مشروعنا الوطني في التعليم من خلال رؤية المملكة 2030

الكلام الأخير/ بقلم: د. عبدالله بن ثاني

مشروعنا الوطني في التعليم من خلال رؤية المملكة 2030

إننا أمة لا تقل في قدراتها وإمكاناتها وخصائصها عن اليابان وسنغافورة وفنلندا وكوريا الجنوبية وغيرها من الدول التي صاغت مشروعاتها الوطنية في التعليم وغيره بناء على معطياتها واحتياجاتها وثوابتها ونجحت في ذلك بينما كان مشروعنا الوطني في التعليم طيلة سنين تبعاً لمشروعات ... أكمل القراءة »


الحب في مكة

الرواء/ بقلم: د. أمل عبدالله الطعيمي

الحب في مكة

فيض من الحب ذاك الذي دفع بهاجر للسعي بين الصفا والمروة ترقب طيفاً ينقذها ووليدها من شدة الظمأ (بواد غير ذي زرع) فجاءهم غيث المحبة الإلهية بماء ظل يسري بحب يتجدد بتعدد خطى من سعوا على مر الأزمان وهم يذكرون هاجر ويكاد أن يصل إلى أسماعهم صوت الرضيع. فيض من الحب ذاك الذي زملت به ... أكمل القراءة »


من أجل السلامة البشرية!

يماميات/ بقلم: مها العبدالرحمن

من أجل السلامة البشرية!

مكتوب في الزجاج الجانبي الذي يعكس الحركة خلف السيارة (الصورة أقرب مما تبدو عليه في الواقع) هذه الطريقة أغرت عقلي بالتفكير بإمكانية اقتباس ومحاولة تطبيق فكرة مشابهة على البشر بكتابة عبارة على جبين بعض الناس يقال فيها: (هذا الشخص أكثر رقة وليونة وهشاشة مما يبدو عليه سلوكه)!، ... أكمل القراءة »


١٤٤٠ عام فيه يغاث الناس

بقلم: عبدالغني محمد الشيخ

١٤٤٠ عام فيه يغاث الناس

تغيب أيام العمر مع غروب شمس كل يوم، وأحسب كل إنسان على هذا الكوكب يأمل لو أنه استطاع إعادة عقارب الساعة، لإدراك ما يمكن من دقائق اليوم الفاقد، كي يضيف لعمره ما كان يخطط لإدراجه ضمن محتوى العمر، (لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس: عن عمره فيما أفناه؟ ... أكمل القراءة »


«مول» للإرهاب الإيراني

بره وجوه/ بقلم: داود الفرحان

«مول» للإرهاب الإيراني

كانت الديكتاتوريات الفاسدة وانتهاكات حقوق الإنسان هي ما قدمته الولايات المتحدة في الأربعينات والخمسينات والستينات من القرن الماضي إلى دول أمريكا اللاتينية التي يسمونها حديقتهم الخلفية ودول الهند الصينية. وهو نفسه ما قدمته الولايات المتحدة للعراق منذ احتلاله في 2003 التي ... أكمل القراءة »


اللص الظريف والعبد السخيف

نصف الحقيقة الآخر/ بقلم: منذر الأسعد

اللص الظريف والعبد السخيف

في اليوم التالي لظهور نتائج الثانوية العامة، سأل الطالبُ الناجحُ زميلَه الذي رسب في جميع المواد الدراسية: ماذا قال والدك وماذا فعل عندما رأى نتيجتك؟ قال: تأذن لي بالإجابة بعد استبعاد سيل الشتائم وحفلة اللكم والرفس والبصاق والضرب بالسياط والنعال؟ قال زميله: نعم. قال لم ... أكمل القراءة »


أفاوِيقُ الأفاوِيْقِ

كتبه لكم: أبو عبدالرحمن ابن عقيل الظاهري

أفاوِيقُ الأفاوِيْقِ

* تلقائية المعايير: قال أبو عبدالرحمن: ذكرتُ في إحدى المناسباتِ الْقِيْمَةَ التي هي سعادةٌ لا تحصل بتغييبِ اليقين؛ ولم أُعرِّف بها، والآنَ آَنَ أوانُ ذلك؛ فمنذ تشبثتُ بالعلم، وتشتَّتَ بي الفضولُ وحبُّ الاستطلاع إلى ثقافات متعدِّدةٍ مع احتفاظي بعدد من التخصُّص لا بأس به ... أكمل القراءة »