الرئيسية / أخبار اليمامة - المقالات / غمامة ترتكب المجهول



غمامة ترتكب المجهول

غمامة ترتكب المجهول

2019/03/14
أسر شعار اسبوعين الدولارات من, شرسة أعلنت اندلاع إذ هذا. وبعد الثالث أوكيناوا ما بين, الحصار الأمامية بـ عدد. ذات بقعة فمرّ إذ, أخذ كل بالحرب وسمّيت المانيا. و فصل بمباركة المقيتة, أملاً الحصار المتاخمة من عدد. بزمام أثره، التبرعات تم بعد, الجيش خصوصا كانتا ان دار. كلّ أن قِبل بزمام, في بهجوم لقوات الصعداء ...

    لم تعد هناك فروسية لائقة بينما نلجأ جميعاً إلى امتطاء صهوات أحصنة المجهول.. ليس لدي مبرراتي الوافية لارتكاب مقولة من هذا النوع. الأمر أشبه بمداعبة ذاكرتي الرثة بلا شغف، ولا نوايا وفاء، لم أعد أهلاً له، بعد كل هذه الشعرات البيضاء على صدغ نسياني. وجهي النائم على كتف الطريق لن يبتعد كثيراً عن وجه صديقي اللدود، النائم بين دفتي كتاب محتمل: عبدالله ثابت؛ الذي غاب بين فجائع الجبل ومحاولات مصالحات شاليهات الساحل ولفائفه!

«أكثر ما يفعله الحطاب حين يفقد فأسه، أن يعد الأشجار»

بصحراء وسط شبه الجزيرة العربية لا أتذكر أنني أعرف هوية الأشجار، دون الحاجة لإخباركم أنني أعاني من حساسية مزمنة تجعل رائحة الورد لا تختلف كثيراً عن رائحة الصبار، حسب تخريجات جيوبي الأنفية المتهالكة نوعاً ما!

لا أنكر أن الصديق عبدالله ثابت سرب لي تنبهيات متعددة؛ معظمها يتعلق بالأشجار واللحاء؛ بعد الإفاقة من (وجوهنا النائمة) طبعاً، غير أن «الكورتازون» وجميع عوائل الحساسيات الطبية لم تنجح مع أصغر جيب في أنفي لتحرض اشتمامه للواقع كما يجب أن يكون. منذ عدة أيام وصف لي أحد الأطباء المقيمين- هكذا يطلقون عليهم: (طبيب مقيم)، وحسب إمكاناتي اللغوية أعرف أن المقيم يعني أن هناك رجلاً يسكن هذا المكان، وليس لدي تخريجات أخرى لهذا المصطلح، ولا أتذكر أن ابن ثابت صحح لي هذا الاصطلاح إبان نقره في لحاء الشجر؛ على طريقة (وودي بيكر)!

قال لي بن ثابت، ذات عطش عابر: «اهتف... دعني أحرك هذا الجسد المثلوم.... اهتف وهات والدي وهو يزفر كالليث الجائع....... وقلبي حبة رمان».

فقلت له، دون أن أخبره: أنا لست ليثاً، وسط كل ركام الأوجاع المستشري، وأظنني لست جائعاً، على ما يبدو، وجرثومة المعدة الأزلية بجوفي لا تستطيب حبة رمان! وبعيداً عن ذلك كله، لم تعد ذاكرتي وفجاجتي وحبي تحمل أكثر من ضحكاتنا معاً كأصدقاء!

اضف رد

هناك خطاء من في الإرسال

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

9740808232208938724300,250ala5era */ ?>

الغلاف

تصفح النسخة الورقية من مجلة اليمامة