إلا عموري.. خط أحمر

إلا عموري.. خط أحمر

2019/03/14
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    .. هل سبع جولات متبقية قادرة أن تقلب الموازين المنطقية.. هل من الممكن أن نتوقع أن نادي أحد لن يغادر دوري الأضواء.. أو أن الأهلي والنصر والشباب يمتلكون فرصة الانقضاض على اللقب و..

حسابياً وكي يكون لقلب الطاولة فعالية لا بد من الفوز باستمرار.. وهو أمر لا يمكن تقبله موضوعياً.. أو أن يخسر الآخرون باستمرار وهو أيضاً الأمر غير المنطقي.. لذلك فالعد العكسي لا يسمح به العقل سوى للأندية القريبة من بعضها.. سواء تعلق الأمر بالصدارة بين الهلال والنصر أو بتذيل الترتيب بين الفيحاء والاتحاد والباطن.. بل إن الأمر يصل لخطر محدق لدى الحزم والقادسية والرائد..

..وأعتقد أن الهلال الذي أصبح أحياناً يستسهل بعض خصومه يخسر نقاطاً ثمنها غالٍ ويزداد ارتفاعاً مع اقتراب نهاية الدوري.. وصدقوني.. التخوف ليس من الخسارة ولكنه تخوف من زيادة تراكم الضغط النفسي وتعملقه مع تزاحم المنافسات بين كأس زايد لأبطال العرب وكأس آسيا للأبطال ومع دوري الأمير محمد بن سلمان نعرج على كأس الملك.. وجميعها لا تستوجب لياقة بدنية عالية وعدم إرهاق بدني وحسب ولكن تستوجب لياقة نفسية حديدية وتركيزاً قوياً جداً أكثر منه بدنياً.. وهذا الضغط في حالة حصوله يوزع التشتت ويغرس قلة التركيز أو غيابه.. ولا تقولوا لي إن الهلال فريق كبير وتعود على مثل هذا الضغط المرتفع.. لأن هذا التراكم في التشنجات العصبية يغلب كبريات الأندية في الكون.. من أجل ذلك وعندما يكون الهلال قد وسع فارق الصدارة يلعب بأريحية ويتمكن من التركيز أكثر في باقي المنافسات..

وحالياً هناك بعض نجوم الفريق يبدو أنهم في حاجة إلى راحة.. مثل جوميز وإدواردو وأندري كاريلو.. راحة عدم لعب مباراة أو مباراتين ليعودا في أفضل حال..

وإذا كان رئيس النادي قد صرح أن زوران هو من يمتلك الحق في قرار بقاء عمر عبد الرحمن وعمر خربين فإن ذلك دوماً من اختصاص المدربين، ولكن هل يمكن أن يرفض نجم لا مثيل له في آسيا والعرب كعمر عبد الرحمن.. لا يمكن حتى تصور ذلك.. فالعشاق الزرق جميعهم ينتظرون عودة الساحر عموري.. فهو وحده كما قال المصريون حدوثة..

إن عمر خربين كان قد اختلف مع المدرب السابق وربما جاء جوميز ليسد عليه طريق الحضور.. وبإمكان زوران أن يفاضل بينه وبين غيره ولكن مع عموري لا يمكن أن توجد مفاضلة ومن الغبن والقهر ألا يكمل عموري المشوار مع الهلال.. مع هلال لا يجمع ويكدس النجوم ولكنه هو أصلًا كان دوماً منبع النجوم ولعب له كبار النجوم عبر تاريخه المشرق.. فإلا عموري.. خط أحمر..

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة