أنزل الله البلاء مصحوباً بالقدرة على احتماله

شذرات / د.أميرة علي الزهراني

أنزل الله البلاء مصحوباً بالقدرة على احتماله

سبحان من أنزل البلاء وأنزل معه القدرة على الاحتمال!! من يصدق أن يرحل أبناء عن الحياة التي كانوا يملؤونها فرحاً وجمالاً.. يرحلون دون ميعاد؛ حبة فؤاد الإنسان، ثروته التي اعتنى بنمائها سنين طويلة، وهناؤه في هذا الوجود.. يغادرون.. مخلفين الصمت والذكريات والوحشة، وتفاصيل أخرى ... أكمل القراءة »


دع الفنادق وعليك بـ «البوتيك»

برّه وجوه / بقلم: داود الفرحان

دع الفنادق وعليك بـ «البوتيك»

معنى كلمة «بوتيك» الفرنسية هو المتجر الصغير. وانتشرت الكلمة في العقدين الأخيرين لتشمل الفنادق الصغيرة في الأحياء الشعبية والغابات والمرتفعات الجبلية والمناطق السياحية. وهي فنادق تختلف عن فنادق السلاسل الكبرى ذات الأسماء الشهيرة في رخص أسعارها وقلة عدد غرفها وحميمية ... أكمل القراءة »


المقاهي الثقافية وفتنة العصر

الكلام الأخير / بقلم: محسن علي السُّهيمي

المقاهي الثقافية وفتنة العصر

مطلعَ القرن الماضي عَرف عالمُنا العربيُّ المقاهيَ الثقافية، وكان من روادها أعلامٌ سَمَوا بالأدب والفكر، لعل من أشهرهم الروائيَّ النوبليَّ نجيب محفوظ، لكن، هل يمكن أن نُسقط الممارسات الثقافية التي تمت خلالَ قرن تولَّى على المقاهي الحديثة مثل ال(كوفي شوب) وما في حُكمه؟ وهل ... أكمل القراءة »


د. أحمد الخطيب:
الترفيه بين حرث البحر والنفخ في الزبادي!!

قيافة / بقلم محمد السحيمي

د. أحمد الخطيب: الترفيه بين حرث البحر والنفخ في الزبادي!!

في عام 1962م أطلق الملك فيصل بن عبد العزيز، ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء في عهد الملك سعود آنذاك برنامج الإصلاح الاجتماعي، وكانت الفقرة الخامسة منه تنص - حسب كتاب (قصة التلفزيون) للدكتور عبد الرحمن الشبيلي - على «أن الترفيه البريء حق من حقوق المواطن على الحكومة». وعليها استند ... أكمل القراءة »


فراس.. أول «شريف» في بيت الأسد؟

نصف الحقيقة الآخر / بقلم: منذر الأسعد

فراس.. أول «شريف» في بيت الأسد؟

العائلة الأسدية الآن متوترة، فبينما يؤيدها مجرمو الأمم كلها بلا استثناء، ينغص عليها أفراحها واحد منها اسمه: فراس الأسد الذي أخذ يفتح بعض ملفاتها السود أمام الناس! ولو كنتُ - لا قدَّر الله - من العائلة الأسدية، لشكرتُ فراس بن رفعة الأسد، لأنه أول شخص من العائلة تظهر عليه بعض ... أكمل القراءة »


رصاصة الرحمة لأرشيف شخصي!

مفازات / تقطعها: سعدية مفرح

رصاصة الرحمة لأرشيف شخصي!

أراجع بين فترة وأخرى ما تبقى من الأرشيف الصحافي الضخم الذي كنت أراكمه يوماً بعد يوم في بدايات عملي الصحافي قبل أن أشعر بالملل واللاجدوى تجاه الأمر كله. عندما بدأت العمل في الصحافة لم يكن الإنترنت قد ظهر وبالتالي فلا جوجل ولا غيره يمكن اللجوء إليه عندما يريد الصحافي، أو غير ... أكمل القراءة »