على ممارستي القاعدية في الخط، فتخليت عن القاعدة لتوظيف روح الحرف في أعمالي التشكيلية التي أخذت أوجهاً مختلفة على مراحل عدة من ممارستي أتت بعد الواقعية والسريالية. فالخط ليس مجرد وسيلة لتقديم العلوم والمعارف فحسب، بل صناعة قائمة الذات وفناً له أصوله ومقوماته القائمة على أسس وقواعد واضحة تدعم الخصائص الجمالية لهذا الفن.

r الخيل مصدر إلهام وإيحاء دائم في تجربتك الإبداعية، حدثنا قليلاً عن علاقتك بالخيل؟، وكيف تحسن توظيفها لتعطي حيوية للوحاتك رغم سكونها؟

- تناولي للخيل لم يكن في بداياتي، بل كان في مرحلة متأخرة، والسبب بعدي عن واقعية التشريح والخوض في التفاصيل، وكانت هي سر خروجي بنمط مختلف وإيجاد بصمة تمثلني. فالخيل عشقي، متوشحاً بالحرف العربي في مزاوجة جميلة، أنتجت من خلالها أجمل أعمالي الفنية.

r «الفن تركيز للطبيعة» هكذا يقول بلزاك؛ بينما بريشت يقول: «ليس الفن مرآة للحقيقة، بل مطرقة يمكن بها تشكيل الحقيقة»، فما الذي يود (محمد الرباط) قوله من خلال الفن؟

- الفن حقيقة، قد تكون واضحة للعيان ونقوم بتجسيدها، وقد تكون بدواخلنا فنبحث عنها!

r في الختام، وصفك الفنان «محمد المنيف» بالفنان الكريم الذي لا يتردد في تعليم الناشئة من خبراته ويهديها لهم عبر اليوتيوب بكل أريحية وثقة واعتزاز؛ فهل لك أن تقدم نصائح مختصرة للمبتدئين؟

- الفنان «محمد المنيف» فنان قدير وصاحب رسالة، كان له الأثر على الجميع، أما عن المبتدئين فلم يعد هناك ذلك البحث والعناء الذي كان في السابق للبحث عن معلومة أو صورة أو أداة. فأصبح الآن اختصار للزمن بعد ظهور تقنية التواصل والوصول للمعلومة وإثراء المخزون البصري والاطلاع على الآخر، ومتابعة كل جديد وخروج اتجاهات وتيارات معاصرة ومغايرة. كان لها بعض الأثر في توجه بعض الجيل الجديد والاستعجال في الظهور، والانعكاف على الجانب الاستعراضي وترك الجانب الجاد في الممارسة من تأسيس وبحث وتجريب، وبناء قاعدة سليمة ينطلق من خلالها لتكوين شخصيته الفنية.

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة