أفاوِيقُ الأفاوِيْقِ: كتبه لكم:  أبو عبدالرحمن ابن عقيل الظاهري

أفاوِيقُ الأفاوِيْقِ: كتبه لكم: أبو عبدالرحمن ابن عقيل الظاهري

* بين الغريزة والخبرة: قال أبو عبدالرحمن: يقيني الفطري الغريزيُّ: أَنني أَعْجز أنْ أتصوَّر بعقلي أدْنَى هُوِيَّةٍ خارجَ نَفْسِيْ (؛ أيْ الوجودَ في الأعيان) إلا بمشاهدةٍ، أو بوصفٍ من مُدْركاتي يُقَرِّب لي معرفةَ الْهُوِية؛ وهي حكمٌ قبلي أوَّلِيٌّ فطري علامتُه عجزُ عقلي عن ... أكمل القراءة »


قلوب النساء

الرواء :بقلم: د. أمل عبدالله الطعيمي

قلوب النساء

يا لقلوب النساء! تلك القوية الضعيفة، تلك المكسورة الجبارة! تلك التي لا يعرفها كما يجب أن تُعرف سوى خالقها الذي خاطبها قائلاً: (لاتحزني) مرة حين وضعت ابنها في اليم، وأخرى حين تمنت الموت درءاً لما ظنت بأنه حدث جلل سيخزيها. لا تحزني، أمر إلهي يلامس حقيقة معرفة الخالق بالمخلوق. ... أكمل القراءة »


خلّوها

الكلام الأخير \بقلم: عبدالله الوشمي

خلّوها

قد يبدو غريباً أن يناقش مختص بالفصيح من القول مسائل الشعر الشعبي، أو أن نسمع شاعراً شعبياً يناقش جماليات الفصيح، وهذ إنْ فُهم في سياقه البسيط العابر، فإنه وفق معايير البحث والمعرفة لا يُسلّم بمنطقيته، لأن العلم مستقل عن الذائقة أو منفصل إلى حد ما عنها، فالتباحث في شؤون أي ... أكمل القراءة »


تمشيطها من أسفل

نصف الحقيقة الآخر \بقلم منذر الأسعد

تمشيطها من أسفل

في زمن القصّ واللصق والمشاعر المعلبة، قدَّمت فنانة كويتية إلى زوجها المُخْرج هدية في مناسبة عيد ميلاده. ولأن الإثارة ركن من أركان الفن، لم تكن الهدية مثل هدايانا نحن المتخلفين ذوقيًّا، بل كانت مخبأة في علبة. فتح الزوج العلبة ليجد في داخلها علبة، فتح العلبة الأخرى ليجد في ... أكمل القراءة »


العرب أول من ابتكر «الإتيكيت»

برة وجوة \بقلم داود الفرحان

العرب أول من ابتكر «الإتيكيت»

يروي الجاحظ في كتاب «البخلاء» أن رجلاً يدعى أبا الهندي كان يخاطب خدمه بلغة عويصة، فإذا لم يفهموها طردهم من خدمته ولا يدفع لهم أجورهم، حتى قَيّضَ الله خادماً كال له الصاع صاعين. وذات صباح صَفّقَ أبو الهندي يستدعي خادمه، فلما مثل بين يديه سأله: هل أصَقَعتَ العتاريف؟ فردّ ... أكمل القراءة »


فهد العبدالكريم

على انفراد

فهد العبدالكريم

الوجه الباسم والمحيا البشوش والعينان اللتان تتقدان ذكاء وتفيضان حباً، لمن يعرف ولا يعرف، فهد العبدالكريم كان فلاحاً جاداً في حديقة اليمامة مطلع الثمانينيات الميلادية، يشرف على صفحات خاصة بالمادة الدينية تعبق بسماحة الدين في زمن كان التشدد يضرب أشجار الحدائق، وخطاب ... أكمل القراءة »


عودة العاشق الغائب

فهد العبدالكريم في «اليمامة»:

عودة العاشق الغائب

غاب عنا طويلاً ولم يغب.. فقد ظل حاضراً معنا دائماً بروحه وكنا نرى طيفه في مكاتب «اليمامة» وردهاتها نسمع صوته في اجتماعات التحرير ونستعيد قفشاته التي لا تخلو من تلميح ذكي لتحقيق صحافي عاجل أو «قضية أسبوع» أو حتى انتقاد أخوي لتقصير هنا أو هناك. غاب عنا فهد العبد الكريم بسبب مرض ... أكمل القراءة »